عمر أبوشاويش يتبنى كشف زيّف الافتراءات والإدعاءات الإسرائيلية
آخر تحديث GMT 11:21:31
 فلسطين اليوم -

أكد لـ"فلسطين اليوم" أنَّ الأدب جزء متأصِّل من شخصيته

عمر أبوشاويش يتبنى كشف زيّف الافتراءات والإدعاءات الإسرائيلية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عمر أبوشاويش يتبنى كشف زيّف الافتراءات والإدعاءات الإسرائيلية

الشاعر والناشط الشبابي عمر أبوشاويش
غزة – حنان شبات

هو مثال للشاب الفلسطيني الطموح وللإنسان الذي يحلم بأنَّ يعيش في سلام وحرية، جعل من شعره وأدبه وكتاباته وسيلة لأن يذكر اسمه في المهرجانات العربية والدولية وحصد العديد من الجوائز، إنه الشاعر والناشط الشبابي عمر أبوشاويش "28عامًا" أثبت للجميع أنَّ غزة عنوانًا للشعر والأدب والفن الراقي.

وصرَّح أبوشاويش، خلال حديثه لـ"فلسطين اليوم"، بأنه حصل على جائزة الشباب العربي المتميز في مجال الإعلام والصحافة والثقافة للعام 2013، وتحديدًا في مجال الإعلام الإلكتروني من قِبل مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة التابع لجامعة الدول العربية، متفوقًا على أكثر من مائتين شاب تم تنقيحهم عدة مرات.

كما أوضح أنَّ كتابة الشعر والعمل الشبابي وقراءة روايات الأدب جزء من شخصيته منذ صغره، منوهًا إلى أنه ألتحق بعدة جمعيات ومؤسسات أدبية للاستفادة منها حيث كان عريف للعديد من المهرجانات والاحتفالات الوطنية.

فيما أضاف أبوشاويش أنه حصل على بكالوريوس في اللغة العربية والإعلام من جامعة الأزهر في غزة، وبجانب كتابة وإلقاء الشعر، يهتم بعدة مجالات منها الكتابة الإبداعية والتنمية البشرية والتخطيط الاستراتيجي، والاهتمام بشكل كبير فيما يتعلق بمجال الصحافة والإعلام حيث نشر أعماله على مواقع عالمية وعربية.

 

ولفت أبو شاويش إلى أنه يهتم بأنَّ ينقل صورة إيجابية عن الشباب الفلسطيني للعالم الخارجي، وكشف الافتراءات والإدعاءات الإسرائيلية الكاذبة التي تعمل على تشويه صورة الشباب الفلسطيني، لاسيما في غزة وإظهاره بصورة سلبية على أنهم يحبون القتل والدمار فقط.

ثم أشار أبوشاويش إلى الجوائز التي حصل عليها بجانب جائزة الشباب العربي المتميز في مجال الإعلام والصحافة والثقافة للعام 2013، وحصل على جائزة "الأوسكار" سفيرًا للشباب العربي من قبل الجامعة العربية والأمم المتحدة من المركز الإعلامي في القاهرة.

وتحدث أبوشاويش عن الجوائز، قائلًا: "حصلت على جائزة أفضل أغنية وطنية على مستوى العالم  العام 2007، ضمن المهرجان الدولي للأغنية الوطنية والتراث في الأردن، والتي كانت باسم على جدارك وغنتها الفنانة ميس شلش".

وبيّن أبوشاويش أنه حصل على جائزة قلم الشعراء الدولي في باريس للعام 2007، إضافة إلى جائزة المتطوع المتميز والشاب المثالي ضمن المهرجان الوطني لتكريم المتطوعين الفلسطيني العام 2010.

 كما شارك في المؤتمر العربي العالمي لقضايا الشباب في الفكر والثقافة في القاهرة،  وقدم ورقة عمل حملت عنوان "دور الشباب الفلسطيني في نصرة القضية الفلسطينية فكريًا وثقافيًا"، وكذلك قدم مبادرة بعنوان "الفكر الفلسطيني للحق الفلسطيني– الغزو الفكري الفلسطيني للغزو الفكري الصهيوني العالمي ومجابهته".

وشارك في معرض الكتاب في مدينة تورينو الإيطالية، وانسحب من المعرض بالعام التالي بسبب استضافة دولة إسرائيل كضيف شرف على المعرض.

وكشف أبوشاويش أنه بصدد وضع اللمسات الأخيرة لرواية يقوم بتأليفها منذ أعوام باسم "حين يتألم الورد"، وهي تروي أحداث  حرب العام 2008 على قطاع غزة.

أما عن الصعوبات والمعوقات، فاعتبر أبوشاويش أنَّ الانقسام أكبر عائق بسبب ما ترتب عليه من تقييد لحرية الرأي والتعبير، إضافة إلى الحصار وإغلاق المعابر إذ منع من المشاركة في الكثير من المهرجانات العربية والدولية والتي كان آخرها العام المنصرم فلم يستطع حضور مؤتمر نظم في السويد.

 وأكد أبوشاويش في نهاية حديثه أنه يطمح في أنَّ يشغل منصب يتمكن من خلاله خدمة شريحة الشباب في  المجالات كافة، فور توافر القرار المالي والإداري لذلك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمر أبوشاويش يتبنى كشف زيّف الافتراءات والإدعاءات الإسرائيلية عمر أبوشاويش يتبنى كشف زيّف الافتراءات والإدعاءات الإسرائيلية



 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday