تكنولوجيا تتنبأ بدقة باحتمال الإصابة بحالة مميتة لأول مرة
آخر تحديث GMT 08:51:47
 فلسطين اليوم -

يمكن للفرق الطبية استخدام الذكاء الاصطناعي للعلاج

"تكنولوجيا" تتنبأ بدقة باحتمال الإصابة بحالة مميتة لأول مرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "تكنولوجيا" تتنبأ بدقة باحتمال الإصابة بحالة مميتة لأول مرة

النوبة القلبية
واشنطن - فلسطين اليوم

تمكّن ذكاء اصطناعي مطوّر من التنبؤ بدقة، لأول مرة في العالم، باحتمال الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، واستخدمت دراسة، أجرتها Barts Health NHS Trust بالتعاون مع جامعة College لندن، الذكاء الاصطناعي لتحليل فحوصات القلب لأكثر من ألف مريض، بمتوسط عمر 60 عاما، في مستشفى "سانت بارثولوميو" والمستشفى الملكي المجاني.

وحللت تقنية الذكاء الاصطناعي صور مسوحات (CMR) مع تحديد تدفق الدم إلى القلب. وأُرسلت القياسات إلى فرق الأطباء، القادرين على تحديد مسارات العلاج.

وقورنت التنبؤات بالنتائج الصحية للمرضى، لمعرفة ما إذا كان الذكاء الاصطناعي صحيحا أم لا.

وقال الباحثون إن هذه هي المرة الأولى التي يقرأ فيها جهاز كمبيوتر، عمليات فحص تدفق الدم، التي تكشف عن مشكلات في القلب. وكانت التكنولوجيا أكثر دقة في التنبؤ بأحداث القلب والأوعية الدموية الرئيسية، خلال فترة متابعة لمدة 19 شهرا، مقارنة بالطبيب الذي يستخدم الوسائل التقليدية.

ووجد الفريق أن المرضى الذين يعانون من انخفاض تدفق الدم، كانوا أكثر عرضة للإصابة بمشكلات صحية خطيرة. وأضافوا أنه يمكن للفرق الطبية استخدام الذكاء الاصطناعي، للتوصية بالعلاج المناسب.

وأوضحت الدراسة أن الإرشادات الدولية توصي بإجراء عدد من التقييمات لقياس تدفق دم المريض، ولكن الكثير منها غاز ويحمل مخاطر. وتتوفر بعض التقييمات غير الغازية، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي القلبي (CMR)، الذي يوفر صورة لوظيفة وهيكل نظام القلب والأوعية الدموية، ما يسمح للأطباء بالكشف عن العيوب.

ولكن الباحثين يقولون إن مسح الصور باستخدام هذه التقنية، يصعب تحليلها بطريقة دقيقة بالعين البشرية.

وقال البروفيسور جيمس مون: "إن الذكاء الاصطناعي ينتقل من مختبرات الكمبيوتر إلى العالم الحقيقي للرعاية الصحية، ويقوم ببعض المهام أفضل مما يستطيع الأطباء القيام به بمفردهم. حاولنا قياس تدفق الدم يدويا من قبل، لكنه مضجر ويستغرق وقتا طويلا".

ومُوّلت الدراسة من قبل مؤسسة القلب البريطانية، ونشرت في مجلة "الدورة الدموية".

قد يهمك ايضا

تحذيرات طبية من خطر ارتفاع ضغط الدم المُزمن على صحة قلبك

تلوث الهواء يتسبب في امراض القلب والجلطات والسكري

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكنولوجيا تتنبأ بدقة باحتمال الإصابة بحالة مميتة لأول مرة تكنولوجيا تتنبأ بدقة باحتمال الإصابة بحالة مميتة لأول مرة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري

GMT 15:51 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

فوائد نبات "القسط الهندي" على صحة الإنسان

GMT 01:15 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

مرض نادر يسبب شيخوخة مبكرة لطفلين هنديين

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

الطفلة كلو ذات الـ7 أعوام تتلقى أول عرض وظيفي

GMT 01:50 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

مي عمر توضح أن دورها في "تصبح على خير" مختلف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday