دراسة أميركية تُحذِّر من إصابات الدماغ الخفيفة
آخر تحديث GMT 08:08:06
 فلسطين اليوم -

كشفت أنها تؤدي إلى عجز وظيفي كامل

دراسة أميركية تُحذِّر من إصابات الدماغ "الخفيفة"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة أميركية تُحذِّر من إصابات الدماغ "الخفيفة"

إصابات الدماغ
واشنطن - رولا عيسى

أظهرت دراسة أميركية أن من يتعرضون إلى إصابات دماغية خفيفة، يكونون أكثر عرضة للإصابة بعجز وظيفي دائم يمنعهم من ممارسة أنشطتهم اليومية، مقارنة بمن يتعرضون لإصابات أخرى.

وقال الباحثون في دورية غاما لطب الأعصاب، "إنه رغم أن الإعاقات الإدراكية والجسدية طويلة الأمد أعراض معروفة جيدا لإصابات الدماغ المتوسطة والشديدة، فإن الأطباء لا يعلمون يقينا المسار المتوقع للتعافي من الإصابات الخفيفة".

وشملت الدراسة الجديدة 1154 مريضا يعانون إصابات دماغية خفيفة، و229 مريضا تعرضوا لإصابات استدعت تقويما للعظام دون إصابات في الرأس.

ووجد الباحثون بعد أسبوعين من الإصابة، أن 87 بالمائة من مرضى إصابات الدماغ و93 بالمئة من مرضى الإصابات الأخرى، تحدثوا عن معاناتهم من قصور في وظائف الجسم، لكن بعد عام، كان حال مرضى إصابات الدماغ أسوأ، فقد وجد الباحثون أن 53 بالمائة منهم لا زالوا يعانون قصورا وظيفيا، بينما عانى 38 بالمائة من المصابين بإصابات أخرى من هذا القصور.

وقالت لينزي نيلسون كبيرة الباحثين في الدراسة، وهي من كلية ويسكونسن للطب في ميلووكي، "للأسف لا يخضع كثير من المرضى المصابين بإصابات دماغية خفيفة لأي رعاية طبية لاحقة بعد خروجهم من المستشفى".

وأضافت نيلسون في رسالة بالبريد الإلكتروني: "علينا بذل المزيد من الجهد لنتعلم كيف نحسن المسار الطبيعي للتعافي، حتى يعود المرضى إلى حياتهم أسرع"، وغالبا ما يتم إدخال من يتعرضون لإصابات دماغية متوسطة إلى شديدة إلى المستشفى أو وحدة العناية المركزة، لكن هناك إجماعا أقل بين المختصين على أفضل طريقة لمعالجة إصابات الدماغ الخفيفة؛ فحتى الإصابات التي توصف بأنها "خفيفة" قد تؤدي لمشاكل جسدية ونفسية وإدراكية دائمة وقد تسبب عاهات أو إعاقات دائمة، خاصة عندما لا يخضع المرضى للعلاج.

ووجدت الدراسة أن حوادث السيارات هي السبب الأكثر شيوعا لإصابات الدماغ بنسبة 36 بالمائة، تليها السقطات بنسبة 24 بالمائة، ووجد الباحثون أيضا أنه بعد مرور أسبوعين على الإصابة، يواجه المرضى عادة صعوبة في إتمام عملهم أو غيره من المهام المعقدة، كما أن التفاعل الاجتماعي كان مشكلة شائعة أيضا.

واكتشف الباحثون بعد عام، أن 17 في المائة من مرضى المجموعتين يواجهون صعوبة في العمل وغيره من المهام، وعانى 17 بالمائة من مرضى إصابات الدماغ و18 بالمائة من مرضى الإصابات الأخرى، من مشاكل في التفاعل الاجتماعي.

قد يهمك أيضًا :  

باحثون يكشفون أسباب الإصابة بالاكتئاب وتأثيرها على صحة الدماغ 

 تعرَّف على تأثير الاكتئاب على صحة الدماغ وهذه أسبابه الحقيقية

   

 

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة أميركية تُحذِّر من إصابات الدماغ الخفيفة دراسة أميركية تُحذِّر من إصابات الدماغ الخفيفة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة أميركية تُحذِّر من إصابات الدماغ الخفيفة دراسة أميركية تُحذِّر من إصابات الدماغ الخفيفة



GMT 02:11 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها
 فلسطين اليوم - أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار حيل تسهّل مهمتك في تنظيف المنزل بشكل بسيط
 فلسطين اليوم - 6 أفكار حيل تسهّل مهمتك في تنظيف المنزل بشكل بسيط

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام ترتدي فستان ميغان ماركل
 فلسطين اليوم - فيكتوريا بيكهام ترتدي فستان ميغان ماركل

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019
 فلسطين اليوم - أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 11:23 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع
 فلسطين اليوم - ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع

GMT 12:41 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

النقص العددي في صفوف الإكوادور يخدم أوروجواي

GMT 12:47 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي مرشح للفوز باللقب القاري

GMT 05:43 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

أفكار لتزيين "كوشة العروس" بطريقة بسيطة وأنيقة

GMT 22:33 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا 6 2016 في فلسطين

GMT 05:11 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

هاني جهشان يكشف أن حماية الطفل مسؤولية الأهل

GMT 13:04 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 13:43 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

مؤشر ثقة التصنيع الفرنسي يسجل ارتفاعا في يناير

GMT 19:51 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

إعلان جدول مباريات إياب الدوري الفلسطيني

GMT 05:17 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيم أبو ثريا رمزًا للغضب الفلسطيني على كرسي متحرك

GMT 01:28 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

قصف موقع للمقاومة جنوب قطاع غزة .
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday