الكاتبة أمينة المريني تدعو إلى الاهتمام الكبير بالشعراء الشباب
آخر تحديث GMT 18:49:51
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

أوضحت لـ"فلسطين اليوم" أن الوضع الثقافي غير معقول

الكاتبة أمينة المريني تدعو إلى الاهتمام الكبير بالشعراء الشباب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الكاتبة أمينة المريني تدعو إلى الاهتمام الكبير بالشعراء الشباب

الكاتبة والشاعرة المغربية أمينة المريني
الرباط ـ عمار الشيخي

اعتبرت الكاتبة والشاعرة المغربية أمينة المريني، أن الوضع الثقافي لا يمكن عزله عن السياق العام،  فهو جزء لا يتجزأ من النسيج المعيشي، وكشفت المريني في مقابلة مع "فلسطين اليوم"، "لو احتكمنا إلى المنطق، سنلاحظ لدى أي أمة من الأمم، أوضاعًا تتفاوت ايجابياتها وسلبياتها، ليس الوضع ملاكًا ولا شيطانًا، ولكنه محكوم بالإرادات والنوايا التي تدبره، فقوة الوضع أو ضعف جودته، أو رداءته، كل ذلك متعلق في مدى القدرة على التدبير أو عدمها"، وأوضحت المريني، أن "المشهد الشعري، له قيمته النوعية والجمالية مع تعايش حساسيات وأيديولوجيات وأشكال فنية مختلفة، فقد اختفى تقريبًا ذلك الصراع الذي كان قائما بين الأشكال نهاية القرن الماضي، ولعل توجه المجتمعات نحو إقرار مبدأ الحرية والديموقراطية، هو الذي أفسح المجال لهذا التعايش الشعري".

وأضافت المريني في مقابلة مع "فلسطين اليوم" ، "على الأقل، بدأنا نسمع أن الشعرية تتحقق باللغة، والصورة التي تنضح  بالجدية، وأنها أبعد عن أن تكون مجرد أوعية شكلية"، الكاتبة والشاعرة المغربية، قالت أيضًا، "دعني أؤكد أن الحديث عن شعر الشباب والقبول بهذا المصطلح، قد يكون حديثًا على تجارب جديدة ولدت  ناضجة، فالتحقيب جنى كثيرًا على المشهد.. ومن  ذلك الحديث عن الشعر السبعيني مثلاً..، أفضل ألا نعود في الألفية الثالثة، إلى أجواء التحكيم في الأسواق الأدبية العربية، ولهذا فأنا أفضل الالتفات إلى الشعرية  الخلاقة دون ربطها بالأجيال، لدينا شعراء شباب كبار بالمقياس الجمالي"، وتفضل المريني الحديث عن الشعر بعيدًا عن التحقيب وقالت، "كثير من الشعراء الشباب وجدوا كبارًا بتجارب ناضجة، والحديث عن الأجيال تسبب في تهميش كثير من الأصوات الجادة، وحصر الحديث في الرواد دون الالتفات إلى تجارب جديدة رائدة، فالاسم الكبير مثلاً يجب ما بعده من الأسماء، وهي ظاهرة لا تليق بالمشهد الشعري، وتكرس الإحباط والإقصاء، وقد تتسبب في خسارة جمالية كبرى".

وضمن حديثها الثقافي مع "فلسطين اليوم"، تؤكد المريني أنها "دائمًا ضد أن ينعكس الثقافي على السياسي ويتعلق به، لأن الأيدولوجية إذا دخلت أمرًا أفسدته، فكيف بالشعر الذي هو قول الحقيقة، في صورة جمالية مع السياسة، التي هي قول غير الحقيقة في صورة مزخرفة؟ بإمكان العاملين في الحقل الثقافي أن يسلموا الثقافة من السياسة، إذا حضرت النوايا الطيبة والمصداقية".

وأوضحت عضو اتحاد كتاب المغرب، أن "المثقف يصنع  جمهوره أولاً، يصنعه بالمصداقية والنزاهة والجودة، والبعد عن الاستغلال والجشع، وأمور أخرى أصبح المغاربة يعرفونها  تماما، فالإنسان المغربي واع بالوضع، ولا يجوز استغفاله، ويعرف الثقافة الهادفة من دونها، لكن للأسف حين تمنح أنشطة الملايين، وتحرم أخرى، فهذا يعني أن هناك خلل ما، وحين نصحح أنفسنا ونعود إلى رشدنا ونقضي على الانتهازية والمحسوبية والشللية المزيفة ، سيعود إلينا الجمهور".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكاتبة أمينة المريني تدعو إلى الاهتمام الكبير بالشعراء الشباب الكاتبة أمينة المريني تدعو إلى الاهتمام الكبير بالشعراء الشباب



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 14:59 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 07:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 07:57 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أهم مزايا غرف السينما فائقة الحجم في المنازل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday