الحملة الوطنية لتسريع معالجة نوبات القلب تثبت نجاعتها في العلاج
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أدت إلى انخفاض نسبة الوفيات الناتجة عنها

الحملة الوطنية لتسريع معالجة نوبات القلب تثبت نجاعتها في العلاج

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحملة الوطنية لتسريع معالجة نوبات القلب تثبت نجاعتها في العلاج

معالجة نوبات القلب
نيويورك ـ مادلين سعادة

كانت إيفيت صامويل تستمع إلى موسيقى الجاز ليلا عندما شعرت بألم حاد أسفل ذراعها الأيسر، واعتقدت أنها قد تكون نوبة قلبية، فقد عرفت أعراضها من مشاهدة برنامج Rosie O’Donnell standup في التليفزيون، واستغاثت صامويل بجارتها التي فتحت الباب لتجدها ملقاة على الأرض.

وصل المسعفون في دقيقة واحدة واستخدموا الكهرباء على صدر صامويل في محاولة لإنعاش قلبها، وتم تحوليها إلى مركز Lady of Lourdes الطبي، وتساءلت السيدة "صامويل"، "هل هذا يتسبب في قتلى؟"، فأجاب المسعفون "نعم"، حينها بدأت السيدة "صامويل" تفكر في أنه ربما تكون هذه المرة الأخيرة لها التي سترى فيها السماء ليلا، لكن الأمر قد تغير.

فقد حدثت تغيرات في علاج النوبات القلبية من خلال تحليل المعوقات في علاج المرضى، في حملة وطنية بقيادة الكلية الأميركية لأمراض القلب، وهى جمعية مهنية للمتخصصين في أمراض القلب، وجمعية القلب الأميركية، حيث أصبحت المستشفيات تعتمد على وجود جهاز الإنعاش الكهربائي للقلب في سيارات الإسعاف مع نقل قراءات الجهاز مباشرة إلى غرفة الطوارئ من خلال الهاتف، على أن تقوم المستشفى باستدعاء الفريق الطبي وكافة الأجهزة في آن واحد.

ووفقا لما نقلته جمعية القلب الأميركية من مركز السيطرة على الأمراض، فقد انخفض معدل الوفيات الناجمة عن أمراض القلب التاجية بنسبة 38%، وكشف المعهد الوطني للقلب والرئة والدم وهو الجهة التي تمول أبحاث القلب أن انخفاض هذا المعدل قد تم بسبب السيطرة على نسبة الكولسترول وضغط الدم وانخفاض معدلات التدخين وتحسين العلاج والرعاية بشكل أسرع لمرضى النوبات القلبية.

وأكد مدير قسم علوم القلب والأوعية الدموية في المعهد الوطني للقلب، الدكتور مايكل وير، أنه " لم تعد أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة".
وكشف طبيب القلب في جامعة ييل الدكتور هارلان كرمهولز، وزملائه، في ورقة بحثية في دورية أرشيف الطب الباطني، أن "رعاية مرضى القلب تحسنت ليس فقط في المراكز الطبية النخبوية ولكن أيضا في المستشفيات المحلية، كما اختفت التباينات في التعامل مع المرضى الأمريكيين سواء من أصل أفريقي أو أسباني".

وتمثل بروتوكولات تسريع العلاج ركنا أساسيا من التفكير بشكل أوسع في كيفية التعامل مع أمراض القلب التاجية، والذي يعد سببا لوفاة واحد من كل سبعة أشخاص في الولايات المتحدة، أي ما يعادل 375 ألفا سنويا، وفى هذا الشهر هناك مجموعة أدوية جديدة لخفض مستوى الكولسترول في الدم حظيت بالموافقة من قبل إدارة الغذاء والدواء، مما يزيد الآمال في تقليل معدل الوفيات الناتجة عن أمراض القلب، فضلا عن وجود أساليب جديدة لاستبدال صمامات القلب، مما ينبئ بقدرة المرضى على العيش لفترة أطول، وتفيد هذه الدعامات في علاج ما يسمى ب " الذبحة الصدرية" والمستوى المثالي لضغط الدم.

ويتسبب انسداد الشرايين في منع وصول الدم إلى عضلة القلب مما يتسبب في موت الخلايا، وتعد عملية القسطرة ومحاولة فتح الشريان المسدود هي السبيل الوحيد للنجاة في هذه الحالة، وتأمل الكلية الأمريكية لأمراض القلب وجمعية القلب الأمريكية في إجراء عملية القسطرة لنصف مرضى النوبات القلبية خلال 90 دقيقة من وصول المريض للمستشفى على الرغم من أن الدم يستغرق أكثر من ساعتين للتدفق إلى قلب المريض مرة أخرى.

ووفقا لبيانات الكلية الأمريكية لأمراض القلب فالآن تتمكن جميع المستشفيات من علاج حوالي نصف المرضى في غضون 61 دقيقة أو أقل، وتشير الإحصائيات إلى أنه في مستشفى "نيو هافن ييل" كان على المرضى الانتظار 150 دقيقة لإجراء عملية القسطرة، ولكن الآن يستغرق الأمر الانتظار لمدة 57 دقيقة فقط ، وفى المستشفيات الكبرى مثل مستشفى NewYork-Presbyterian ينتظر المريض 50 دقيقة فقط لإجراء العملية.

وقد بدأ أطباء الأعصاب في تحسين طرق علاجهم أيضا مثلما فعل أطباء القلب، وأشار رئيس قسم السكتة الدماغية في مستشفى ماساتشوستس العام، الدكتور لي شوام، إلى "أن رؤية شخص أخر أمكنه فعل ذلك كان تحفيزا ملحوظا لنا، فإذا كان بإمكانهم القيام بذلك فلماذا لا نستطيع نحن؟"، وأضاف باحث أمراض القلب في جامعة ديوك، الدكتور اريك بيترسون"، " لقد انخفض معدل الوفيات بأمراض القلب كما انخفضت الوفيات بسبب السكتة الدماغية إلى المركز الخامس".

وفى عام 2007 بعد الحملة الوطنية لتسريع علاج النوبات القلبية تحدى الدكتور Blaber أعضاء فريقه بمستشفى Lourdes للقيام بعملهم بشكل أسرع، حيث كان على المريض أن ينتظر 90 دقيقة قبل إجراء عملية القسطرة، ولذلك تم الاعتماد على نقل قراءات جهاز إنعاش القلب بالكهرباء هاتفيا من سيارة الإسعاف إلى غرفة الطوارئ بالمستشفى بحيث يتم تجهيز الغرفة واستدعاء الفريق الطبي للحضور في المستشفى خلال 30 دقيقة.

وفور وصول المريض للمستشفى يتولى الموظفون خلع ملابسه وإنعاش قلبه بالنبضات الكهربائية مع تجهيز القسطرة، والأكسجين للتنفس وتوفير الأدوية اللازمة مثل المورفين وأدوية السيطرة على نبضات القلب، وقد تم تخصيص غرفة لأمراض النوبات القلبية على أن تكون مجهزة بكل ما يتطلبه الأمر،كما تخلصت المستشفى من شرط الحصول على عدة موافقات وملئ عدة استمارات قبل إجراء العملية، حيث يتواصل فريق الأطباء مع أسرة المريض فيما بعد للحصول على كافة بياناته.

وقد بدأت فكرة الحملة الوطنية لتسريع معالجة نوبات القلب منذ 10 أعوام عندما قام فريق من الباحثين بإنشاء قاعدة بيانات توضح الوقت الذي استغرقته المستشفيات في جميع أنحاء البلاد لإجراء عملية القسطرة، وقد زار الدكتور Krumholz 11 مستشفى هم الأفضل من حيث سرعة الأداء بعضهم مستشفيات شهيرة والبعض الأخر مستشفيات محلية،  وتستخدم كل مستشفى أحد استراتيجيات تسريع العلاج لنوبات القلب، وقد تم نشر هذه الورقة البحثية في دورية The New England Journal of Medicine في تشرين ثاني/نوفمبر 2006، ومن ثم أعلنت الكلية الأمريكية لأمراض القلب عن حملتها الوطنية لتحسين وتسريع طرق العلاج بالمستشفيات، وبدأت المستشفيات تتنافس فيما بينها ، وبمرور الأعوام انخفض الوقت الذي تستغرقه عملية علاج النوبات القلبية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحملة الوطنية لتسريع معالجة نوبات القلب تثبت نجاعتها في العلاج الحملة الوطنية لتسريع معالجة نوبات القلب تثبت نجاعتها في العلاج



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 09:32 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 05:22 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 01:42 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

حسين تصمّم مجموعة حديثة من ديكورات حفلة السبوع
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday