اكتشاف بروتين الدم المتورط في الاكتئاب
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

اكتشاف بروتين الدم المتورط في الاكتئاب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اكتشاف بروتين الدم المتورط في الاكتئاب

الاكتئاب
واشنطن - فلسطين اليوم

غالبًا ما ترتبط عملية الشيخوخة ببدء التدهور المعرفي والاكتئاب وفقدان الذاكرة. اكتشف علماء من معهد باستير أن إعطاء بروتين GDF11 المعروف بتجديد الخلايا الجذعية العصبية للفئران، يحسن القدرات المعرفية ويقلل من حالة الاكتئاب لدى الفئران المسنة.كما أوضحوا آلية عمل هذا البروتين في نماذج الفئران المختلفة. ثم قام العلماء بالتحقيق في هذه النتائج بشكل أكبر فيما يتعلق بالاكتئاب وأظهروا أنه في البشر ترتبط مستويات GDF11 عكسيًا بنوبات الاكتئاب.

عامل النمو

عند البالغين، ترتبط مستويات GDF11 وهو جين أساسي لتجديد الخلايا الجذعية العصبية للفأر ارتباطًا عكسيًا بنوبات الاكتئاب. لقد أدى تطبيق بروتينات GDF11 على الفئران المسنة إلى تقليل حالات الاكتئاب وتحسين الإدراك. وأظهرت الدراسات السابقة أن عامل النمو GDF11 وهو بروتين موجود في الدم له تأثير مفيد على الإدراك الشمي وعلى تكوين خلايا جديدة في أدمغة الفئران المسنة. اكتشف باحثون من معهد Pasteur و CNRS و Inserm أن إعطاء البروتين GDF11 على المدى الطويل للفئران المسنة يحسن ذاكرتهم ويقلل بشكل كبير من الاضطرابات السلوكية المتعلقة بالاكتئاب، مما يسمح لهم بالعودة إلى سلوك مشابه لما شوهد في الفئران الأصغر سنًا.

نماذج مختلفة

أجرى العلماء مزيدًا من الدراسات في نماذج مختلفة من الفئران أو نماذج الفئران المصابة باضطرابات سلوكية شبيهة بالاكتئاب وفي ثقافات الخلايا العصبية في المختبر، مما مكنهم من تحديد الآلية الجزيئية لعمل GDF11.

واكتشفوا أن إعطاء GDF11 ينشط العملية الطبيعية للتنظيف داخل الخلايا المسماة «الالتهام الذاتي» في الدماغ والقضاء على الخلايا الشائخة. وبالتالي يزيد بروتين GDF11 بشكل غير مباشر من معدل دوران الخلايا في الحصين ويعيد نشاط الخلايا العصبية.

كمية البروتين

لفهم العلاقة بين الاضطرابات الاكتئابية وبروتين GDF11 لدى البشر، قام علماء من معهد باستير، ومركز إن آر إس وإنسيرم بالتعاون مع علماء من جامعة ماكماستر، بتحديد كمية البروتين في مصل الدم لمجموعة دولية من الشباب المصابين بالاكتئاب الشديد. لاحظوا أن مستويات GDF11 أقل بشكل ملحوظ في هؤلاء المرضى. علاوة على ذلك، من خلال قياس مستويات هذا البروتين في مراحل مختلفة، لاحظ العلماء تقلبًا في المستوى اعتمادًا على حالة الاكتئاب.

وقالت الباحثة في وحدة الإدراك والذاكرة في معهد باستور ليدا كاتسيمباردي «يقدم هذا العمل دليلًا سريريًا يربط بين انخفاض مستويات GDF11 في الدم واضطرابات المزاج لدى مرضى الاكتئاب».

في المستقبل يمكن استخدام هذا الجزيء كمؤشر حيوي لتشخيص نوبات الاكتئاب. كما يمكن أن يكون بمثابة جزيء علاجي لعلاج الاضطرابات المعرفية والعاطفية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

 

خبير تغذية يكشف عن أطعمة تمنح الشعور بالسعادة وتحمي من الاكتئاب

"كوفيد-19" يُصيب بالاكتئاب بعد الشفاء منه والنساء الأكثر عُرضة

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف بروتين الدم المتورط في الاكتئاب اكتشاف بروتين الدم المتورط في الاكتئاب



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 04:46 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار مبتكرة للفواصل في ديكور المنازل العصرية

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 01:04 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء آثار يعلنون عن حمامات بها أنظمة صرف صحي

GMT 15:37 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتدي على طلبة الخضر في بيت لحم

GMT 11:44 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

ترجمة "غوغل" تُثير غضب المتظاهرين في هونغ كونغ

GMT 05:36 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

وفاة الابنة الوحيدة للفنان الراحل رشدي أباظة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday