آن الصافي تدعو إلى تجديد الحركة الأدبية العربية بأفكار مبدعة
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

أوضحت لـ"فلسطين اليوم" أهمية الكتابة الواعية بأسلوب مبتكر  

آن الصافي تدعو إلى تجديد الحركة الأدبية العربية بأفكار مبدعة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - آن الصافي تدعو إلى تجديد الحركة الأدبية العربية بأفكار مبدعة

الكاتبة والروائية السودانية آن الصافي
الشارقة ـ نور الحلو

كشفت الكاتبة والروائية السودانية آن الصافي، أنها بدأت كتابة الشعر والقصة منذ كانت صغيرة، وأوضحت أنها تكتب بأسلوب حديث ابتكرته لنفسها وهو اجتهاد منها أن تساهم في الحركة الأدبية السردية بشكل مغاير ليس فقط للاختلاف ولكن لعدم تكرار الآخرين.

وأوضحت الصافي في مقابلة مع "فلسطين اليوم"، أنه "من غير المنطقي أن أكتب بنفس الأسلوب الخطابي الذي كان قبل 50 و 60 عامًا، فكل رواية لها محور خاص، على سبيل المثال رواية "جميل نادوند" للناشئة هو شاب بين الـ12 والـ 18 عامًا كيف تدرج بحياته في مخاطر وفي أمور إعاقة وكيف واجه الحياة وكان شخصًا إيجابيًا وكيف كان المجتمع الذي احتوى هذا الشاب ينظر له وكيف أثبت وجوده بالممارسة والابتكار والابداع".

وأضافت أنها تميل إلى الكتابة عن الذات، وتكتب عن الحياة ليس كما هو شائع، بل بـ360 من الإحداثيات إن لم تكن أكثر. مشيرة إلى أنه لا يمكن التحدث عن مشكلة اجتماعية وتحليلها علميًا ومعنويًا، بل يجب توجيه الطاقة الحياتية للخلاص من المعوقات والانطلاق من جديد.

وأعلنت الصافي أن "عالمنا من المحيط إلى الخليج اتجه نحو كتابة الرواية والقصة القصيرة ربما لتوفر سبل التواصل بشكل أفضل حاليا، بالإضافة لعدم وجود حواجز ففي السابق كلن الكاتب يسافر من مكان إلى مكان حتى يطبع وينشر أما الآن فيمكنه أن يتواصل عبر الهاتف أو الايميل مع اي دار نشر".

وتابعت: "السودان من البلدان التي شهدت هذه النهضة وظهر لديها العديد من الأسماء وشجع أيضا على ظهور الأسماء الروائية المسابقات الأدبية في مصر والإمارات وقطر ودول المغرب العربي والسودان أيضا، وتوقعت أن تكون هناك نقلة نوعية حقيقية في الرواية العربية في المرحلة المقبلة وما بين عام وخمسة أعوام ستكون هناك الكثير من المفاجآت".

وبيَّنت أنها تعتبر روايتها "توالي" عبارة عن عوالم مختلفة تحكي عن قصة مبدعة وتتواصل مع المتلقي على أنه جزء لا يتجزأ من الحبكة في السرد وهو أسلوب ربما اتبع من قبل ولكنها تخصصت بشكل معين وجديد وتطرقت بشكل مختلف نسبيًا، أما "قافية الراوي" تناولت محور الهوية الانسانية التي تتعرض لمتغيرات وأسباب التغير ضخمة ومهولة، وبالتالي ثقافة الرواي هي ثقافة الهوية.

وأبرزت أنَّ كتاب "الكتابة للمستقبل" تتعرض فيه لمجموعة من النقاط والتطبيقات من خلال الروايات التي كتبتها أخذتها كنماذج تطبيقية وتشرح للمتلقي أيًا كان كاتب، ناقد، إعلامي، صحافي أننا "يجب أن نتوقف عن سياسة التكرار وأن نجذب القارئ لمواكبة الكتابة، فعلينا أن نرقب الأجيال الجديدة ونوعيها بأهمية الحرف والكتابة وعليه يجب أن نغير في أساليب الكتابة وموضوعاتنا المطروحة، وعلينا أن نجد اللغة السهلة التي تكون في بلاغتها تقرب لنا القراء بشكل أفضل، نحن الآن لا نقرأ فمعدل القراءة في عالمنا العربي ضئيل جدًا، والباب الوحيد للترغيب هو الكتابة الناضجة الواعية بأهمية الخطاب ما بين الكاتب والمتلقي، وأن تكون بالسمو الروحي".

ولفتت آن الصافي إلى أن "هناك أزمة مواضيع إذ أننا ندور حول أنفسنا فنحن نتكلم في نفس التابو المحرمات والدين والتاريخ والجنس وبالتالي أصبح الناس يملون من الرواية العربية، وكان لديها وقفات مع أجيال من السابق وأجيال لحقت عن سبب مشكلة عدم القراءة إذا لم يكن الاجتهاد شخصي أو فردي نجد الحجة أمامنا أما تاريخ أو سياسة أو دين وهذا لا يرقى بالمستوى الفكري للقارئ للتواصل مع الآخرين برؤية متنوعة وبالتالي نحن لدينا مشكلة في فهم أهمية الكتابة"، وقالت بشأن تطرقها لموضوع المرأة في كتاباتها إنها تكتب للمرأة في أي مكان وزمان فالقضية واحدة والألم واحد والفرح هو الفرح.

يذكر أن آن الصافي روائية وشاعرة من السودان، مقيمة في مدينة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حاصلة على بكالوريوس هندسة كمبيوتر، وهي سيدة أعمال، إعلامية، محاضرة ومُدربة في مجال الإدارة والتطوير المهني، من خريجي أكاديمية الشعر في أبوظبي، الدفعة الخامسة.

وهي منسقة ثقافية في إتحاد كتاب وأدباء الإمارات/ فرع أبو ظبي، وعضو في مؤسسة بحر الثقافة في مدينة  أبوظبي. أصدرت رواية "فُلك الغواية" 2014، ورواية "جميل نادوند" ورواية "توالي" وآخرها "قافية الراوي".

 

 

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آن الصافي تدعو إلى تجديد الحركة الأدبية العربية بأفكار مبدعة آن الصافي تدعو إلى تجديد الحركة الأدبية العربية بأفكار مبدعة



 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 07:06 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

طرق لتصميمات جلسات رائعة على أسطح المنازل

GMT 07:38 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 04:01 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جورجيا فاولر تطلّ في فستان أسود قصير

GMT 11:21 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تراجع البطالة في السعودية إلى 12.3 % بالربع الثاني

GMT 13:29 2018 الإثنين ,21 أيار / مايو

سيدات الصفاقسي يحصدن لقب كأس تونس للطائرة

GMT 10:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر الهيل والفانيلا بطريقة بسيطة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday