محلى الأسبارتام يثير جدلًا بين العلماء حول فاعليته وخطورته
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

صناعي أحلى من السكر 200 مرة ويستخدم في 6000 منتج

محلى "الأسبارتام" يثير جدلًا بين العلماء حول فاعليته وخطورته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محلى "الأسبارتام" يثير جدلًا بين العلماء حول فاعليته وخطورته

محلى "الإسبارتام" الصناعي غير السكري
واشنطن ـ رولا عيسى

أثار محلى "الإسبارتام" الصناعي غير السكري جدلًا واسعًا بين مؤيدين يرون أنه آمن بشكل كامل ومعارضين يعتقدون بأنه قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

وقدّمت الكثير من الدراسات معلومات تفصيلية بشأن سلامة المنتج، تثبت بالأدلة القاطعة أيًا من الفريقين مخطئ وأيهما على صواب.

ويدخل "الإسبارتام" الذي يعد أحلى 200 مرة من السكر، في مكونات أكثر من 6000 منتج حول العالم ويستهلكه ملايين من الناس على مر 30 عامًا الماضية، سواء في المشروبات الغازية، أو الزبادي منخفض السعرات الحرارية أو العلكة أو الأدوية.

ويرى العلماء المؤيدون أنَّه يعتبر أسلم المحليات الصناعية، نظرًا إلى أنه خضع لكثير من الاختبارات العلمية الدقيقة، إلا أنَّ العلماء الأميركيين المعارضين، يزعمون بأن هناك أدلة دامغة تربط بين "الأسبارتام" ومجموعة واسعة من الأمراض بما في ذلك الصداع، وعدم وضوح الرؤية، والاكتئاب، والعيوب الخلقية وأورام الدماغ وحتى السرطان.

وأثار "الإسبارتام" عاصفة من الجدل الشهر الماضي، عندما أعلنت شركة "بيبسي" أنها أحجمت عن استخدامه في مشروبات الحمية في الولايات المتحدة الأميركية، وتؤكد الشركة الأم "بيبسي كولا"، أنها لم تسحبه لأسباب صحية، وستظل تستخدمه في المشروبات في بريطانيا وباقي أوروبا.

وتزعم الشركة بأنَّ القرار جاء لأسباب تجارية، استجابة لمخاوف المستهلكين حول "الإسبارتام" مما أدى إلى تراجع المبيعات السنوية بنسبة 5 % في أميركا، وأضافت الشركة أنها ستستبدل "الأسبارتام" بمحلى آخر يسمى "السكرلوز".

وصرَّح نائب رئيس شركة "بيبسي" سيث كوفمان، بأنَّ "الأسبارتام يعتبر السبب الرئيسي في تراجع استهلاك الصودا الدايت".

وتعتبر هذه الخطوة هي الأحدث في تطور التاريخ الاستثنائي للمنتج الذي يعود إلى ما يقرب من 40عامًا، عندما اكتشف الباحثون الأسبارتام في مختبر شركة أدوية.

وكان المنتج الذي تم اعتماده في الولايات المتحدة عام 1974، غارقا في الجدل منذ البداية، ولكن تم سحبه من الأسواق بعد عام واحد، بعد أن اكتشف العلماء مجموعة من العيوب بشأن تجارب سلامته، بما في ذلك البحوث والتجارب الضعيفة.

واستغرق الأمر ستة أعوام من التحقيقات والنزاعات القانونية قبل الموافقة العلمية عليه عام 1981، ومنذ ذلك الحين لاحقته الكثير من المزاعم بأنه يتسبب في الكثير من المشاكل الصحية.

واستقبلت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، عام 1984، بعض التقارير غير المؤكدة من جانب المستهلكين الذين يشكون من الصداع وتغيرات في المزاج بسبب الأسبارتام وطالبوا بالتحقيق في الأمر.

وأعطت المختبرات العلمية "الأسبارتام" شهادة السلامة الصحية؛ ولكن استمرت القصص المرعبة حول سلامته.

وفي التسعينيات من القرن الماضي، زعمت بعض المواقع الإلكترونية أنَّ "الأسبارتام" هو السبب في الإصابة بمرض التصلب المتعدد ومرض الذئبة، والعمى والتشنج والآلام الفجائية والصداع والاكتئاب والقلق وفقدان الذاكرة والعيوب الخلقية.

وتوجه بعض حملات لمكافحة الإسبارتام اتهاماتها بشكل عشوائي دون الاستعانة بأي دليل، بينما يسعى البعض الآخر إلى الاستناد إلى الدراسات العلمية التي تشير إلى المشاكل الصحية التي قد يتسبب فيها المنتج، وتدعو لاستجواب الخبراء الحكوميين المستقلين الذين أعطوا للمنتج شهادة السلامة الصحية.

وأفزع قرار شركة "بيبسي" الكثير من العلماء وخبراء التغذية، الذين يقولون إنَّ هناك أدلة دامغة على أن الأسبارتام آمن أكثر من السكر، الذي قد يؤدي إلى البدانة، ويزيد فرص الإصابة بأمراض القلب، والسكري والسرطان.

ولمعرفة الحقيقة فيما يلي بعض المعلومات والبيانات التفصيلية عن المنتج، والتي قد تقدم بالدليل القاطع سلامته أو العكس.

ما هو الأسبارتام؟

الأسبارتام هو مادة كيميائية اصطناعية أحلى 200 مرة من السكر الطبيعي، ويحتوي على عدد قليل جدا من السعرات الحرارية، ويعرف أيضا باسم E951، أو أسماء تجارية أخرى مثل نوتراسويت وكاندريل.

وهو مصنوع من مادتين كيميائيتين طبيعيتين، حمض الأسبارتيك والفينيل ألانين، وهي مجموعة من الأحماض الأمينية، التي تشكل اللبنات لبناء البروتينات، وتوجد بشكل طبيعي في الغذاء بما في ذلك اللحوم ومنتجات الألبان والحبوب.

من اخترع "الأسبارتام" وطريقة عمله؟

اكتشفه على سبيل الصدفة الخبير الكيميائي من شركة الأدوية الأميركية "GD Searle"، جيمس شلاتر، عام 1965، عندما كان يعمل في مختبره على دواء جديد لقرحة المعدة بعد مزج اثنين من الأحماض الأمينية، وسقط السائل على يده، وبينما كان يلعق إصبعه، اكتشف أنَّ طعمه حلو.

أين يتم استخدامه؟

يستخدم في معظم مشروبات الحمية، بما في ذلك العلامات التجارية الكبيرة مثل "Diet Coke"، " Irn Bru Sugar free"، " "Lilt Zero، "Sprite Zero"، "" Dr Pepper Zero، " "Lucozade Sport، "Fanta Orange" ، Ribena Light""، كما يتم استخدامه في الكثير من العصائر الخالية من السكر، مثل عصائر برتقال "روبنسونز" الغير مضاف إليها سكر.

كما يستخدم الأسبارتام في المنتجات الغذائية، بما في ذلك الحلوى برائحة النعناع، العلكة الخالية من السكر، والزبادي منخفض السعرات الحرارية، والجيلي الخالي من السكر والحلوى فضلا عن الملينات والأدوية .

كيف يتم هضمه؟

يتحلل "الأسبارتام" بشكل طبيعي في المعدة، إلى مكونين رئيسين وهما حمض الأسبارتيك والفينيل ألانين.

وأوضحت أخصائية التغذية في مستشفى سانت جورج في لندن، كاثرين كولينز: "يحدث كل ذلك بشكل طبيعي في الغذاء"، مؤكدة على أن هذه المنتجات الثانوية غير مؤذية.

وأضافت كولينز: "لا يستطيع الجسم أن يفرق إذا كانت هذه الأحماض تأتي من محلى صناعي أو قطعة من لحم الخنزير أو الدجاج أو الحمص؛ وذلك لأن المشروبات تحتوي على كميات صغيرة جدًا من السبارتام، والتي تصل إلى 0.2 غرام في كل زجاجة".

وأشارت إلى أنَّ هناك آثارًا ضئيلة لهذه المنتجات على الجسم، لافتة إلى أن كوبًا من الحليب يحتوي ستة أضعاف من حمض الفينيل ألانين و13 ضعفًا من حمض الأسبارتيك أكثر من زجاجة الكولا الدايت.

ويتم إطلاق الميثانول عند هضم الأسبارتام، وهو نوع من الكحول موجود في الخمرة غير القانونية، وذلك لأن الميثانول سام في الجرعات العالية فقط.

وتابعت كولينز: "إنَّ كمية الميثانول المنتجة من قبل المشروبات الخالية من السكر صغيرة جدًا، ويتم تدميرها على الفور في الجهاز الهضمي، ويشار إلى أنه يتم إنتاج الميثانول أيضا في القناة الهضمية من الأطعمة الطبيعية، فعلى سبيل المثال يحتوي الموز على كمية كبيرة من الميثانول أكثر بكثير من الكولا الدايت".

هل تم إثبات أي خطر صحي للـ "أسبارتام" ؟

يشير الغالبية العظمى من العلماء وخبراء الأغذية، إلى أنَّ "الأسبارتام" آمن، مضيفين أنَّ مشروبات الحمية تشكل خطرًا لحالة وراثية معينة تدعى " PKU"، أو بيلة الفينيل كيتون، وهي عدم القدرة على تحليل وكسر حمض الفينيل ألانين، مما قد يتسبب في تلف أعصاب الدماغ إذا لم يعالج.

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محلى الأسبارتام يثير جدلًا بين العلماء حول فاعليته وخطورته محلى الأسبارتام يثير جدلًا بين العلماء حول فاعليته وخطورته



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 17:20 2016 الإثنين ,22 آب / أغسطس

تعرفي على حركات رومانسية تلفت إنتباه الزوج

GMT 14:09 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

راوزي يتأهل إلى الدور الثاني من دوري للا عائشة للغولف

GMT 17:30 2016 الأحد ,24 تموز / يوليو

فوائد الحلاوة الطحينية

GMT 04:22 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ماسك البيض والزبادي للشعر
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday