برلمانيون يوصون بتدريب المعلمين على دروس محرقة الهولوكست
آخر تحديث GMT 01:50:27
 فلسطين اليوم -

طالبوا بتدريسها لتبقى جزءًا من مناهج التاريخ الأساسية

برلمانيون يوصون بتدريب المعلمين على دروس محرقة "الهولوكست"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - برلمانيون يوصون بتدريب المعلمين على دروس محرقة "الهولوكست"

السيد ليون جرين مان أحد الناجين يعرض رقم التاتو الخاص به
لندن ـ كارين إليان

أوصى برلمانيون بريطانيون بتدريب المزيد من المعلمين لتثقيف طلاب المدارس بشأن محرقة الهولوكوست، وأوضحت لجنة التعليم فى البرلمان أهمية الموضوع باعتباره جزءًا أساسيًا من تعليم الطلاب، وينبغى أن يتجاوز دروس التاريخ، وجاءت هذه التوصيات قبل ذكرى يوم المحرقة مع التحذير من ارتفاع عدد المدارس لتصبح أكاديميات مع السيطرة على مناهجهم، فضلا عن ضرورة التأكد من المعلومات التي تقدم فى المناهج عن محرقة الهولوكوست.

وتشير الإحصاءات من مركز "يو سي إل" لتعليم الهولوكوست إلى انضمام أكثر من 6 آلاف معلم إلى برامجه التدريبية، وأفادت لجنة التعليم في البرلمان أنه ربما يكون هناك 30 ألف معلم للتاريخ في 4 آلاف مدرسة ثانوية يعلمون عن المحرقة، فضلا عن عشرات الآلاف لتعليم التربية الدينية والمواطنة واللغة الإنجليزية وغيرهم من المعلمين.

وجاء في تقرير اللجنة " هناك عدد قليل من المعلمين وخاصة معلمي التاريخ ممن يتم تدريبهم على تعليم محرقة الهولوكوست، ومع ارتفاع مستوى التدريب يجب القيام بالمزيد لتوسيع التدريب إلى موضوعات أخرى غير التاريخ، ويجب أن يبقى تدريس المحرقة جزءًا من مناهج التاريخ الأساسية ونعتقد أنه سيتم تعزيزها من خلال تبني نهج متعمد عبر المناهج الدراسية".

وحثت اللجنة وزارة التعليم على دعم المنظمات التي تمولها لمساعدتهم على توفير التدريب لمزيد من معلمي التاريخ والنظر في كيفية مد التدريب إلى مواد أخرى غير التاريخ، وأفادت المنظمة بأنه يتم إخبار بعض الطلاب في بعض المدارس أنه لا توجد حاجة لتدريس الهولوكوست لهم وينبغي على الحكومة اتخاذ خطوات للتأكد من استقرار المعلومات الخاصة بتعليم الهولوكوست حتى لا يحدث خلط للطلاب.

وبيّن رئيس لجنة التعليم نيل كارمايكل " سمعنا بعض تجارب التدريس والمشاركة الممتازة لتعميق فهم الشباب بمحرقة الهولوكوست ومع ذلك يتم تدريب عدد قليل من مدرسي التاريخ لتعليم المحرقة، ونتوقع من وزارة التعليم ضمان الدعم الذى نقدمه لتعليم المحرقة قدر الإمكان".

وأضاف متحدث باسم وزارة التعليم " يجب أن يتعلم كل شاب الدروس التى نستفيدها من المحرقة اليوم وهذا ما يجعلها جزءا إلزاميا فى منهج التاريخ، ويجب على جميع المدارس تقديم منهج واسع ومتوازن، ويطلب من الأكاديميات القيام بذلك من خلال اتفاقيات تمويلا ونحن نعلم أن المدارس الجيدة ستهتم بتضمين حادث المحرقة فى مناهج التاريخ دون إبلاغها بذلك من قبل الحكومة"، موضحا أن يتم دفع 1.5 مليون أسترلينى سنويا لصندوق تعليم المحرقة فضلا عن اعطاء 500 ألف أسترلينى لمركز تعليم الهولوكوست لتحسين معرفة وتدريب المعلمين.

وأفادت وزيرة التعليم نيكي مورغان في وقت سابق هذا الشهر أن تعليم المحرقة يساعد على حماية الأطفال من التطرف ويساعدهم على فهم مخاطر التحيز والتعصب وعدم التسامح، حيث توفي حوالي ستة ملايين يهوديًا من الرجال والنساء والأطفال في المحرقة على يد النازيين في عمليات إطلاق نار جماعي ومعسكرات اعتقال وإبادة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلمانيون يوصون بتدريب المعلمين على دروس محرقة الهولوكست برلمانيون يوصون بتدريب المعلمين على دروس محرقة الهولوكست



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - فلسطين اليوم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها.الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 15:20 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمان عزّ الدين تستنكر انتشار تصريحات مغلوطة على لسانها

GMT 23:28 2014 الإثنين ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الذنيبات يتفقد مدرسة حي الضباط في المفرق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday