أطباء خصوبة صينيون يحاولون ايجاد أجنَّة بشرية معدلة وراثياً
آخر تحديث GMT 00:14:02
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

تُعدُّ الخطوة الأولى في تحسين نسلٍ لايصيبه مرض نقص المناعة

أطباء خصوبة صينيون يحاولون ايجاد أجنَّة بشرية معدلة وراثياً

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أطباء خصوبة صينيون يحاولون ايجاد أجنَّة بشرية معدلة وراثياً

علماء صينيون يحاولون تصنيع أجنة بشرية معدلة وراثيًا تقاوم فيروس "الإيدز"
بكين - مازن الأسدي

أجرى علماء صينيون محاولة لتعديل أجنة بشرية لجعلها أكثر مقاومة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. وشملت الدراسة مجموعة تزيد عن 200 جنين بشري حيث تم تعديل الحمض النووي الخاص بهم من خلال إضافة "جين" يحميهم من الإصابة بالفيروس.

 وكتب الباحثون في دراستهم أن" الغرض من هذه الدراسة هو تقييم التكنولوجيا وإرساء مبادئ لإدخال تعديلات جينية دقيقة في الأجنة البشرية في مراحلها المبكرة، ونحن ندعم منع إجراء أي تعديل جيني بشري إلا بعد إجراء التقييمات والمناقشة الدقيقة والشاملة من قبل البحوث العالمية والمجتمعات المهنية".

وأفاد يونغ فان ناشر التقرير والباحث في جامعة قوانغتشو الطبية لمجلة MIT Technology Review "  أنه "هناك توقع بإمكانية تصنيع إنسان معدل وراثيا، ونعتقد أنه من الضروري الحفاظ على تطوير وتحسين تكنولوجيا التعديل الوراثي الدقيقة في البشر لتوفير حلول للأمراض الجينية".

وحاول العلماء الصينيون جعل الأجنة البشرية تقاوم فيروس نقص المناعة عن طريق تعديل جين يسمى CCR5 إلا أنهم لم ينجحوا في النهاية في فعل ذلك، وبعض الناس لديهم نسخة من جين CCR5 تجعلهم في مأمن من فيروس نقص المناعة لأنهم لا ينتجون البروتين الذي يعتمد عليه هذا الفيروس فى النمو. وبيّن شياو جيانغ لي عالم الأعصاب في جامعة ايموري في اتلانتا جورجيا " أنه لا يزال هناك الكثير من الصعوبات التقنية لتعديل خلايا الأجنة البشرية بدقة".

أطباء خصوبة صينيون يحاولون ايجاد أجنَّة بشرية معدلة وراثياً

وأعطت المنظمة البريطانية للخصوبة البشرية وعلم الأجنة في فبراير/ شباط الضوء الأخضر للبدء في اختبارات الأجنة المعدلة وراثيا لتصبح أول هيئة في العالم الغربي تقوم بذلك، ومنح العلماء بقيادة الدكتورة كاثي نياكان في معهد فرانسيس كريك في لندن ترخيص لقص ولصق الحمض النووي للأجنة التي تم التبرع بها في إطار عمليات الإجهاض.

ولفت الدكتور ديفيد كينغ مدير مجموعة Human Genetics Alert إلى أن " هذا البحث سيسمح للعلماء بصقل تقنيات لتخليق أجنة معدلة وراثيا، ويدعم العديد من المستشارين الحكوميين العلميين هذه التجربة، وتعد هذه الخطوة الأولى في تصنيع أطفال معدلين وراثيا ومستقبل علم تحسين النسل".

وذكر بيان صادر عن منظمة HFEA " وافقت اللجنة على منح ترخيص بناء على طلب الدكتورة كاثي من معهد فرانسيس كريك لتجديد رخصة مختبرها ليشمل تجربة تعديل الأجنة، وأضافت اللجنة شرط للترخيص  يتعلق بعدم إجراء أي بحث باستخدام التعديل الجيني حتى يلقى البحث موافقة أخلاقية، وبالنسبة للأجنة المستخدمة في البحث فإنه من غير القانوني نقلهم إلى إمرأة لتلقي العلاج".

أطباء خصوبة صينيون يحاولون ايجاد أجنَّة بشرية معدلة وراثياً

وأعلن فريق طبي صيني في أبريل/ نيسان الماضي أول محاولة لاستخدام جين Cas9 لتعديل الحمض النووي للأجنة البشرية، وأراد فريق من 16 باحثا من جامعة "صن يات سين" في غوانغتشو معرفة ما إذا كان يمكن تصحيح الخلل الجيني وراء إضطرابات الدم المعروفة باسم beta-thalassaemia.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطباء خصوبة صينيون يحاولون ايجاد أجنَّة بشرية معدلة وراثياً أطباء خصوبة صينيون يحاولون ايجاد أجنَّة بشرية معدلة وراثياً



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 08:07 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 فلسطين اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 10:34 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 فلسطين اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday