دراسة حديثة تعلن عن علاج نقص الخصوبة لدى النساء
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

كشفت عن أهمية استخدام عقار التلقيح الصناعي الأكثر شيوعًا

دراسة حديثة تعلن عن علاج نقص الخصوبة لدى النساء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة حديثة تعلن عن علاج نقص الخصوبة لدى النساء

النساء الحوامل اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض
باريس ـ مارينا منصف

كشفت أبحاث علمية حديثة، أنه يمكن استخدام عقار التلقيح الصناعي الأكثر شيوعًا، لمعالجة الخلل الهرموني المتسبب في متلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS)  والذي يسبب نقص الخصوبة لدى النساء. وتوفر أبحاث جديدة حول كيفية تطور متلازمة المبيض متعدد الكيسات، للعلماء طريقة لعلاج هذه الحالة، والتي يعتقد أنها تؤثر على واحدة من كل خمس نساء. وقال الباحثون في المعهد الوطني الفرنسي للصحة والأبحاث الطبية (Inserm) إن الحالة ، التي لا يوجد علاج لها حاليًا ، يمكن أن تكون ناجمة عن الإفراط في التعرض للهرمون المضاد للمولارين "AMH"، فمن خلال التجارب على الفئران عند تعرضها إلى زيادة مستويات الهرمون، ظهرت لديهم أعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) ، ولكن في أحدث دراسة ، تمكن العلماء من عكس تلك التأثيرات باستخدام عقار التلقيح الصناعي.

وأشار الباحثون إلى أن لدى النساء الحوامل اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض أكثر من 30 في المائة من نسبة الهرمون أكثر من المعدل الطبيعي، مما يشير إلى أن الحالة يمكن أن تنتقل من الأم إلى الابنة قبل الولادة، ويقترح الباحثون استراتيجية جديدة لزيادة الخصوبة عند النساء اللواتي يعانين من هذه الحالة التي تجعل من الصعب حدوث الحمل.

ويأمل العلماء البدء في إجراء تجارب على النساء في غضون عام - وإذا نجحت تلك التجارب سيكون خبرا سارا للنساء اللاتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض (PCOS) ويرغبون في الإنجاب حيث أن ثلاثة أرباع النساء المصابات بمرض "PCOS" يصعب عليهن انجاب طفل بسبب التداخل مع الإباضة، مما يسبب خلل في مواعيد الدورة الشهرية فتكون غير منتظمة أو غير موجودة.

وتشمل التأثيرات المحتملة الأخرى لهذه الحالة مستويات عالية من هرمون التستوستيرون ، ونمو الشعر الزائد، وزيادة الوزن ، ومستويات عالية من الأنسولين.ومع ذلك ، فإن أكثر من نصف النساء المصابات لا يعانين من أي أعراض. وأشاد الدكتور روبرت نورمان من جامعة أديلايد، الذي لم يشارك في الدراسة ولكنه خبير في على التكاثر ، بالنتائج، قائلا لمجلة "New Scientist": "إنها الحالة الهرمونية الأكثر شيوعًا التي تؤثر على النساء في سن الإنجاب ولكنها لم تحظ باهتمام كبير والأبحاث الجديدة تشكل طريقة تفكير جديدة حول متلازمة المبيض المتعدد الكيسات وتفتح مجموعة من الفرص لإجراء مزيد من الأبحاث".

كيف تم إجراء البحث:

اكتشف فريق إنسيرم، أن النساء الحوامل المصابات بمتلازمة تكيس المبايض تزداد لديهن مستويات من الهرمون المضاد لمولارين، لذا تم حقنه في الفئران لمراقبة آثاره، وقد ظهرت علامات على وجود متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، مما يوحي بأن الهرمون قد يكون سببا رئيسيا لذلك، وأشار الباحثون إلى أن ذلك يحدث بسبب تفوق الهرمون على جزء من الدماغ يسبب ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون.

ووجدت الدراسة أنه  بعد معالجة العلماء للفئران باستخدام عقار cetrorelix ، وهو عقار يستخدم عادة للتحكم في الإباضة أثناء التلقيح الصناعي، لم تظهر أعراض متلازمة تكيس المبايض مرة أخرى. وأضاف البروفيسور نورمان أن الارتباط بالهرمونات المضادة للمولارين يمكن أن يفسر السبب في انجاب النساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض مع تقدمهن في السن، حيث أن مستويات الهرمون تتدهور مع تقدم النساء في السن. ولا يوجد حاليا أي علاج لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات ، لكن معاملات الخصوبة مثل التلقيح الصناعي يمكن أن تساعد النساء على الحمل ، ويمكن تقليل الأعراض.

واقترح بحث سابق أن اتباع نظام غذائي مع مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم يمكن أن يخفف الأعراض، عن طريق التحكم في كمية الأنسولين التي ينتجها الجسم. وتميل النساء المصابات بـ "PCOS" إلى إنتاج كمية كبيرة من الأنسولين ، والتي يمكن أن تسبب زيادة الوزن أو تؤدي إلى السمنة.

وقال الخبراء إن مجرد الحصول على نسبة منخفضة من السكريات ، والحمية الصحية ، وعدم شرب الكحول قد يكون كافيًا لتحسين الحالة. ويجب أن تتبع المريضات نظام غذائي صحي ، بما في ذلك على الأقل تناول خمس حصص من الفاكهة والخضراوات في اليوم ، واللحوم والأسماك الخالية من الدهون ، ومنتجات الألبان، مع تجنب أي دهون مشبعة أو سكرية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تعلن عن علاج نقص الخصوبة لدى النساء دراسة حديثة تعلن عن علاج نقص الخصوبة لدى النساء



GMT 08:52 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الغناء الجماعي علاج روحاني لأمراض الرئة

GMT 05:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الصداع النصفي المصاحب بأعراض بصرية يؤذي القلب

GMT 03:31 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح يجب اتباعها عند تناول المُكمِّلات الغذائية

GMT 08:36 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

" F D A " تدرس وضع قيودعلى بيع السجائر الإلكترونية

GMT 05:37 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

اللقاح المُضاد للإنفلونزا يُقلل من خطر النوبات القلبية
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 12:29 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم

GMT 19:23 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

لقاح جديد لعلاج "الإيدز" يظهر نتائج مبهرة على البشر

GMT 16:08 2018 الخميس ,17 أيار / مايو

دعاء الاستغفار والتوبة

GMT 09:21 2016 الأحد ,05 حزيران / يونيو

العناية بشعر الأطفال المجعد

GMT 01:46 2015 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

محمد حداقي يجسّد شخصية طبيب في مسلسل "سمرا"

GMT 10:46 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

حاخام يهودي يصف شجرة عيد الميلاد المجيد بـ"العبادة الوثنية"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday