حمّامات السباحة مصدر رئيسي لانتقال أمراض الجهاز الهضمي
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

طفيل "نيغليريا" يدخل الجسم عبر الأنف ويؤدي إلى الوفاة

حمّامات السباحة مصدر رئيسي لانتقال أمراض الجهاز الهضمي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حمّامات السباحة مصدر رئيسي لانتقال أمراض الجهاز الهضمي

حمّامات السباحة مصدر رئيسي للفيروسات المُعدية المقاومة للكلور
واشنطن - رولا عيسى

كشف العلماء خطورة الاستحمام في برك السباحة المنتشرة داخل المراكز الترفيهية أو المنتجعات الصحية، مؤكدين أنها مصدر رئيسي للحشرات والكائنات الدقيقة شديدة العدوى والمقاومة للكلور، والتي تتسبب في الإسهال والجفاف وفقدان الوزن وألم البطن والحمى والغثيان والقيء، وفي بعض الحالات تؤدي إلى الوفاة.

وأوضح العلماء أن الكثير من الحالات المرضية التي تنتقل بسبب الماء لا تصل إلى الطبيب، فنحو 10% فقط من المرضى بسبب عدوى حمّام السباحة يزورون الطبيب، والكثيرون منهم لا يجرون عينات للفحص المخبري، حتى وإن فعلوا فإن الكائنات الدقيقة يصعب اكتشافها في الماء، وكثيرًا ما تكون ذهبت في الوقت الذي يفتح فيه التحقيق.

وتؤثر أمراض حمّامات السباحة في العموم على الجهاز الهضمي، فهي مصدر للطفيليات الصغيرة وحيدة الخليلة الكريبتوسبوريديوم والجيارديا التي تعتبر من الأسباب الرئيسية لالتهاب المعدة والأمعاء، ويمكن أن تسبب الإسهال والجفاف وفقدان الوزن وألم البطن والحمى والغثيان والقيء، وتنتقل عبر الماء لأنها مقاومة لمادة الكلور وشديدة العدوى.

ويمكن لأي كمية صغيرة من البراز الملوث بهذه الطفيليات أن تصيب عددًا كبيرًا من السباحين، بالإضافة إلى عدد من الفيروسات والبكتيريا مثل الشايقيلا وكولاي ووروفيروس التي تنتشر أيضًا عن طريق حمامات السباحة مؤدية إلى التهاب المعدة والأمعاء.

وتشابه أعرض الإصابة بهذه الفيروسات والبكتيريا إلى حد ما التسمم الغذائي مثل القيء والإسهال والذي يصاحبه دم في بعض الأحيان، والحمى وتقلصات المعدة، ويمكن أن تنتج بعض أنواع البكتيريا مادة شيجا توكسين التي تسبب الإسهال الدائم ونوعًا من الفشل الكلوي، ولكن عدواها مرتبطة بالطعام أكثر من حمامات السباحة.

ويمكن للكلور أن يقتل غالبية هذه الجراثيم البكتيرية والفيروسية، ويعيش الطفيل الذي يعرف بآكل الدماغ أو نيغليريا في المياه الدافئة غير المحتوية على الكلور، وتسبب حديثًا في وفاة 3 أطفال، ويدخل الجسم عن طريق الماء الذي يصل إلى الأنف، وعادة ما يصيب الأطفال وغيرهم الذين يسبحون في الأنهار والبحيرات والينابيع الساخنة.

ويفضل للوقاية من هذه الأمراض تجنب بلع ماء حمامات السباحة، إلا أن الكثير من الحالات تمرض بسبب دخول الماء إلى الأذنين لذلك لا ينصح بإبقاء الرأس تحت الماء، وفي الوقت الذي يعتقد فيه الكثير من الناس عندما يشمون رائحة الكلور في حمام السباحة أنهم بأمان، فليس عليهم أن يكونوا مطمئنين كثيرًا نظرًا لأن الرائحة مرتبطة بالكاورامينات وليس الكلور.

وتعتبر الكلورامينات من المنتجات التي تنتج من تفاعل الكلور والنيتروجين، في حين يستطيع الكلور قتل الأمونيا والمركبات العضوية الأخرى، إنما يقلل الكورامينات الرائحة فقط، والكلور في الغالب مركب عديم الرائحة.

وتشير الدراسات الحديثة إلى أنه وفي جميع أنحاء العالم معظم بِرك الماء تحتوي على براز أطلقه أحدهم بشكل عرضي كل أسبوع طوال فصل الصيف، وحتى في تلك المعالجة يرجع السبب عادة إلى الأطفال الرضع أو الصغار، وهناك بعض الحفاضات التجارية المناسبة للسباحة والتي تقلل من المشكلة ولكنها لا تقضي عليها نهائيًا.

ويجب أن يشتمل الماء الملوث بالبراز على جرعات عالية من الكلور الذي يضاف للمنطقة الملوثة على وجه التحديد، ويتوجب إغلاق الحمام وتفريغه وتطهيره وإعادة تعبئته وهي عملية تستغرق عادة من 12 إلى 24 ساعة.

وينصح الخبراء الناس بالاحتراس والابتعاد عن الحمامات ذات الروائح الكريهة، والتي يبدو مائها عكر، ولفحص ذلك يجب أن يكون بلاط الحمام مرئيًا في الماء بوضوح في الشمس، وللوقاية من أمراض حمامات السباحة يجب أن يتحمل الجميع المسؤولية فلا يجوز أن يدخل الشخص حمام سباحة عام وهو يعاني من الإسهال، ويتوجب على الأهالي التأكد من إخراج أطفالهم لزيارة الحمام بضع مرات، والالتزام بالقواعد العامة على لوحة الإرشادات في حمامات السباحة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حمّامات السباحة مصدر رئيسي لانتقال أمراض الجهاز الهضمي حمّامات السباحة مصدر رئيسي لانتقال أمراض الجهاز الهضمي



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 09:32 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 05:22 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 01:42 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

حسين تصمّم مجموعة حديثة من ديكورات حفلة السبوع
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday