محمد جمعة يؤكد أن العمل ومداواة المريض أفعال بديلة للاعتكاف بنفس الثواب
آخر تحديث GMT 07:53:11
 فلسطين اليوم -

كشف لـ "فلسطين اليوم"عن تحديد ألف مسجد لتجديد الخطاب الديني

محمد جمعة يؤكد أن العمل ومداواة المريض أفعال بديلة للاعتكاف بنفس الثواب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محمد جمعة يؤكد أن العمل ومداواة المريض أفعال بديلة للاعتكاف بنفس الثواب

وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة
القاهرة - وفاء لطفي

كشف وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة، عن  الضوابط الجديدة التي أقرتها الوزارة بموافقة مجلس الوزراء للاعتكاف بالمساجد خلال شهر رمضان.

وأكد وزير الأوقاف، في حوار خاص له مع "فلسطين اليوم"، أن الضوابط تتمثل في أن يكون الاعتكاف بالمسجد الجامع لا بالزوايا ولا بالمصليات، وتحت إشراف إمام من أئمة الأوقاف أو واعظ من وعاظ الأزهر الشريف، وأن يكون المكان مناسبًا من الناحية الصحية والتهوية وخدمة المعتكفين، بناء على تقرير يرفع من مدير الإدارة التابع لها المسجد لمدير المديرية، وردا على أسئلة الكثيرين، بالأفعال البديلة للاعتكاف والتي تكون بنفس الثواب، بالنسبة للاشخاص التي ﻻ يناسبها الاعتكاف في المساجد، قال الدكتور محمد مختار جمعة ل"فلسطين  اليوم"، إن هناك عدة أفعال في هذا البند منها، ثواب العمل والإنتاج وقضاء حوائج الناس، وتحقيق فروض الكفايات من إطعام الجائع، وكساء العاري، ومداواة المريض، وتحقيق الكفاية التي لا تقوم الأوطان إلا بها، وبخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة للمجتمع المصري، وعن الفترة الزمنية المناسبة لبدء الاعتكاف، أوضح وزير الأوقاف أن الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان سنة مؤكدة، وأن الوزارة تحرص على إحياء سنته (صلى الله عليه وسلم).

وأوضح وزير الأوقاف،أن شروط الاعتكاف، تشمل أن تكون إدارة الأوقاف التابع لها المسجد مسؤولة مسؤولية كاملة عن إدارة شؤون الاعتكاف وعن أي خلل يحدث فيه، ولها حق متابعته من خلال التنسيق مع المشرف على الاعتكاف، وأن يتم اعتماد المسجد من قبل الوزارة كمسجد مصرح له بالاعتكاف، منوها إلى أن مديريات الأوقاف في المحافظات قامت بتحديد عدد المساجد المسموح بالاعتكاف فيها، وكذلك المساجد التي ستقام بها صلاة التراويح خلال شهر رمضان المبارك، موضحا أن ذلك تم بهدف الحد من محاولة الجماعات المتطرفة من استغلال بيوت الله، لدعم فكر سياسي معين أو فكر إرهابي.
 
وكشف الوزير أن خطة عمل الوزارة الشاملة خلال شهر رمضان الكريم، تشمل عقد ندوات فكرية وتنظيم مسابقات دينية مع الاهتمام بالمساجد وعماراتها وتنظيم إقامة الشعائر الدينية ليكون رمضان شهر استنارة دينية وفكرية، مؤكدا علة أنه تم اتخاذ جميع الترتيبات الخاصة ببرنامج "أمسية رمضانية"، الذي تقيمه وزارة الأوقاف على مدار الشهر الفضيل، موضحا أن البداية كانت في مسجد الإمام الحسين، وتم تناول أهم القيم الأخلاقية والسلوكيات التي يحض عليها الإسلام خلال شهر رمضان، والتي يأتي من أبرزها الغيبة والنميمة.
 
وأفاد وزير الأوقاف، أنه تم الاتفاق على تنظيم المسابقة الرمضانية بالتنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، على أن تتلقى الوزارة إجابات المشاركين بالمسابقة من خلال موقع الوزارة بعد تسجيل بيانات المشاركين (الاسم، والسن، والوظيفة، والعنوان بالتفصيل، ورقم الهاتف، والإجابة)، حتى يتم إعلان اسم الفائز في اليوم التالي، لتسلم الجائزة وهي عبارة مكتبة متميزة مهداة من المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
 
ونوّه وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، ل"فلسطين اليوم"، أن الوزارة بصدد تحديد ألف مسجد جامع على مستوى الجمهورية يكون منطلقا للدعوة  وتجديد الخطاب الديني من خلال الخطب والدروس الأسبوعية والندوات والأمسيات الدينية، على أن يتضمن كل مسجد منها مكتبا لتحفيظ القرآن الكريم، وفصلا لمحو الأمية، ويتم اختيار إمامه بعناية فائقة ليقوم بالتواصل المجتمعي والتواصل مع أهالي المنطقة بصفة إنسانية مستمرة ، وتفعيل دور لجان البر من خلال مجالس إدارات تلك المساجد، مع إسهامها في خدمة المجتمع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد جمعة يؤكد أن العمل ومداواة المريض أفعال بديلة للاعتكاف بنفس الثواب محمد جمعة يؤكد أن العمل ومداواة المريض أفعال بديلة للاعتكاف بنفس الثواب



GMT 06:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جمال القصاص يرصد مفاصل مدينة القاهرة في رواية الليل والنهار

GMT 06:08 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ناهد عبد الحميد تؤكد أن مولد الرسول نقلة حضارية ودينية
 فلسطين اليوم -

بدت وكأنها في جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - فلسطين اليوم
كعادتها لا تترك نجمة تليفزيون الواقع كايلى جينر أى فرصة دون مشاركة جمهورها صورها مع ابنتها الصغيرة ستورمى، والتى تقابل بكثير من الإعجاب والحب، فقد شاركت كايلى متابعيها عبر حسابها الرسمى على إنستجرام بصور لها مع ابنتها الصغيرة خلال رحلة لهما للتزلج على الجليد. ظهرت كايلى أنيقة أكثر من أى وقت مضى، حيث ارتدت بدلة ثلجية أظهرت جسدها الممشوق.وضمت كايلى شعرها فى كعكة أنيقة مع استخدام مكياج كامل وأقراط ضخمة، فبدت وكأنها فى جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا مرحًا مع صغيرتها.  وفى الوقت نفسه ارتدت طفلتها بدلة منتفخة بيضاء مع فرو أسود ناعم وخوذة لحمايتها من البرد والسقوط. وقد يهمك أيضًا: كيلي جينر وابنتها "ستورمي" خلال كواليس جلسة تصوير أكثر 10 نساء مشاهير مُؤثِّرات في عالم الأزياء لعام 2018  ...المزيد

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 17:16 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

علي فرج والوليلي على قمة التصنيف العالمي للإسكواش

GMT 13:03 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

صورة مسربة لترتيب اللاعبين في جائزة الكرة الذهبية

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 00:49 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

قوات الإحتلال تعتقل أسيرا محررا من اليامون

GMT 09:27 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:07 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء إيجابية ومهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 07:22 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك

GMT 09:14 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday