دور المساحات الخضراء داخل المنزل في تعديل المزاج وتقليل التوتر
آخر تحديث GMT 14:19:13
 فلسطين اليوم -
درة: حصلت على دورات تدريبية مكثفة للعزف على آلة الهارب بسبب "بلا دليل" تعرف على أسباب إجراء حسين الجسمى عملية جراحية للتخسيس قبل 10 سنوات تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين على إجراءات ضد "التهريب" من سوريا في الرمثا الأردنية الهند تمنع السجائر الإلكترونية وتهدد بالحبس والغرامة لمن يدخنها منة فضالى فى تدريبات "كيك بوكسنج" استعدادا لفيلم "ماكو" نتائج التحقيق في عملية دوليب تظهر أن العبوة زرعت في المكان ولم تُلقى المتحدث باسم جيش الاحتلال يؤكد أن قوات الجيش نصبت الحواجز على الطرقات وعززت المنطقة بمزيد من القوات بعد عملية دوليف نتنياهو يتلقى تحديثات منتظمة استخباراتية حول العملية وجهود الاستخبارات للقبض على المنفذين، وفي الدقائق القادمة سيعقد جلسة مشاورات أمنية مع قادة المنظومة الأمنية والعسكرية جيش الاحتلال يؤكد أن الإنفجار في عين بوبين وقع بسبب انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع بالمكان قوات الاحتلال تطلق النار تجاه منازل المواطنين شرق بلدة خزاعة جنوب قطاع غزة
أخر الأخبار

تعزز الفوائد التي يفقدها الإنسان نتيجة حياته المدنية

دور المساحات الخضراء داخل المنزل في تعديل المزاج وتقليل التوتر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دور المساحات الخضراء داخل المنزل في تعديل المزاج وتقليل التوتر

النباتات تحسن النفسية وتقلل من التوتر
لندن - كاتيا حداد

أكَدت العديد من الدراسات، بأن سكان المدن يقضون في المتوسط 90% من وقتهم في داخل المنازل وأماكن العمل، ويشير خبراء من الجمعية الملكية للبستنة إلى أن النباتات داخل المنزل تعزز تلك الفوائد التي فقدها الانسان بسبب حياته المدنية. حيث لا يحتاج الانسان الى العيش في الغابات كي يتمتع بهواء نقي، فبمقدوره اليوم أن يضيف المزيد من المساحات الخضراء في منزله للحصول على الهواء النقي، فبحسب الخبراء تستطيع النباتات المنزلية تحسين الصحة النفسية والجسدية للإنسان.
 
وأوضح الخبراء أن النباتات تقلل مستويات التوتر وتحسن المزاج وتصفي الهواء الملوث، ويشير استعراض للأدلة العلمية إلى أن العمل الأكثر انتاجية ينبع من الذين تمتلئ مكاتبهم بالمساحات الخضراء، وأن نسبه الألم يذهب عن المرضي في المستشفيات التي يكثر فيها النباتات. ويعود السبب الأهم لهذه النتائج الى قدرة النباتات على تنقية الهواء من الملوثات التي تؤدي الى موت آلاف من الحالات سنويا.
 
وبيَن مستشار الجمعية الملكية للبستنة، لي هنت وهو أحد معدي الدراسة، أن النباتات المنزلية يمكن أن تؤدي نفس الغرض طالما تستطيع أن تتحمل درجات الحرارة المتقلبة وتجلب المنظر الجميل وتعطي الفائدة في ذات الوقت. وتابع "يعتبر نبات المستلق من الخيارات الجيدة أو حتى اللبلاب الانجليزي والتي تستطيع أن تبقى على قيد الحياة لفترة طويلة في الداخل، ونحن نعلم أن النباتات تهدئ النفس وهناك أدلة متزايدة أنها مفيدة لصحة الانسان".
صورة 1 النباتات تحسن النفسية وتقلل من التوتر
 
وتعتبر أفضل الفوائد للنباتات المنزلية هي الفوائد النفسية، فهي تقلل التوتر والقلق والتعب، وكتب العلماء القائمين على الدراسة في مجلة الجمعية "تمتلك النباتات المنزلية أثرا ايجابيا على الصحية الجسدية بسبب قدرتها على ازالة الملوثات المحمولة في الجو سواء جسيمات الغبرة أو الغازات، والتي عادة ما تكون موجودة في الاماكن المغلقة، مما يساهم في تحسين القدرة البدنية".
 
وأظهرت دراسة كبيرة أعدتها الكلية الملكية للأطباء هذا الاسبوع أن تلوث الهواء في الاماكن المغلقة يساهم في 99 ألف حالة وفاة في أوروبا كل عام، وتعتبر منتجات المطبخ اليومية وغلايات الماء والمنظفات والمعطرات ومزيلات العرق من المواد التي تساهم في تلوث الهواء في المنزل، وهو ما يسبب تهيج في العين والأنف والحنجرة والصداع والأمراض الجلدية ومشاكل في التنفس.
 
صورة 2 المنظفات تسبب تلوث الهواء في المنزل.

دور المساحات الخضراء داخل المنزل في تعديل المزاج وتقليل التوتر
 
وخلصت دراسة أجرتها وكالة ناسا أن النباتات تمتص وتكسر أضرار هذه المواد الكيميائية عن طريق أوراقها وذلك لخلق بيئة صحية في الاماكن المغلقة، وتستطيع ثلاث نبتات في الغرفة أن تحسن الهواء بشكل كبير. وأشار العلماء إلى أن النباتات تستطيع أيضا أن تحسن القدرة العقلية بما في ذلك ردود الفعل والتركيز، وفي دراسة أجرتها جامعة واشنطن وجدت أن النباتات في الغرفة زادت من سرعة رد الفعل الانسان لأداء مهمات الحاسوب الى 12%.
 
واكتشفوا أن المساحات الخضراء أدت الى خفض ضغط دم الطلاب وزادت فترة انتباههم، ووجدت جامعة ولاية كنساس عام 2008 أن المرضى في المستشفيات العامة الذين تواجدوا في غرف تمتلئ بالنباتات كانوا أقل طلبا لمسكنات الآلام. وتبين كل هذه الدراسات الفوائد الواضحة للنباتات المنزلية والتي تشمل الفوائد النفسية والجسدية مع انخفاض معدلات ردود الفعل السلبية السريعة، وتعتبر زراعة النباتات الداخلية من الامور البسيطة والسهلة والرخيصة ولديها الكثير من الفوائد على البيئة وعلى صحة الانسان.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دور المساحات الخضراء داخل المنزل في تعديل المزاج وتقليل التوتر دور المساحات الخضراء داخل المنزل في تعديل المزاج وتقليل التوتر



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك - فلسطين اليوم
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام ع...المزيد

GMT 18:59 2019 الخميس ,22 آب / أغسطس

نيمار يرفض المخاطرة من أجل برشلونة

GMT 14:43 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 14:13 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الجيب المنفوشة هي الموضة الرائجة في شتاء 2015

GMT 06:49 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

شركة "بيجو" تعلن عن النسخة الحديثة من "3008"

GMT 01:07 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الروائية زهراء الغانم تضع عالمًا خياليًا لأبطال "ابنة الشرق"

GMT 03:42 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

طرق التخلّص مِن آلام الظهر والوقاية منه
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday