الإنسان اعتاد الاحتفاظ بالدهون بسبب المجاعات
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

دراسات حديثة عن خسارة الوزن

الإنسان اعتاد الاحتفاظ بالدهون بسبب المجاعات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الإنسان اعتاد الاحتفاظ بالدهون بسبب المجاعات

الغذاء
لندن - ماريا طبراني

أظهرت أبحاث حديثة أن الهرمونات التي تؤثر على شهية الإنسان تشجع على الإفراط في تناول الطعام، المؤدي بالتالي زيادة الوزن.

في العام 1950 وأظهرت إحدى التجارب أن الجسم يميل لتناول وجبة دسمة بعد فترة من القيود على الطاقة، لاستعادة كتلة الدهون، وعلى الرغم من أن الدهون تعتبر مركز طاقة احتياطيا خلال فترات نقص الغذاء، فإن بروتين العضلات يتحول إلى طاقة لحماية مخازن الدهون.

ويدافع الجسم عن مخازن الدهون الزائدة باستمرار، وهو أمر مثير للاستغراب، فوظائف أعضاء الجسم تطورت على مدى آلاف السنين من خلال عملية ملائمة للحياة البدائية، وهو ما يتطلب مستويات عالية من النشاط البدني وفترات المجاعات.

الإنسان اعتاد الاحتفاظ بالدهون بسبب المجاعات

كانت قدرة الجسم على التمسك بمخازن الدهون مفيدة أكثر خلال فترة المجاعة، وبالرغم من أن هذه التطورات كانت مفيدة، فإنها تسبب اليوم مستويات غير مسبوقة من السمنة في جميع أنحاء العالم، فالناس اليوم يعيشون حياة بنشاط بدني منخفض، ويتناولون الكثير من الطعام، وباختصار فإن الجسم مصمم على تخزين الدهون والحفاظ عليها.

ولفهم وظائف أعضاء الجسم، ينبغي على الإنسان فهم التوازن الداخلي له، حيث يتم تنظيم النظم البيولوجية في الغالب عن طريق نظم التغذية السلبية المرتدة، وعند إحداث أي تغيير على هذه النظم، تحدث استجابة معارضة للتغيير حتى يعود الجسم إلى حالته الأولى.

ويبدو أن هذا هو الحال بالنسبة لفقدان الوزن، فالحد من الأنسجة الدهنية يؤدي إلى تغيرات في مستويات الهرمونات التي تؤدي بالعادة إلى العودة إلى المستوى الأصلي من الدهون، لكن هذا ليس ما عليه الأمر عند التعامل مع زيادة الوزن، فالنظم البيولوجية لدى الإنسان قوية بما فيه الكفاية للعودة إلى الحالة الأصلية للجسم، وطالما بقيت البيئة المحيطة بالإنسان تساعد على السمنة، فسيكسب المزيد من الوزن، فتنظيم الدهون لا يجب أن يعتمد على فطرة الإنسان وإنما على عقله.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإنسان اعتاد الاحتفاظ بالدهون بسبب المجاعات الإنسان اعتاد الاحتفاظ بالدهون بسبب المجاعات



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 11:32 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

اصنعي بنفسك سجادة مميزة لمدخل باب المنزل

GMT 09:24 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

الفوز لأهله وليس للمسؤولين

GMT 20:31 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

طريقة عمل شيش طاووق

GMT 04:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

صداقات وأسرار حياة عبد المنعم إبراهيم لم يعرفها أحد

GMT 06:28 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل تتعجّب مِن تربية النساء بقسوة وتدليل الرجال

GMT 11:53 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أهم ضوابط إتيكيت التقاط الصور "سيلفي" لتجنُّب الإحراج

GMT 06:52 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

النكبة في عيون مفجري الثورة الأوائل
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday