دراسة تتوصل لأسلوب جديد للتغلب على الحنين للحبيب
آخر تحديث GMT 04:55:35
 فلسطين اليوم -

أكّدت أن تذكر الصفات السيئة يُزيد من تفاقم الأزمة

دراسة تتوصل لأسلوب جديد للتغلب على الحنين للحبيب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تتوصل لأسلوب جديد للتغلب على الحنين للحبيب

التغلب على الحنين للحبيب
واشنطن ـ رولا عيسى

توصلت دراسة أميركية حديثة، إلى أن تشتيت انتباهك هو أفضل طريقة للتغلب على اضطرابات ما بعد الانفصال والحزن الذي يشعر به المرء عقب انتهاء علاقته بحبيبه.

 وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن التركيز على الأشياء الإيجابية التي لا تتعلق بالحبيب السابق يجعل المرء أكثر سعادة، بالإضافة إلى أنها تساعدهم في التغلب على الشعور بالحنين للعلاقة السابقة.

 وأشار الباحثون من جامعة  ميسوري- سانت لويس في ولاية ميسوري الأميركية، إلى أن تذكر الصفات السيئة للحبيب يجعل الشخص أقل إشباعًا لنسيانه كما أنه يزيد من تفاقم الأزمة.

وتقول الباحثة الرئيسية في الدراسة، ساندرا لانغسلاغ، من جامعة ميسوري- سانت لويس "التشتيت هو شكل من أشكال التجنب، والذي ثبت أنه يشفي من اضطراب ما بعد الانفصال". وتضيف أن المشاعر لا يمكن التحكم بها مثل "مفتاح التشغيل او إيقاف التشغيل" ، حيث يضطر الأشخاص إلى تنظيم أفكارهم بنشاط مع مرور الوقت لمساعدتهم على النسيان والمضي قدمًا.

وتشير الأبحاث السابقة إلى أن الانفصال قد يسبب الاكتئاب والأرق وانخفاض وظائف المناعة. وحلل الباحثون بيانات 24 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 20 و 37 عامًا كانوا مصابين باضطراب ما بعد انفصالهم عن شركائهم بعد حوالي سنتين ونصف.

وطلب من معظم المشاركين الذين اشاروا إلى أنهم ما زالوا يشعرون بالحب تجاه شركائهم السابقين، التفكير بشكل سلبي تجاههم، بينما طلب من الآخرين قبول مشاعرهم من خلال قولهم لأنفسهم: "لا بأس أن تحب شخصًا لن تكن معه".

وطلب من مجموعة ثالثة صرف انتباههم عن طريق التفكير بشكل إيجابي بشأن الأشياء التي لا تنطوي على االشركاء السابقين على الإطلاق, وطُلب من مجموعة رابعة عدم تغيير عاداتهم في التفكير. و تم عرض على المشاركين صورًا لشركائهم السابقين، وتم تسجيل نشاط الدماغ لتحديد كثافة العواطف، وإكمالهم استبيان بشأن مشاعرهم.

وقالت لانغسلاغ في دراسة حديثه عن كيفية تجاوز علاقة انفصال مع شخص ما "من أجل إحداث تغيير دائم ، سيكون عليك تنظيم مشاعر الحب لديك." واشارت النتائج إلى أن قبول العواطف ليس له أي تأثير على مشاعر الناس تجاه شركائهم أو سعادتهم. وتضيف البروفسور لانغسلاغ أن جميع الاستراتيجيات قد تساعد الأشخاص على التأقلم على المدى الطويل إذا التقوا بأحبابهم السابقين حتي على وسائل التواصل الاجتماعي لكن التغلب على المشاعر يجعل الناس أكثر حكمة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تتوصل لأسلوب جديد للتغلب على الحنين للحبيب دراسة تتوصل لأسلوب جديد للتغلب على الحنين للحبيب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تتوصل لأسلوب جديد للتغلب على الحنين للحبيب دراسة تتوصل لأسلوب جديد للتغلب على الحنين للحبيب



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة والرقى

بليك ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 05:54 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

""Musselwick واجهة سياحية مثالية في دولة ويلز
 فلسطين اليوم - ""Musselwick واجهة سياحية مثالية في دولة ويلز

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 12:16 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

عمر العبداللات

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - دراسة تتوصل لأسلوب جديد للتغلب على الحنين للحبيب
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine