عابد العربي يعتبر الفن التشكيلي لغة عالمية تجمع الشعوب
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

أكد لـ" فلسطين اليوم" إبرازه للثقافة المغربية

عابد العربي يعتبر الفن التشكيلي لغة عالمية تجمع الشعوب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عابد العربي يعتبر الفن التشكيلي لغة عالمية تجمع الشعوب

الفنان التشكيلي عابد العربي
مراكش - ثورية ايشرم

صرّح الفنان التشكيلي عابد العربي، أن الفن التشكيلي يعتبر كباقي الفنون الراقية التي تعتمد على الإلهام والحس الفني الذي يكتمل بالموهبة المميزة، ليبرز على اللوحة عواطف ومشاعر مطلقة على أرض الواقع.

 وذكر العربي في حديث خاص لـ"فلسطين اليوم"، أن بدايته مع الفن التشكيلي ظهرت في الإبتدائي، عندما وجد نفسه داخل الحصة الدراسية يرسم وغير منتبه للأساتذة وكان يعاقب في كل مرة على هذا الفعل"

وأضاف الفنان أن "عالم الفن التشكيلي انجذبت إليه بشكل واسع، ففيه أخلق عالمي الخاص الذي يعود إلى حقب زمنية تاريخية قديمة عشتها، مؤكدًا حبه للحكايات الشعبية والأساطير متأثرًا بحكايات جدته التي كانت ترويها له.

وتابع عابد "لطالما راودتني هذه الفكرة وأردت تطبيقها بواسطة اللون والريشة وأشاركها مع الغير، فأنا اعتبر الفن التشكيلي لغة تشاركية وعالمية تجمع بين الشعوب، مهما اختلفت ثقافتهم ولغتهم وتقاليدهم وأعرافهم، إلا أن الفن التشكيلي يبقى القاسم المشترك الذي يجمعهم."

وأشار الفنان التشكيلي إلى أن "المدارس الفنية لم تبقى كما في السابق، لافتًا إلى أن الرؤية الفنية في العمل الفني هي المسيطرة على أعمال الفنانين.

 ويرى العربي أنه يميل أكثر إلى الواقعية السحرية في الفن، كما تأثر به كابريك كارسيا ماركيز، في رواياتە وإميل إلى عالم دوستوفيسكي الرائع.

 ولفت إلى من يصفه بأنه فنان سريالي، قائلًا " أقول كما قال ماركيز: هناك أماكن في الأمازون تمطر فيها السماء عندما نتكلم بصوت عال يا ترى ما علاقة الكلام بالمطر؟"

وواصل الفنان حديثه "هذا المشهد سريالي، ولكنه مشهد واقعي. إذًا فالمشاهد التي نراها في مجتمعنا مشاهد سريالية لا يتصورها عقل الإنسان ولكنها في نفس الوقت واقعية تحدث أمام أعيننا، هذه هي الواقعية السحرية التي أعمل بها، وتعتمد على الرؤية الفنية أكثر مما تعتمد على المدارس."

وأكد عابد أن "الأحلام كثيرة إلا أن تحقيقها يبقى صعبًا بعض الشيء لاسيما في هذا الوقت الذي نعيشه"، مضيفًا أنه متعلق جدًا بأحلامه التي سعى ومازال يسعى لتحقيقها لتعلو على السطح.

 وأوضح أنه لابد من أن يكون إنسانًا ذو نظرة تفاؤلية للواقع ونظرة فنية للمحيط الذي يعيش فيه لرؤية المظاهر مهما اختلفت ومهما كانت قاسية لتطبيقها على لوحاته أمام المتلقي، وهو ما يجعله متملق جدًا بها.

وشارك عابد في العديد من المعارض الجماعية والفردية سواء داخل المغرب أوخارجه، ومن أكثر التجارب التي ترسخت في ذهنه مشاركته في معرض تشكيلي جمع مجموعة من الفنانين العرب من مصر وتونس فلسطين وكردستان العراق.

وعلق الفنان قائلًا "لقيت لوحاتي إعجابًا كبيرًا من طرف زوار المعرض وحتى المنظمين وهذا اعتبره وسام فخر على صدري اعتز به دائمًا."

وأردف العربي أن "كل أعمالي تخاطب جميع الفئات المجتمعية وكل الأعمار، لا تقتصر فقط على نخبة معينة، فالفن التشكيلي يجب أن يخاطب كل الأفراد، ويجب أن يكون جزءًا أساسيًا من ثقافة المجتمع حتى تصبح لدينا ثقافة الفن التشكيلي.

 واستطرد قائلًا "اللوحة الفنية التي يجب أن نراها على جدران المستشفيات والمقاهي والأماكن العامة، ألا تقتصر فقط على عرضها في المعارض الفردية والجماعية ثم تخزينها فيما بعد ليطويها النسيان.

 ويعتمد الفنان المغربي في أعماله على فكرة مزج الألوان ومحاولة استخدامها بشكل ممزوج حتى تعطي لمسة طبيعية تخاطب كل الفئات ليجدوا ضالتهم فيها، لاسيما أنها تبرز الثقافة الشعبية المغربية التي تعودنا عليها منذ طفولتنا، كرسمه للمرأة البربرية بلباسها التقليدي والوشم على وجهها مع نقوش الحناء.

 كما ركز في لوحاته على التقاليد والأعراف المغربية كالعرس والعمارية وعربة الكوتشي والعربة المجرورة، إضافة إلى المساجد والمعالم التاريخية التي تمتاز بها لاسيما مدينة مراكش وفاس وغيرها من الصور التقليدية التي تعبر عن الثقافة الشعبية المغربية.

واختتم الفنان عابد حديثه قائلًا أن " الفن التشكيلي يبقى راقيًا ومميزًا مهما اختلف الزمان والمكان، وهو الجسر الذي يجعلني أعبر من عالم المجموعة إلى عالم الفرد، وهو ما يجعلني أتخطى كل المعاناة والعراقيل والمصادفات السلبية التي أعيشها ويعيشها غيري في الحياة اليومية.

 وتابع "أعبر عن ذلك بواسطة فرشتي وألواني التي اعتبرها ونيسي في كل وقت، عندما انزوي في فضائي الخاص لينطلق إلهامي الذي يجعلني في غاية الاندماج مع اللوحة إلى أن أنهيها وأعبر فيها عن فكرتي، التي أرغب في توصيلها إلى المتلقي."

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عابد العربي يعتبر الفن التشكيلي لغة عالمية تجمع الشعوب عابد العربي يعتبر الفن التشكيلي لغة عالمية تجمع الشعوب



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday