تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

يقلل المخدر إطلاق المادة الكيميائية "الدوبامين"

تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم

باحثون يكشفون أن التدخين الكثيف للحشيش يؤدي إلى انخفاض إطلاق الدوبامين
بوغوتا - ليال نسر

كشفت بحوث جديدة أن تدخين الحشيش له تأثير ضار على الدماغ، حيث يقلل المخدر إطلاق الدوبامين وهو مادة كيميائية بالغة الأهمية لنظام الكفاءة في الدماغ في مناطق في العقل ترتبط بالتعلم والذاكرة، وبيّنت دراسات سابقة أن إدمان مخدرات أخرى مثل الكوكايين والهيروين له أثار مماثلة على إطلاق الدوبامين إلا أن دليل ذلك بالنسبة للحشيش كان لا يزال مفقودا حتى الآن.

وذكرت مُعدة الدراسة الرئيسية الدكتورة أنيسا أبي درغام من المركز الطبي لجامعة كولومبيا " أن الاستخدام الكثير وعلى المدى الطويل للحشيش يؤدي إلى إضعاف نظام الدوبامين والذي له مجموعة متنوعة من الآثار السلبية على التعلم والسلوك"، ولاحظ الباحثون  إطلاق مستويات منخفضة من الدوبامين في منطقة من الدماغ مسؤولة عن الذاكرة العاملة والسلوك المندفع والانتباه.

تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم

وشملت الدراسة 11 من البالغين تقع أعمارهم بين 21 إلى 40 عاما ويعتمدون بشدة على الحشيش و12 شخصا مشاركة من الأصحاء، وبدأت مجموعة مدمني الحشيش استخدام المخدر في عمر 16 عاما وأصبحت تعتمد على الماريجوانا في عمر 20 عاما، وأفاد الباحثون أنه في الشهر السابق للدراسة كان ما يقرب من جميع المشاركين مشاركين في تدخين الماريجوانا على أساس يومي، واستخدم الباحثون عملية تدعى التصوير المقطعي البوزتروني ((PET)) لتتبع الجزيئات التي تربط مستقبلات الدوبامين في الدماغ، وتمكنوا من قياس إفراز الدوبامين في منطقة الدماغ المتعلقة بالتعلم والذاكرة ومناطقها الفرعية أيضا.

وتتبع الباحثون إطلاق الدوبامين في عدة مناطق أخرى من الدماغ بما في ذلك منطقة المهاد والدماغ الأوسط والكرة الشاحبة، وبقي المشاركون المدمنون على الحشيش في المستشفى لمدة أسبوع من الامتناع عن التدخين قبل المشاركة في الدراسة للتأكد من أن مسح (PET) لا يقيس الآثر الحاد للمخدر، وتم مسح جميع المشاركين من قبل وتم إعطائهم منشطات عن طريق الفم لانتزاع إطلاق الدوبامين، وبالمقارنة بالمشاركين في المجموعة الضابطة الأصحاء تبين أن أولئك الذين يعتمدون على الحشيش كانوا أقل في إفراز الدوبامين في منطقة الدماغ المسؤولة عن التعلم والذاكرة فضلا عن غيرها من المناطق التي تعد مهمة للتعلم، وفحص الباحثون العلاقة بين إفراز الدوبامين في منطقة رئيسية في الدماغ  والأداء المعرفي في مهام التعلم والذاكرة العاملة، وفي حين لم يكن هناك أي اختلاف بين المجموعات في مهمة الأداء ارتبط إنخفاض مستوى إفراز الدوبامين لدى جميع المشاركين بالأداء السيئ في كافة المهام.

وأضافت الدكتورة درغام " في ظل انتشار استخدام الماريجوانا وخاصة بين الشباب، نعتقد أنه من المهم النظر في الآثار المحتملة لإدمان الحشيش على مناطق رئيسية في المخ"، وأوضحت أنه من الصعب أن نجزم ما إذا كان انخفاض الدوبامين حالة موجودة من قبل أم نتيجة الاستخدام المكشف للحشيش، ولفتت دورغام إلى أن الاعتماد الكثيف على الحشيش الذي يؤدي إلى الاستخدام المكشف له تأثير سلبي على التعلم والسلوك، وذكرت الدكتورة جيفري ليبرمان رئيسة الطب النفسي في CUMC والرئيس السابق للجمعية الأمريكية للطب النفسي " تضيف هذه النتائج إلى مجموعة البحوث التي كشفت عن الآثار السلبية المحتملة للحشيش ولاسيما على الشباب، وذلك في الوقت الذي تزيد فيه سياسات الحكومة والقوانين الوصول إليه واستخدامه"، وتم نشر البحث في دورية Molecular Psychiatry.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم



 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 07:49 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اعدام شابة ايرانية شنقًا يثير ادانات دولية

GMT 03:02 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قرد "البابون" في ديفون ينظف أسنانه بخيوط المكنسة

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 02:24 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بيت من صخور "الغرانيت" دون كهرباء وجهة سياحية للبرتغال

GMT 13:10 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 01:50 2014 الجمعة ,19 أيلول / سبتمبر

مشكلة بروز الأسنان وإعوجاجها هو نتاج وراثي

GMT 03:51 2017 الأربعاء ,10 أيار / مايو

إطلاق السيارة الجديدة "جاكورا XF" بمواصفات أفضل

GMT 13:52 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

فيات تكشف النقاب عن سيارتها الجديدة Abarth 595 Pista
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday