الخبير إيمان الريس تشرح خطوات لاحتواء ملل الطفل
آخر تحديث GMT 10:27:57
 فلسطين اليوم -

بيّنت لـ"فلسطين اليوم" نشاطات تطوّر شخصيته

الخبير إيمان الريس تشرح خطوات لاحتواء ملل الطفل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الخبير إيمان الريس تشرح خطوات لاحتواء ملل الطفل

خبير التنمية البشرية إيمان الريس
القاهرة ـ شيماء مكاوي

كشفت خبير التنمية البشرية، والمدرب المعتمدة من جامعة كندا، إيمان الريس لـ"فلسطين اليوم"، أنّه يمكنك التغلب على شعور طفلك بالملل في فترة العطلة، عبر مشاركته النشاطات اليومية.

وأضافت "تشعر كثير من الأمهات بالحيرة عندما يخبرها طفلها عن شعوره بالملل، لذا يمكنك إحضار وعاء فارغ، اكتبي على ورق من الحجم نفسه، نشاطات يمكنكما القيام بها معًا، ثم اطوي الورق، بحيث لا يمكن لأحد قراءة المكتوب فيها، وفي كل مرة يخبرك طفلك أنه يشعر بالملل، يجب عليه أن يختار واحدة من الأوراق، وعليكم تطبيق النشاط المكتوب في الورقة".

واقترحت الريس، رسم لوحات من الطبيعة، عبر جمع بعض أوراق الأشجار الجافة، ورسم الشجر، وتلوين هذه الأوراق، ولصقها على اللوحة". مضيفة أنه "يمكن جمع بعض الزهور الملونة الجميلة. واستخدام أوراق القص واللصق، لرسم اللوحات المختلفة، وجمع بعض العلب والحبال واللصق، وعمل أعمال فنية، يمكن تعليقها في غرف الأطفال للتزيين".

وأشارت إلى أنَّ "الألوان المائية تكون أكثر متعة للأطفال، وفريها لهم، واتركي لهم حرية الاستمتاع بها، وضعي لهم لوحات على حوامل خشبية، لإشعارهم بأنهم فنانين كبار، وكافئيهم معنويًا بتعليق اللوحات المميزة على جدار".

ونصحت الريس بـ"استكشاف الطبيعة، إذ يمكن اصطحاب الأطفال في نزهة للطبيعة، إلى أحد المنتزهات أو الحدائق".

ودعت الخبيرة في التمية البشرية الأمّهات إلى "استخلاص القصص من القرآن أو الإنجيل، وقصّها للطفل"، مبينة أنَّ "من المقترحات أيضًا تحضير سلطة الفاكهة معًا، وتجربة تشكيل أطقم جديدة من الملابس القديمة، ومعرفة معلومات جديدة، وتنظيف المنزل، أو الثلاجة سويًا، أو صنع الحلوى".

ورأت أنَّ "مشاركة الطفل القصص المضحكة من حياة الأم أو حتى المحزنة، يشعره بالانتماء، مثل النظر إلى صور العائلة، أو إقامة حفل شاي لكما معًا، وتزين غرفة الطفل بطريقة جديدة، وحتى الخروج للنافذة وتجديد هواء البيت، مع مراقبة الشارع قليلاً".

ولفتت إلى أنَّ "باستطاعة الأم إعادة ترتيب خزانة في المطبخ بمشاركة طفلها، أو بناء خيمة، أو التواصل مع الجيران، وزيارة المعارض والفعاليات، وصلة الرحم، فضلاً عن اصطحابه إلى الدورات التدريبية، وتعلم الطبخ لاسيّما للفتيات، ومساعدة الأسر الفقيرة".

وتابعت "اجعليهم يصنعون بأنفسهم لعبة فقاعات الصابون، عبر خلط المقادير، المتمثلة في  ¼ كوب صابون سائل، 1 ¼ كوب ماء، ¼ كوب جليسرين، ثم دعيهم يستمتعون بوقت مرح، وهم يطيّرون فقاعات الصابون".

وأردفت "اجعليهم علماء صغار! هناك كتب ومواقع إلكترونية تقدم خطوات ميسرة لتجارب علمية بسيطة، يمكن إجراؤها في المنزل، أو تعلم شيء عن بلد جديد، أو حيوان جديد، وحتى صنع صندوق الذكريات يمنح الطفل وقتًا مميّزًا".

واستطردت "يمكنك أيضًا تخصيص وقت للمسرح والتمثيل، وتأليف القصص، أو صناعة هدية لشخص، أو حتى مشاركته في إعداد شجرة العائلة"، لافتة إلى أنّه "يمكنك أيضًا تكليف الطفل بالبحث عن شيء في المنزل، يبدأ بحرف من الأبجدية العربية، أو الإنجليزية، أو تعلم معنى كلمة ما في خمس لغات مختلفة".

ونصحت الريس الأمّهات بـ"مشاركة الطفل في صنع قائمة للحيوانات ذات اللون الأبيض والأسود. أو قائمة بلدان عربية، أو أن تكلفيه بالرسم وهو مغمض العينين، أو كتابة قصيدة شعرية، أو ابتكار علم للعائلة".

وأبرزت الخبير في التنمية البشرية، أنَّه بإمكان الأم التعرف على الأشياء المفضلة لدى طفلها، مثل اللون المفضل، الطعام المفضل، المكان المفضل، مشيرة إلى أنّه "يساعد اقتراح أخذ حمام ساخن في توفير بعض الاسترخاء للطفل، وللبنات تجربة تصفيف شعر جديدة".

واقترحت الريس "استخدام الخامات الموجودة في المنزل، والتي يتم التخلص منها عادة، مثل البكر المناديل، علب الكبريت وعلب الجبن، في تنفيذ الأعمال اليدوية والأشغال الفنية، بعد الاطلاع عليها في الشبكة العنكبوتية الزاخرة بالأفكار".

وأوضحت أنَّ "من الطرق المحبّبة أيضًا للأطفال والتي تشعرهم بالمتعة، أن يغمضوا أعينهم، وجعلهم يتذوقون أطعمة مختلفة، يحاولون التعرف عليها، والفائز من يتعرف على أكبر عدد من الأطعمة ولا يبصق الطعام".

وشدّدت على أنه "إذا أحسستِ في ابنك بذور صحافي صغير، فشجعيه على اختيار موضوع يجري فيه تحقيقًا، أو أشخاصًا يجري معهم حوارًا، كما يمكن أن تكون هناك في المنزل مجلة حائط يعلق عليها أعماله، ربما يحب أن يصنع مجلة، عبر قص ونقل المعلومات والصور التي تعجبه إلى كراسة يخصصها لذلك، ويختار لها عنوانًا، ويصنع لها فهرسًا".

وأخيرًا، لفتت إلى أنه "إذا كانت قدراته وسنه مناسبين، يمكنك أن تشركيه في تنظيم مصروف المنزل، بأن يتولى الميزانية لمدة شهر، أو لعدد من الأيام، أو يتولى ميزانية بند معين".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخبير إيمان الريس تشرح خطوات لاحتواء ملل الطفل الخبير إيمان الريس تشرح خطوات لاحتواء ملل الطفل



 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 11:30 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 فلسطين اليوم - أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 10:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 فلسطين اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 17:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday