المعلمون يتعاطفون مع الطلبة خلال عملية إعادة التصحيح
آخر تحديث GMT 22:00:59
 فلسطين اليوم -

عقب موسم الامتحانات المحفوف بالخطر والقلق

المعلمون يتعاطفون مع الطلبة خلال عملية إعادة التصحيح

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المعلمون يتعاطفون مع الطلبة خلال عملية إعادة التصحيح

موسم الامتحانات
واشنطن - يوسف مكي

كشفت دراسة حديثة أنّ الممتحنين هم أكثر ميلًا ليكونوا أسخياء عند تصحيح الامتحانات، إذ يرغبون في منح الطلاب درجات مرتفعة لأنهم يشعرون بالشفقة تجاههم.
وبيّنت رئيس "أوفقوال" أماندا سبيلمان، أنّ المصححين يشعرون بأنهم يتورطون في معاقبة المراهقين، عقب موسم الامتحانات المحفوف بالخطر والقلق.

ووجدت دراسة تتعلق بالامتحانات بأن العديد من الأوراق يتم إعادة تصحيحها على الفور بعد الصيف، لإعادة النظر في الدرجات من قبل ممتحنين مختلفين في وقت لاحق من هذا العام.

وأشارت الدراسة إلى أن طرق تصحيح الامتحانات تأتي على عكس المتوقع، حيث أنها تميل إلى التعاطف مع الطلاب.
وتضاعف عدد أوراق الامتحان التي يتم إعادة تصحيحها بشكل ملحوظ في السنوات القليلة الأخيرة، على الرغم من أن حوالي 1% فقط من الدرجات يتم تغييرها عمومًا، فيما يعرف باسم الاستفسار حول النتائج.

وقارنت "أوفقوال" علامات الامتحانات والكتابات التي حصلت على مستوى ""A في فترة ما بعد النتائج في الصيف المنصرم، مع تلك التي تمنح عندما أعيد تقييم النصوص ذاتها في وقت آخر، بعيدا عن ضغط التحقيق.

وتحقق الدراسة في مجموعة من الأوراق من الأعوام الدراسية والموضوعات ومجالس الامتحان المختلفة، وفقا للمنشورات التعليمية وأسبوع المدارس.
في "بيئة حية" مباشرة بعد موسم الامتحانات، تبيّن أن حوالي 41% من الأوراق التي تم إعادة النظر فيها في إطار نظام الاستفسار حول النتائج، تم زيادة علاماتهم، بالمقارنة مع 37% من الورق في بيئة الدراسة.

وأوضحت سبيلمان خلال مؤتمر أبحاث في لندن أن المصححين كانوا يميلون إلى تقليل الدرجات من تحسينها، وفقاً لنظام الاستفسار عن النتائج.

وتابعت "يبدو كما لو أن معرفة الممتحن عن موقف الطالب الذي كانوا يصحح أوراقه، مع العلم بأن هؤلاء الطلاب يأملون في الحصول على رفع درجاتهم وهم على مقربة من حدود النصف، يجعلهم يشعرون بالذنب عند تخفيض درجاتهم".

وأضافت سبيلمان "سيكون هناك حاجة إلى إجراء مزيد من المناقشات حول كيفية معرفة أثر ذلك على السلوك، كيف يمكننا أن نتأكد من أن نظام التصحيح عادل للطلبة ويقدم نظام إعادة تصحيح جيد من عدمه".
وتابعت "إذا تصرف المصححون دون وعي بغير موضوعية تماما، من الممكن أن يتعرض بعض هؤلاء إلى الظلم".

وأصرت على أن عملية إعادة التصحيح كان من المفترض أن توفر وسيلة إنصاف للتلاميذ الذين يعتقدون أنهم قد تم التمييز بينهم بشكل غير صحيح، وينبغي أن تنتج الطعون الدرجة الصحيحة.

إذ ينبغي أن يدفع الطالب ما يصل إلى 50 إسترليني للطعن على كل ورقة على حدة، إذا فاز هذا الطعن، لا يتم تغريم الطالب".
وأبرز متحدث باسم "أوفقوال"، السبت، "أن نوعية مناسبة جيدة عموما وأقل من 1% من جميع الامتحانات يتم تغيير المستوى التحصيلي لها كل عام."
وتابعت "هناك مجال للتحسين وسنطلق مشاورة بشأن التغييرات المقترحة على نظام التصحيح في تشرين الأول/أكتوبر".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعلمون يتعاطفون مع الطلبة خلال عملية إعادة التصحيح المعلمون يتعاطفون مع الطلبة خلال عملية إعادة التصحيح



 فلسطين اليوم -

تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تتألّق بإطلالة ساحرة مفعمة بالرقي في عيد ميلادها

أبوظبي - فلسطين اليوم
ارتبط اسم النجمة أحلام خلال الفترة الأخيرة بالمصمم اللبناني العالمي زهير مراد، والنتيجة إطلالات ساحرة مفعمة بالرقي والأناقة، ولمناسبة عيد ميلادها، خطفت أحلام الأنظار بفستان فضيّ طويل مزيّن بالشك الراقي، وتميّز بقصة الصدر الـV المحتشمة، مع الحزام الفضيّ الذي حدد الخصر، إضافة إلى قصة الكسرات التي زيّنت جنب الفستان ومنحته حركة لافتة، وأكملت الإطلالة بحذاء فضيّ. وسنتذكّر لهذه المناسبة معكنّ أجمل إطلالات أحلام بفساتين تميّزت باللون الفضيّ. الفساتين البراقة والمطرزة بالكريستال والترتر هي عنوان أجمل إطلالات أحلام بالفترة الأخيرة، وكلها حملت توقيع زهير مراد، وكيف إذا كانت أيضاً باللون الفضيّ الذي يزيد من لمعان اللوك. إطلالة أحلام في حفل افتتاح موسم جدة، بدت ساحرة بفستان فضيّ بأكمام طويلة وشفافة وتميّز بقصة الـA line  التي أ...المزيد

GMT 07:01 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 فلسطين اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 07:31 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 فلسطين اليوم - تعرف على  بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 15:40 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 09:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 14:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 19:08 2016 الأربعاء ,20 إبريل / نيسان

عشبة القلب تعالج الاكتئاب والتبول الليلي

GMT 00:56 2017 الأربعاء ,24 أيار / مايو

روعة المناظر الطبيعية تجذب السياح إلى غوتلاند
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday