التدخين يؤثر على القلب والدورة الدموية
آخر تحديث GMT 21:52:27
 فلسطين اليوم -

يُعتبر من العوامل الأساسية للوفاة

التدخين يؤثر على القلب والدورة الدموية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التدخين يؤثر على القلب والدورة الدموية

التدخين
واشنطن - رولا عيسى

ذكرت دراسة أميركية حديثة أن التدخين يجعل الأشخاص أكثر عرضة لمرض ارتفاع ضغط الدم، لأنه يضعف النظام الذي يستخدمه الجسم في التحكم به.

أجرى الدراسة باحثون بمعهد ولاية بنسلفانيا للعلوم الطبية والتحريرية في الولايات المتحدة، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من (Journal of Physiology RegulatoryIntegrative and Comparative Physiology) العلمية.

إقرأ ايضـــا:  

احذر إهمال ارتفاع ضغط الدم ولا تتجاهل علامات الوجه

وأوضح الباحثون أن جسم الإنسان مزود بنظام يراقب مستويات ضغط الدم باستمرار ويحافظ على ضغط دم صحي، وإذا انخفض ضغط الدم، فإن هناك استجابة في الأعصاب تسمى (MSNA) يتم تشغيلها لإعادة ضغط الدم إلى مستوياته الطبيعية. أما إذا ارتفع ضغط الدم عن المستوى الطبيعي، فإن نظاما يسمى (baroreflex) يساعد الجسم على تصحيح حالة ارتفاع ضغط الدم.

ولكشف تأثيرات التدخين على آلية ضبط ضغط الدم في الجسم، راقب الفريق 60 مشاركًا، وكان من بينهم 18 مدخنًا و42 لا يدخنون.

ولم يكن أي من المشاركين مصابًا بارتفاع ضغط الدم، وأبلغ المدخنون المشاركون في الدراسة عن تدخين نحو 17 سيجارة في المتوسط يوميًا لمدة 13 عامًا تقريبًا.

وقام الفريق بقياس نشاط النظام المسؤول عن ضبط ضغط الدم لدى المشاركين، بالإضافة لقياس معدل ضربات القلب وضغط الدم الانبساطي والانقباضي.

يُعتبر التدخين من العوامل الأساسية المسببة للوفاة، حتى يومنا هذا. ورغم تطور الأدوية المكافحة للأمراض الناتجة عن التبغ، والتدخين يتسبب بوفاة شخص من بين كل ثمانية في فرنسا صحة.

ووجد الباحثون أن التدخين أثر على نظام مراقبة مستويات ضغط الدم (MSNA) وجعله يقدر مستويات ضغط غير صحيحة أدت لارتفاع في ضغط الدم لدى المدخنين، بالإضافة لتأثيره على آلية (baroreflex) أيضًا، مقارنة بغير المدخنين. كما اكتشف الباحثون أن الاضطراب في نظام مراقبة مستويات ضغط الدم (MSNA) أدى لارتفاع ضغط الدم بمقدار الضعف، مقارنة بغير المدخنين.

ويقود ضغط الدم المرتفع إلى مضاعفات صحية خطيرة أبرزها الأزمات القلبية والذبحة الصدرية والسكتات الدماغية، والإصابة بقصور في عمل الكلى، بالإضافة لتسمم الحمل، والإصابة بالعمى نتيجة تلف أنسجة العين.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في أحدث تقاريرها إن التبغ يقتل ما يقرب من 6 ملايين شخص بإقليم شرق المتوسط سنوياً، بينهم أكثر من 5 ملايين متعاطون سابقون وحاليون للتبغ، وحوالي 600 ألف شخص من غير المدخنين المعرضين للتدخين السلبي. وأضافت أن التدخين يعد أحد الأسباب الرئيسة للعديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك السرطان، وأمراض الرئة، وأمراض القلب، والأوعية الدموية.
قد يهمـــك أيضـــا: 

 عصير الطماطم يُنقِذ البشر من أمراض القلب الناجمة عن الكوليسترول

4 أسباب تؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التدخين يؤثر على القلب والدورة الدموية التدخين يؤثر على القلب والدورة الدموية



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - فلسطين اليوم
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية...المزيد

GMT 12:22 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

جماهير يوفنتوس تترقب حسم صفقة إيكاردى

GMT 10:41 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

أهمية الاغتسال بعد الجماع عند المرأة

GMT 12:01 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صافيناز تنشر صورة لها بـ" المايوه " وهي بعمر الـ 16 عامًا

GMT 10:36 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 02:02 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

البيئة الإسرائيلية تحذر المواطنين من تلوث الهواء"

GMT 07:44 2015 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

تعرفي على طرق علاج الحصبة عند الأطفال

GMT 16:42 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة مريم حسين تحتفل بمولدتها "أميرة" رغم الانفصال

GMT 09:41 2015 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

جلسة تصوير ملابس للمحجبات تثير شكوك الشرطة في سيدني

GMT 08:19 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

العجز التجاري في مصر ينخفض 25% خلال 2017
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday