الرافعي ينفي تأجيل بدء العام الدراسي في مصر ويؤكد على وجود تعديلات
آخر تحديث GMT 20:28:35
 فلسطين اليوم -

كشف لـ "فلسطين اليوم" عن خُطة شاملة للنهوض بالتعليم

الرافعي ينفي تأجيل بدء العام الدراسي في مصر ويؤكد على وجود تعديلات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرافعي ينفي تأجيل بدء العام الدراسي في مصر ويؤكد على وجود تعديلات

وزير التربية والتعليم الدكتور محب الرافعي
القاهرة – محمود عبد الحميد حساني

مع بدء العام الدراسي الجديد ، يزداد قلق الأسر المصرية حول مستقبل ومصير أبنائها ، فلا يخلو بيت في مصر إلا وبه اثنان وثلاث في مراحل تعليمية مختلفة .

ومع بداية كل عام دراسي ، تطل علينا، أخبار الحوادث الناجمة عن الإهمال والتقصير من جانب مسؤولي وزارة التربية والتعليم في مصر، وليس ببعيد عنا ما حدث في العام الماضي من حوادث داخل المدارس التعليمية في مختلف المحافظات، نجم عنها وفاة العشرات، وهو ما حاز على غضب من الرأي العام المصري نتيجة تلك الحوادث التي أودت بحياة التلاميذ .
 

ومع تصاعد حدة غضب الرأي العام تجاه تلك الحوادث لم يكن أمام حكومة المهندس إبراهيم محلب سوى تغير وزير التربية والتعليم في ذالك الوقت الدكتور محمود أبو النصر، والإتيان بالوزير الدكتور محب الرافعي .

ولأن وزارة " التربية و التعليم " من أهم القطاعات داخل الدولة المصرية ، فهي المسؤولة الأولى والأخيرة عن خلق أجيال جديدة قادرة على مواجهة التحديات والمستجدات الراهنة والمستقبلية، كان لابد من أن تجري " فلسطين اليوم " مقابلة خاصة  مع وزير التربية والتعليم الدكتور محب الرافعي.

حيث أكد وزير التربية والتعليم الدكتور محب الرافعي، أن وزارة التربية والتعليم أنهت استعداداتها لبدء العام الدراسي الجديد، مشيرًا إلى انتهاء جميع مدريات التربية والتعليم في مختلف المحافظات من استقبال العام الدراسي، وأنه تم الانتهاء من جميع أعمال الصيانة والترميمات والإنشاءات ، مبينًا أن هناك مدارس جديدة ستفعل مع بداية العام الدراسي تم الانتهاء من بنائها منذ أشهر.

 وأوضح وزير التربية والتعليم في حوار خاص لـ " فلسطين اليوم " أن الدراسة سوف تبدأ في الموعد الذي تم تحديده مسبقًا وهو 27 أيلول /سبتمبر المقبل، مبينًا عدم صحة ما أُثير خلال الفترة  الأخيرة حول تأجيل موعد الدراسة في مصر.

وتابع وزير التربية والتعليم ، أن العام الدراسي سوف يشهد تغيرًا جذريًا وكبيرًا في عدد من المناهج الدراسية في مختلف المراحل التعليمية لاسيما في مناهج الثانوية العامة.
 

وأبرز الرافعي ، أنه منذ اليوم الأول لتوليه مسؤولية وزارة التربية والتعليم ، كلفه رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، بإحداث تغير نوعي داخل التعليم في مصر يواكب ما تسير عليه الدول المتقدمة .
 

وأضاف أنه منذ اليوم الأول وهو أخذ على عاتقه النهوض بالعملية التعليمية ، باعتبار أن التعليم هو بداية بناء إي دولة متقدمة ، لذا كلف مجموعة من الخبراء التربويين بوضع خُطة لنهوض بمستوى التعليم في مصر، تشمل المناهج الدراسية، والأماكن التعليمية، والعاملين في تلك المدارس .

وزاد وزير التربية والتعليم ، أن التغيير الذي طرأ على مناهج التعليم خلال العام الدراسي الجديد، الهدف الأساسي منه هو تطوير المناهج و إلغاء الأجزاء المكررة من المناهج لتسهيل عملية التحصيل لدى الطلاب.

وبيّن الرافعي ، أن وزارة التربية والتعليم ، أعدت "خطة إستراتيجية"  من أجل رفع مستوى أبناء مصر تعليمًا بما يواكب المتغيرات العالمية ويساير العصر، وأنه يسعى جاهدًا هو وأعضاء الوزارة إلى تنفيذ تلك الخطة عبر مراحل خلال الأعوام المقبلة .
 

وتابع ، أن وزارة التربية والتعليم ، تدفع ضريبة وزراء في حكومات سابقة خلال العقود الماضية ، لم يسعوا جاهدين إلى تطوير وتحديث العملية التعليمية، وإنما استمروا على النهج القديم ، وهو سبب رئيسي في تأخر مصر .

واستكمل أنه سعى قبل بداية العام الدراسي الحالي، إلى تعديل عدد من المناهج الدراسية الخاصة بالمرحلة الابتدائية والمرحلة الإعدادية والثانوية، وأحل مكانها مناهج دراسية تعتمد على الفهم والتحليل والتطبيق العلمي وليس التلقين والحفظ .

وقال الرافعي ، إن وزارة التربية والتعليم تسعى جاهدةً إلى تطوير " التعليم الفني والمهني " من أجل تخريج أجيال قادرة على الإنتاج والابتكار ، مبينًا أنه قام بوضع ميزانية خاصة لصالح " التعليم الفني " للنهوض به خلال الفترة المُقبلة ، وأعد لذالك عدد من التشريعات والقوانين .

 ونوّه الدكتور محب الرافعي، إلى أن الميزانية المخصصة لصالح وزارة التربية والتعليم من جانب الدولة ، تصل إلى 26 مليار جنيه ، مبينًا أنها غير كافية ، فقطاع " التربية والتعليم "، لديه متطلبات ويحتاج إلى إمكانيت وموارد من أجل النهوض بالعملية التعليمية كما هو سائر في أغلب الدول العربية كالإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، التي تخصص ميزانية ضخمة تفوق الميزانية المخصصة في مصر .

شدد الرافعي ، على أن الوزارة تسعى جاهدةً إلى توفير موارد أخرى خلاف الموارد الحكومية لتلبية العجز والنقص في احتياجاتها وإمكانياتها  .

وكشف وزير التربية والتعليم، عن قيام وزارة التربية والتعليم بتدشين حساب بنكي، تتلقي فيه الوزارة التبرعات من جانب رجال أعمال مصريين وعرب وأجانب، علاوة على ذالك تأسيس صندوق " دعم المشاريع " الذي وفر العام الماضي مليار جنيه لصالح ميزانية الوزارة .

 وأكد الرافعي ، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، يُكن للعملية التعليمية اهتمامًا خاصًا ، باعتبار أن " التعليم " هو عمود التقدم والتنمية في مختلف الدول، وهو المسؤول الأول والأخير عن إعداد أجيال قوية متسلحة بأحدث وسائل العلم والمعرفة قادرة على مواصلة ومسايرة التغير، وعليه أيضًا دورًا كبيرًا في محاربة..

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرافعي ينفي تأجيل بدء العام الدراسي في مصر ويؤكد على وجود تعديلات الرافعي ينفي تأجيل بدء العام الدراسي في مصر ويؤكد على وجود تعديلات



 فلسطين اليوم -

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

صيحات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى
بات واضحاً أن موضة البدلات الرسمية خصوصاً التي تأتي مربعة بنقشات الكارو تعتبر آخر موضة ومن أجدد الصيحات المنتظرة هذا الموسم، واللافت تألق النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss بأجمل قصات هذه البدلة المشرقة والتي اختارتها بأساليب شبابية ومتجددة.تألقت النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss بصيحة جديدة حاولت اختيارها بأسلوب ساحر وملفت للنظر، فدمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن معاً. والبارز تألقها بموضة البدلة الرسمية الساحر بأقمشة الكارو العريضة باللون الرمادي مع الخطوط البيج المستقيمة. واختارت البنطلون المستقيم والواسع الذي يظهر قامتها ونسّقته مع الجاكيت العصرية التي تأتي مترابطة بأقمشة الكارو أيضاً، بالاضافة الى الحزام العريض مع القماش المنسدل من الامام. واللافت في هذه الاطلالة، اختيار النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss مع هذه البدلة الرسمية ا...المزيد

GMT 11:38 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 فلسطين اليوم - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 09:15 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 فلسطين اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 11:30 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 فلسطين اليوم - أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 10:26 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"
 فلسطين اليوم - فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 08:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday