الحكومة البريطانية تسمح للمتطرفين فكريًا بالحديث في الجامعات
آخر تحديث GMT 23:59:56
 فلسطين اليوم -

وضعت شروطًا ضابطة لمنع الطلاب من الانسياق وراء التطرف

الحكومة البريطانية تسمح للمتطرفين فكريًا بالحديث في الجامعات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحكومة البريطانية تسمح للمتطرفين فكريًا بالحديث في الجامعات

وزيرة "الداخلية" البريطانية تيريزا ماي
لندن - كاتيا حداد

وافقت الحكومة البريطانية على السماح بإعطاء المنبر للمتحدثين المتطرفين فكريًا، أثناء اجتماعات الحرم الجامعي، في إطار مواجهة مباشرة مع شخص معارض، مع وضع مجموعة من الشروط الضابطة، ويأتي ذلك في إطار سعي الحكومة إلى تسوية مقترحات لمكافحة التطرف وافقت عليها الحكومة.

ولا تتطلب القواعد الرسمية الجديدة التي تنص على منع الموظفين والطلاب من الانسياق في طريق التطرف، من المتحدثين المحتملين أثناء اجتماعات الجامعة، تقديم نص الحوار أو الكلمة التي سيلقونها حتى تراجعها الكلية، إلا أنها ستصر على أن الاجتماعات التي تنطوي على مخاطر مرتفعة، لا يتم عقدها دون إخطار سابق.

وتنص القواعد الرسمية الجديدة على ضرورة منع الاجتماعات الجامعية، عند وجود أي شك، في عدم القدرة على التخفيف من خطر الحديث عن التطرف، وتتمتع وزيرة "الداخلية" البريطانية تيريزا ماي، بسلطة إصدار القرار الوزاري الفصل، المدعوم من قبل إجراءات المحكمة ضد الجامعات التي ترفض تنفيذ قواعد مكافحة التطرف جديدة على المتحدثين من خارج الجامعة.

ويتوقع أن تتمكن الجامعات من التعرف على علامات التطرف في أوساط الطلاب وموظفي الجامعة، مثل التغيرات التي تطرأ على المظهر العام والسلوك والإبلاغ عنها بشكل مناسب.

وذكر مركز أبحاث يميني، جمعية جاكسون هنري، أن الأحداث واللقاءات الجامعية استضافت هذا الأسبوع أكثر من 100 متحدث من خارج الجامعة، والذي يتبني وجهات نظر متطرفة أو تاريخ من التورط في المنظمات المتطرفة التي كانت تتم كل عام منذ عام 2012.

وتعني الجامعة بالمتحدثين الذين يتبنون الأفكار المتطرفة، أولئك الذين يتحدثون عن وجود حرب غربية ضد الإسلام، أو الذين يؤيدون الأفراد المدانين بجرائم التطرف، أو الذين يعبرون عن عدم التسامح مع غير المؤمنين والأقليات.

ووقّع أكثر من 40 باحثًا أكاديميًا على رسالة مفتوحة، بقيادة البروفيسور روث ليستر، نشرت تحذيرا من أن إستراتيجية القيود المفروضة على المتحدث الخارجي، سيكون له تأثير سلبي على المناقشة المفتوحة، وحرية التعبير والمعارضة السياسية.

ويأتي هذا القرار ضمن معركة طويلة الأمد بشأن إدارة الحوار للمتحدثين الخارجيين في الجامعات، كما أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وماي يستعدان الاثنين لإدراج تفاصيل المرحلة المقبلة من إستراتيجية مكافحة التطرف، التي ستستهدف بشكل كامل، الأيديولوجيات العنيفة والغير عنيفة المتطرفة، ومع ذلك، سيستمر العمل التفصيلي في إعطاء شركة "اوفكوم"، صلاحيات أكبر لمنع بث وجهات النظر المتطرفة.

ومن المتوقع أن ينص القانون الجديد، على إتباع مؤسسات التعليم العالي دليل الجامعات البريطانية فيما يتعلق بمكافحة التطرف، وقد يتطلب هذا الأمر التدقيق الصارم لأحاديث التي سيتم تناولها أثناء الاجتماعات المقترحة التي تستضيف المتحدثين الخارجيين، وتقييم مخاطر الحديث وإجراء تحريات حول الأشخاص الذي يشكلون أعلى المخاطر، وتتيح الإرشادات الحكومية الأمور للكل جامعة حرية اتخاذ القرار بشأن فترة الإخطار المطلوبة قبل السماح بعقد لقاء مثير للجدل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة البريطانية تسمح للمتطرفين فكريًا بالحديث في الجامعات الحكومة البريطانية تسمح للمتطرفين فكريًا بالحديث في الجامعات



 فلسطين اليوم -

بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي عاليًا بإطلالتها الجديدة

مدريد ـ لينا العاصي
رفعت الملكة ليتيزيا التحدي عالياً في ما يتعلّق بإطلالات موسم الشتاء، بعد إطلالتها الأخيرة في قمة المناخ التي عقدت في مدريد.الملكة ليتيزيا بدت أنيقة بمعطف أسود من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera بقصة أزرار اللؤلؤ المزدوجة والياقة العالية. وأكملت الإطلالة بكلاتش أسود من تصميم Bottega Veneta وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى من مجموعة مانولو بلاهنيك Manolo Blahnik. كما زيّنت اللوك بأقراط ماسية ناعمة. وفي وقت لاحق من النهار، إنضمت الملكة ليتيزيا لزوجها الأمير فيليبي لحضور حفل جوائز ABC International Journalism Awards، حيث كشفت عن باقي الإطلالة التي أخفتها من خلال المعطف.فقد خطفت ليتيزيا الأنظار بفستان ميدي أسود من ماركة هيوغو بوس، تميّز بالشراريب الطويلة المتدلية من الياقة والكتفين.وفي المناسبتين، تألقت الملكة ليتيزيا بتسريحة شعرها المالس، وبمكياج سموكي ناعم. ...المزيد

GMT 07:44 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

177 تصميمًا من دار "شانيل" للحقائب والأزياء في مزاد "سوذبيز"
 فلسطين اليوم - 177 تصميمًا من دار "شانيل" للحقائب والأزياء في مزاد "سوذبيز"

GMT 06:26 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة
 فلسطين اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 17:16 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

علي فرج والوليلي على قمة التصنيف العالمي للإسكواش

GMT 13:03 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

صورة مسربة لترتيب اللاعبين في جائزة الكرة الذهبية

GMT 00:06 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مياه عذبة قابلة للاشتعال تخرج من باطن الأرض في روسيا

GMT 13:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 09:31 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

معدن الكبريت وأهميته في تنقية و الجسم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday