مفاجأة الأسبرين يحد من مخاطر الوفاة بسبب عدوى فيروس كورونا
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

يمنع الجلطات التي تتشكل في القلب والرئتين والأوعية الدموية

مفاجأة "الأسبرين" يحد من مخاطر الوفاة بسبب عدوى فيروس "كورونا"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مفاجأة "الأسبرين" يحد من مخاطر الوفاة بسبب عدوى فيروس "كورونا"

كورونا فى سجون الاحتلال
القدس المحتله ـ فلسطين اليوم

مستمراً بتحيير العالم والعلماء بسبب طبيعته الغريبة التي لم يستطع طبيب منذ أشهر طويلة حتى اليوم فهمها، أو التعامل معها، ورغم كل هذا توجد دراسة حديثة أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة ميريلاند الأميركية عن فيروس كورونا المستجد تفيد بأن الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين يوميا، هم أقل عرضة لمخاطر الوفاة بالوباء مقارنة بغيرهم، وهم أقل عرضة للإصابة بمضاعفات، وتقل احتمالات دخولهم إلى وحدة العناية المركزة أو الحاجة إلى الأكسجين،

 

وفقا لهذه الدراسة التي نشرت في مجلة Anesthesia and Analgesia.فقد شملت الدراسة 412 مريضا، ربعهم تقريبا كانوا يتناولون جرعة منخفضة من الأسبرين يوميا قبل دخولهم المستشفى، أو بدأوا في تناول الدواء بعد وقت قصير من دخولهم المستشفى، وبعد تحليل النتائج، خلص مؤلفو الدراسة إلى أن أولئك الذين تناولوا الأسبرين انخفضت حاجتهم إلى الأكسجين بنسبة 44%، والعناية المركزة بنسبة 43%، حيث قال الباحثون إن الأهم من ذلك، أن أولئك الذين تناولوا الأسبرين انخفض لديهم خطر الوفاة في المستشفى بنسبة 47%، مقارنة بمن لم يتناولوه.

 

يقلل المخاطرويعتقد الباحثون أن الأسبرين يقلل من مخاطر كورونا بسبب منعه للجلطات الدموية الخطيرة التي تتشكل في القلب والرئتين والأوعية الدموية وأعضاء أخرى في الجسم، والتي قد تؤدي إلى الوفاة بسبب الأزمات القلبية والسكتات الدماغية وفشل أعضاء متعددة في الجسم في أداء وظائفها.يشار إلى أن جائحة كوفيد-19 تسببت بوفاة أكثر من 1.1 مليون شخص منذ إبلاغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض للمرة الأولى في ديسمبر الماضي،

 

فيما سجّل العالم أكثر من 42 مليون إصابة بالفيروس.وفي أوروبا، تجاوز عدد الحالات المسجلة 8.2 مليون إصابة، توفي منها أكثر من 258 ألف شخص، حيث كان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبيريسوس، قد أكد خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو، أن "الكثير من الدول تشهد تزايداً مطرداً في إصابات كورونا، ويؤدي ذلك الآن إلى إشراف وحدات العناية المركزة على بلوغ طاقة استيعابها القصوى أو بلغتها بالفعل مع أننا ما زلنا في أكتوبر".

 

إلى ذلك، رأى غيبيريسوس أنه في حال تمكنت الحكومات من جعل أنظمة البحث عن الحالات المخالطة مثالية، والتركيز على حجر كل الحالات ووضع كل المخالطين في العزل، سيصبح من الممكن تفادي العودة إلى فرض إجراءات عزل شاملة.

 

قد يهمك ايضا:

4 وفيات و576 إصابة جديدة بـ"كورونا" و389 حالة تعاف خلال الـ 24 ساعة الأخيرة

تسجيل 8 وفيات و480 إصابة جديدة بـ"كورونا" في إسرائيل

 
palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفاجأة الأسبرين يحد من مخاطر الوفاة بسبب عدوى فيروس كورونا مفاجأة الأسبرين يحد من مخاطر الوفاة بسبب عدوى فيروس كورونا



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday