تصاعد العنف ضد الطلاب المسلمين في أميركا بعد دعوة ترامب
آخر تحديث GMT 16:24:27
 فلسطين اليوم -

يفضل بعضهم عدم أداء الصلاة في الأماكن العامة

تصاعد العنف ضد الطلاب المسلمين في أميركا بعد دعوة ترامب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تصاعد العنف ضد الطلاب المسلمين في أميركا بعد دعوة ترامب

الطالبة المسلمة هبة جمال
واشنطن ـ عادل سلامة

تصاعدت نبرة العنف ضد المجتمع الإسلامي في الولايات المتحدة الأميركية، بعد الهجمات المتطرفة الأخيرة التي شنها تنظيم "داعش" في مختلف أنحاء العالم، وبعد دعوة المرشح الرئاسي المحتمل دونالد ترامب منع دخول المسلمين إلى الأراضي الأميركية، وأصبح الخوف هو الشعور السائد لديهم داخل المجتمع الذي يفخر باستيعابه للتعددية واختلاف الثقافات، وهو ما يؤثر على حياتهم وتربية أطفالهم، إذ صاروا يتوقعون الاعتداء من كل جانب.

وطالت أحداث العنف أطفالًا مسلمين وبالغين وشباب بسبب التحيز والسياسة، معظمها كان مجرد تلاعب عبر وسائل الإعلام الاجتماعي، وبدأ الآباء والأمهات والمستشارون يشعرون بالقلق إزاء عدد الضحايا الذي يرتفع.

ويقدر عدد سكان العالم الإسلامي بنحو 1.6 مليار شخص عبر القارات والثقافات، يتحدون التعميم الذي يطالهم ويصفهم جميعًا بالمتطرفين، وكذلك الحال بالنسبة لتجارب الأميركيين المسلمين التي عاشوها منذ 11 أيلول.

وحتى في خضم التنوع في نيويورك، التي تضم نحو 600 ألف على الأقل من السكان المسلمين، أصبح التحرش بهم من الشواهد اليومية لاسيما بعد 11 أيلول، كما يقول المسلمون.

وألقت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية الضوء على المعاناة التي يتعرض لها المسلمون في الولايات المتحدة، حيث ذكرت فتاة (15 عامًا) أن الشهرين الماضيين كانا الأصعب في حياتها، وأنها لم تعد تشعر بالترحيب في بلدها، أما السيدة هبة جمال فهي جزء من جيل الأميركيين المسلمين الذين نشأوا في ظل مكافحة التطرف في أميركا، إذ اشتدت إجراءات الأمن ضد المسلمين على نحو تاريخي، وتتذكر الاعتداءات الدقيقة التي واجهت والدتها؛ لأنها كانت ترتدي الحجاب.

تصاعد العنف ضد الطلاب المسلمين في أميركا بعد دعوة ترامب

بينما أضافت يانسن ريحان (17 عامًا) وهي طالبة في تاونسند هاريس في مدرسة ثانوية في كوينز، أنها ترتدي وشاح على الرأس منذ كانت أصغر سنًا، وهذا ما أشعرها بعدم الراحة نتيجة المعاملة الغريبة.

واضطر الأميركيون المسلمون الشباب للتعامل مع أسئلة عميقة عن الهوية والمجتمع والسياسة والإيمان في هذا البلد الذي كان له دومًا علاقة متناقضة مع الإسلام، إذ تسببت التعقيدات والضغوط على الكثير من الشباب المسلمين في الشعور بالعزلة والاغتراب في مجتمعهم.

وذكرت فرحة عباسي، أستاذ مساعد في الطب النفسي في جامعة ولاية ميتشيغان وخبير في مجال الصحة النفسية للمسلمين، أنه منذ هجمات 11 أيلول/ سبتمبر، ويتعامل الشباب المسلمون في الولايات المتحدة مع "الصدمة المزمنة" من الضغط المستمر من المشاعر المعادية للمسلمين.

ويقول معظم المسلمين الذين يعيشون في الولايات المتحدة أنهم توقفوا عن ارتداء الحجاب أو الصلاة في الأماكن العامة أو حتى التحدث بلغة أجنبية، حتى يتجنبوا الشجار أو حتى الأسئلة، وتقول أحدهم إنها عندما تسأل عن جنسيتها أو أصولها تفضل أن تقول البحر المتوسط، وإذا ظن السائل أنها إيطالية أو يونانية لا تصحح له المعلومة.

واختتم طالب مسلم بقوله: منذ أحداث باريس والأطفال في الصف يتحدثون عن التخلص من الإسلام، وهذا ما جعله يخشى التصريح بأنه عربي مسلم.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصاعد العنف ضد الطلاب المسلمين في أميركا بعد دعوة ترامب تصاعد العنف ضد الطلاب المسلمين في أميركا بعد دعوة ترامب



 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 10:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 فلسطين اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 17:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday