استئصال أحد البروتينات في الدم يمنع تطور سرطان الثدي
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

العلماء يتمكنون من تحديد الجزء الرئيسي لـ "بروك 4"

استئصال أحد البروتينات في الدم يمنع تطور "سرطان الثدي"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - استئصال أحد البروتينات في الدم يمنع تطور "سرطان الثدي"

سرطان الثدي
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت دراسة جديدة أن إزالة أحد البروتينات التي تتسبب في نمو الأورام "السرطانية"، يكبح جماح "سرطان الثدي" في مهده.
وتمكن العلماء من تحديد الجزء الرئيسي لبروتين "دوك 4"، الذي يتسبب في نمو الأوعية الدموية للأورام الخبيثة وانتشارها في الدماغ، وهو عضو شائع لنمو أورام "سرطان الثدي" الثانوية.
وتوصل العلماء إلى أنه من خلال حجب البروتين، يتباطأ تشكل جزء معين من الأوعية الدموية، مما يعني نمو الأورام "السرطانية" بمعدل أبطأ، ووقف انتشار "سرطان الثدي" إلى أجزاء أخرى من الجسم.
وأوضحت الدكتورة جورجيا مافريا من جامعة "ليدز"، أن الاكتشاف يمكن أن يساعد في تطوير عقاقير جديدة وتحديد الأشخاص المعرضين لخطر انتشار "سرطان الثدي".
وأفادت الدكتورة: "نريد أن نفهم كيف تتشكل هذه الأورام وتنمو، لكننا لا نزال بحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث لوقف نمو هذه الأورام تماما".
وأضافت: " يعطي هذا الاكتشاف  مؤشرًا مهمًا على كيفية تأثير البروتين على نمو أورام الثدي الثانوية في الدماغ، كما يساعد هذا الاكتشاف الخبراء على التنبؤ بأي مريض قد يتعرض لخطر انتشار سرطان الثدي، فضلًا عن تطوير عقاقير لمنع نمو الأورام الثانوية".
واكتشفت مافريا وفريقها، وجود تركيبة معقدة من نوعين من البروتينات ذات الصلة وهما "دوك 4" و"دوك 9"، ويعتبران حاسمان في تشكيل التجويف، وهي مساحة في وسط الأوعية الدموية التي يتدفق الدم من خلالها.
وذكرت أن تباطؤ سرعة تشكيل التجويف، يحد من تغذية الأورام "السرطانية" بفعالية من خلال الأوعية الدموية، مشيرة إلى أن انتشار "سرطان الثدي" يؤدي إلى وصوله إلى أجزاء أخرى من الجسم من خلال تشكيل يجبر أوعية دموية جديدة على تزويد الأورام "السرطانية" بالمواد المغذية والأكسجين مما يساعدها على النمو، وتصبح كتلًا خبيثة يصعب علاجها.
وصرّح الباحث من معهد "أبحاث السرطان" الذي شارك في تأليف الدراسة كريس مارشال: " تكشف دراستنا رؤى جديدة في كيفية التحكم في عملية تشكيل الأوعية الدموية المعقدة، ويؤدي هذه الاكتشاف إلى إتباع نهج جديدة لمنع وصول الدم إلى الأورام والخلايا السرطانية الثانوية".
وتابع: "إذا تمكنا من إيجاد طرق جديدة للحد من تدفق الدم إلى الأورام، سنكون قادرين على العثور على طرق جديدة لإبطاء معدل نمو السرطان في المستقبل".
وأفاد الدكتور ماثيو لام، من معهد "علاج سرطان الثدي": "ستساعدنا هذه النتائج في أحد الأيام على تحديد المرض بشكل أفضل وعلاج المرضى المعرضين لخطر انتشار سرطان الثدي إلى المخ، وهو موقع شائع لانتشار الأورام الخبيثة".
ويودي "سرطان الثدي" بحياة 12 ألف امرأة في بريطانيا كل عام، ويساعد معرفة ما يحدث من الناحية العلمية على المستوى الجزيئي، مثل الدور الذي لعبته بروتينات "دوك"، في إيجاد طرق لمنع انتشار الأورام الثانوية، وحماية النساء التي تموت بسبب هذا المرض في نهاية المطاف.
وتم إجراء هذه الدراسة على الفئران، لذلك هناك الحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث، لمعرفة إمكانية تطوير عقاقير تستهدف هذا الجزيء، وفعالية هذا النهج في علاج الناس المصابين بمرض "السرطان".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استئصال أحد البروتينات في الدم يمنع تطور سرطان الثدي استئصال أحد البروتينات في الدم يمنع تطور سرطان الثدي



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 10:25 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عالم الطبيعة ديفيد أتينبارا لن يعود إلى "إنستغرام"

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 04:54 2016 الخميس ,21 إبريل / نيسان

قناع للشعر التالف ب البيض و زبدة الشيا

GMT 04:10 2018 الإثنين ,09 إبريل / نيسان

"مرسيدس بنز E400 " كابورليه رياضية بلا خجل

GMT 02:11 2015 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

سيدة تخضع لجلسة تصوير تظهر فيها عارية الصدر

GMT 07:41 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نهى عابدين توضح أسرار مشاركتها في "البارون" و"الكنز"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday