نتائج دراسة تُحدِّد 10 عوامل خطر لمرض آلزهايمر
آخر تحديث GMT 22:10:23
 فلسطين اليوم -

أهمها تدنّي النشاط المعرفي مع التقدُّم بالعمر

نتائج دراسة تُحدِّد 10 عوامل خطر لمرض "آلزهايمر"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نتائج دراسة تُحدِّد 10 عوامل خطر لمرض "آلزهايمر"

مرض الزهايمر
لندن ـ فلسطين اليوم

حددت نتائج دراسة شاملة 10 عوامل خطر مسببة لمرض الزهايمر، إذا تجنبها الإنسان خلال حياته فإن احتمال إصابته وأقاربه بمرض ألزهايمر يصبح ضئيلا جدا.وتفيد مجلة Journal of Neurology, Neurosurgery & Psychiatry بأن المراجعة المنهجية الواسعة التي شملت مئات التجارب السريرية ودراسات علمية ساعدت على إظهار 10 عوامل الخطر الأكثر انتشارا لتطور مرض الزهايمر.

يذكر أن غالبية حالات الإصابة بمرض ألزهايمر سببها وراثي ونمط الحياة والعمر. ولكن فهم ومعرفة العوامل البيئية، التي تزيد من خطر الإصابة، يعتبر ضروريا لمنع الإصابة بالمرض.
وهذا ما قامت به مجموعة علماء دولية، حيث شملت الدراسة الواسعة التي أجرتها 243 دراسة مبنية على المتابعة و153 دراسة سريرية، التي على ضوئها حدد الباحثون 104 عوامل خطر، يمكن للإنسان أن يغيرها. ومن هذه العوامل اختار الباحثون 10 عوامل (فئة A) هي الأكثر تأثيرا في الإصابة وتطورا بمرض الزهايمر.

وهذه العوامل هي: تدني مستوى التعليم في سن مبكرة؛ تدني النشاط المعرفي مع التقدم بالعمر؛ ارتفاع مؤشر كتلة الجسم في الشيخوخة؛ ارتفاع مستوى مركب الهوموسيستئين في الدم؛ الاكتئاب؛ الإجهاد؛ مرض السكري؛ إصابات الرأس؛ ارتفاع ضغط الدم بعد البلوغ؛ هبوط ضغط الدم الانتصابي (انخفاض ضغط الدم عند القيام فجأة).وأكدت دراسات سابقة على خطر عوامل، ارتفاع مؤشر كتلة الجسم ومرض السكري والإجهاد. أما عوامل مثل تدني مستوى التعليم فإنه على الرغم من ربطه منذ فترة طويلة بمرض ألزهايمر، إلا أنه لم يعرف، هل يساعد التعليم فعلا على حماية الإنسان من ألزهايمر.

وتقول الدكتورة روزا سانتشو من مشروع Alzheimer Research UK في تعليقها على نتائج هذه الدراسة، "من المثير للاهتمام أن زملاءنا اكتشفوا، أن إصابات الرأس، والمستويات العالية لمركب الهوموسيستين ترتبط بخطر الإصابة بمرض ألزهايمر".وتضيف مؤكدة أن اكتشاف عوامل الخطر هي نقطة انطلاق مهمة لدراسات مستقبلية، قد تساعد على تحديد طرق فعالة لتقليل تأثيرها في الناس، ما يساعد على إطالة العمر من دون خرف، فمثلا عند ارتفاع مستوى مركب الهوموسيستئين في الدم، يلاحظ ارتفاع مستوى حمض الهوموسيستين الأميني في الدم، وليس لهذا أي أعراض ملحوظة ولكنه يسبب انخفاض مستوى فيتامين B12 أو حمض الفوليك.

وتشير الدكتورة إلى أن سوء النوم والتدخين والخمول من فئة B، لا يعني أنها عوامل غير مهمة، بل تأثيرها أقل من العوامل العشرة المذكورة. وتضيف سانتشو، "أفضل طريقة للحفاظ على الدماغ بحالة جيدة، هي ممارسة النشاط البدني والفكري، واتباع نظام غذائي صحي والامتناع عن التدخين والمشروبات الكحولية قدر الإمكان والحفاظ على وزن معتدل ومستوى ضغط الدم والكوليسترول".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :  

  تناول هذه الأطعمة تؤدي إلى خطر الإصابة بمرض ألزهايمر

دراسة حديثة تُؤكِّد أنَّ الرَّوائح تُغيِّر طريقة معالجة الذكريات في الدماغ

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتائج دراسة تُحدِّد 10 عوامل خطر لمرض آلزهايمر نتائج دراسة تُحدِّد 10 عوامل خطر لمرض آلزهايمر



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - فلسطين اليوم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها.الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 15:20 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمان عزّ الدين تستنكر انتشار تصريحات مغلوطة على لسانها

GMT 23:28 2014 الإثنين ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الذنيبات يتفقد مدرسة حي الضباط في المفرق

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:22 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday