الضغوط تؤدي إلى تراجُع الرغبة الجنسيّة لدى 28 من الذكور
آخر تحديث GMT 15:16:24
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

يرفض بعضهم الاعتراف بالأمر وآخرون يسعون إلى العلاج

الضغوط تؤدي إلى تراجُع الرغبة الجنسيّة لدى 28% من الذكور

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الضغوط تؤدي إلى تراجُع الرغبة الجنسيّة لدى 28% من الذكور

يتعرض الرجال للكثير من الضغوط مما يؤثر على علاقاتهم الجنسية
لندن - سليم كرم

تؤثر ضغوط العمل والاضطرابات النفسية الناتجة عنها سلبًا على الرغبة الجنسية لدى الرجال، لاسيما في سن الثلاثين، إذ تؤكد الدراسات انخفاض تلك الرغبة لدى 28% من الرجال، وهي الناحية التي تعد مؤلمة بالنسبة إليهم وتُضر بعلاقاتهم الاجتماعية والمهنية. ويعتبر سنّ الثلاثينات للرجال فترة مقتبل العمر ويستعدون فيها للاستقرار وإنجاب الأطفال، ومع ذلك يجدون أنفسهم فقدوا الرغبة في ممارسة الجنس، وتقول الطبيبة النفسية هيلغا برازا أن انخفاض الرغبة الجنسية تؤثر على نحو 28% من الرجال في علاقاتهم، وأن هذه الحالة يمكن أن تكون مؤلمة من الناحية النفسية للرجال، باعتبار أن الجنس أحد محددات الرجولة، وبالتالي في الغالب لا يسعون إلى الحصول على المساعدة، مؤكدة أن الضغط الذي يتعرض له الرجال في العمل هو السبب الرئيسي لانخفاض الرغبة الجنسية، وأنه يمكن علاج الأمر إلى حد كبير.

الضغوط تؤدي إلى تراجُع الرغبة الجنسيّة لدى 28 من الذكور

وأوضحت برازا "ليس من السهل أن يكون الإنسان جيدًا في كل شيء، ولكني كطبيبة نفسية كثيرًا ما ألتقي رجالًا يحاولون طوال الوقت أن يكونوا الأفضل، ويعتبر الأمر مرهقًا بالنسبة إليهم، وبعد كل النجاحات التي يحققوها في الحياة والإنجازات يجدون أنفسهم غير قادرين على ممارسة الجنس، في الوقت الذي يكونوا طموحين وشباب ويسعون دائماً ليكونوا استثنائيين، وهو الوقت الذي يتوقع منهم الجميع  لاسيما الأهل أن يكونوا كذلك، وما يتوقعون من أنفسهم أن يكونوا موهوبين ومميزين، ولكن في غرفة النوم والسرير يبدون غير قادرين وكأنهم معاقبون وهم واعون لحكم زوجاتهم، وبالرغم من أن هؤلاء الرجال لم يصلوا إلى منتصف العمر فهم يعانون من نقص الرغبة الجنسية، ويكونوا في خضم مستقبل مهني ناجح وعلى أعتاب أن يكوّنوا أسرة وينجبوا أطفالًا".

الضغوط تؤدي إلى تراجُع الرغبة الجنسيّة لدى 28 من الذكور

ويكون عادة هؤلاء الرجال لائقين بدنيًا وصحيًا وجذابين، وعادة ما يكونوا على يقين حول ميولهم الجنسية ومع ذلك يجدون أنفسهم غير مهتمين بممارسة الجنس، لاسيما مع شركائهم، ويسعون إلى المساعدة لأنهم يعانون في علاقاتهم، أو أنهم يعانون لعدم تمكنهم من الحفاظ على علاقة واحدة، ويطلق على هذه الحالة طبيًا اضطراب الرغبة الجنسية ويرتبط أكثر بالنساء من الرجال.

ووفقًا للدليل التشخيصي والإحصائي للإضرابات العقلية في الولايات المتحدة فإن هذه الحالة توصف بالمرض لأنها تسبب الضيق، ولا تتوتر النساء كثيراً من هذه الحالة، ولكن ليس هذا الحال بالنسبة للرجال، وفي الحقيقة فإن انخفاض الرغبة الجنسية تؤثر على نحو 28% من الرجال.

ولا يوجد شك أنه في كثير من الأحيان يكون مؤلمًا جدًا بالنسبة للرجال أن يعانوا من انخفاض الرغبة الجنسية، ولأن الجنس يرتبط بالرجولة يصبح صعبًا على الرجال الاعتراف بأن رغبتهم الجنسية تتضاءل دون ضعف بيولوجي أو دواء لإلقاء اللوم عليه، وتربى بعض الرجال أن يكونوا الأفضل ولكنهم يشعرون بالضعف في غرفة النوم، ويتساءلون ما الذي يحدث لهم.

صورة 3: يصعب على الرجال الاعتراف بعدم القدرة أو الضعف في قدراتهم الجنسية

ولا تتعلق مشكلة الرجال في شركائهم أو رغبتهم تجاههم، ولكن تعود الفكرة لأن الجنس أصبح واجبًا يجب القيام به وبالتالي يفقد الرجل الرغبة فيه، ولا يسمح الرجل في بعض الأحيان لنفسه بأن يشعر بالرغبة لأنه في هذه الحالة سيزيل قناع الأداء عن نفسه، وأصبح هذا القناع وسيلة دفاع أساسية، ولا يوجد أي مجال من مجالات الحياة تظهر قوة اللاوعي أكثر من الجنس، ويرتبط الجنس والأداء ارتباطًا وثيقًا في المعتقدات التي تشكلت خلال الوقت الذي تتطور فيه أولويات الإنسان، وربما يحب هؤلاء الرجال شركاءهم أو محبوبين من قبل شركائهم، ولكن في الوقت الذي يفقدون فيه الرغبة تجاه الشريك فهم يحتاجونه ويريدون حبه ومودته مثلما كان يحتاج إلى والدته عندما كان طفلاً.

ويفزع الرجال شعورهم بالضعف ويشعرون بالذنب حول افتقارهم الرغبة ويشعرون بالعار لأنهم رجال، ويشعرون بالذنب أيضًا لأنه في الوقت الذي يشعر فيه بالرغبة سيعود رجلاً من جديد ولكنه ينظر إلى رجولته بطريقة عدوانية مما سيزيد الضرر، ويجب على الرجال أن يحظوا بالوعي الذاتي وأن يلقوا أقنعتهم جانبًا حول الجنس والرغبة، ويتطلب أن يكون الإنسان بصحة جيدة ويتمتع بعلاقة محبة وبعض المرونة من جانب كل الأفراد في تلك اللحظات الممتعة الخاصة التي يتمتع بها بالآخر.

وينصح الخبراء هؤلاء الرجال بأن يكونوا موضوعيون، ويتراجعوا عن القناع الذي رسموه للعلاقة ويتغاضوا عن المخاوف اللاواعية، ويتعاملوا براحة مع بعضهم فهذا من الممكن أن يساعدهم على استعادة القدرة على الشعور بالرغبة الجنسية مرة أخرى دون أن يفقدوا رجولتهم.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الضغوط تؤدي إلى تراجُع الرغبة الجنسيّة لدى 28 من الذكور الضغوط تؤدي إلى تراجُع الرغبة الجنسيّة لدى 28 من الذكور



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 22:01 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات هوندا سيفيك 2016 في فلسطين

GMT 05:36 2015 الخميس ,05 آذار/ مارس

ماريا ولوسي أغرب توأم على وجه الأرض

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:09 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصوّر روسيّ يلتقط صور "سيلفي" من أعلى ناطحات السحاب

GMT 15:03 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

تفسير قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"

GMT 23:20 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

نصائح لتشعري براحة أكبر عند ارتداء حذاء كعب عالي

GMT 00:32 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تكشف عن جديدها من رسومات الطبيعة

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday