جامعة أوكستردام تدعو الطلاب إلى دراسة الماريغوانا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تعتبر ساحة تدريبية للمواطنين الذين يؤيدون تقنين المخدر

جامعة "أوكستردام" تدعو الطلاب إلى دراسة "الماريغوانا"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جامعة "أوكستردام" تدعو الطلاب إلى دراسة "الماريغوانا"

جان كينيدي
واشنطن - رولا عيسى

حصلت السيدة جان كينيدي على شهادة في علم الأحياء، وعلى درجة الماجستير في التربية الخاصة، وتقرر حاليًا الشهادة الثالثة والتي ربما تكون شهادة الإنجاز من جامعة "أوكستردام" ومدرسة "هارفاد" للأعمال في "الماريغوانا".

وأفادت مدرسة الأحياء المتقاعدة كينيدي (56 عامًا) ذات الشعر الرمادي: "أنا إيطالية وأنت تعرف الإيطاليين يحبون زراعة بعض النباتات".

ودرست كينيدي "البستنة" ضمن العديد من المواد في جامعة "أوكستردام"، والتي تقع وسط مقاهي "الروك" والمطاعم ومناطق بيع "الحشيش" وسط مدينة أوكلاند، وتأسست الجامعة عام 2007، وتعتبر المدرسة نفسها ساحة تدريبية للمواطنين الذين يؤيدون تقنين "الماريغوانا".

وانتعشت "أوكستردام" بعد مداهمة الحكومة الاتحادية لها عام 2012 والتي تعتبر "الماريغوانا" من المخدرات غير المشروعة، مثل "الكوكايين والهروين"، واقتحم العملاء الفيدراليون ومنهم ملثمون ومسلحون أبواب الجامعة وحملوا ما يقرب من 60 ألف نبتة "ماريغوانا"، وتسببوا في رعب هيئة التدريس والطلاب، وتم تدمير الجامعة بسبب اقتحام القوات الحكومية لها.

وجاءت الموافقة على "الماريغوانا" الطبية بواسطة المصوتين في كاليفورنيا عام 1996، وبعد أعوام من حادث مداهمة الجامعة اعتبرت أربع ولايات ومقاطعة كولومبيا "الماريغوانا" من الأعمال المشروعة في أجزاء من أميركا فيما يقدر بـ 3.5 بليون دولار سنويًا، إلا أن تاريخ "أوكستردام" لا زال يقدم درسًا قاسيًا في الواقع.

وناقش المحامي روبرت رايش مرتين تقنين الحالات قبل أن تجعل المحكمة العليا في الولايات المتحدة هذا الدرس واضحًا في إطار ما عرف بـ "كانا بيزنيس 102"، حيث حذر الطلاب من المخاطر الكامنة في زراعة المخدرات حتى تغير الحكومة الاتحادية المواد القانونية الخاضعة للرقابة، مضيفًا: "أنا أعلم كيف تنشأ دفاعات ضد الأعمال العدائية المحتملة".

وعلى الرغم من هذه المخاطرة، إلا أن الأعمال في "أوكستردام" تزدهر، ووظفت المدرسة 20 عضوًا و150 معلمًا بما في ذلك أكبر نجوم "الماريغوانا" ومنهم ديدي غولدسبيري الذي شارك في تأسيس جماعة "بيركلي بيشينتس للماريغوانا الطبية"، وإد روزنتال الذي يستشهد به كسلطة رائدة في زراعة "الماريغوانا"، وتضم قاعة محاضرات أوكلاند 50 طالبًا مع بعض المقاعد المدفوع من أجلها.

ويوجد حرم جامعي جديد للعمل في لاس فيغاس حيث بيعت حلقتان دراسيتان لمدة أربعة أيام هذا العام، ويدفع حوالي 250 طالبًا ما يقدر بـ 995 دولارًا للقطعة الواحدة.

وأجرت المدرسة الشهر الماضي مؤتمرًا في أورلاندو حيث يعيش 300 طبيب وممرضة حصلوا على اعتمادات التعليم المستمر بعد تعلم استخدام "الماريغوانا" لعلاج مجموعة واسعة من الحالات الطبية، بما في ذلك مرض "الجلوكوما والورم الأورمي".

وتنصح المدرسة بشكل روتيني السياسيين من أماكن مثل كاليفورنيا وجامايكا، بالاهتمام بتقييم طلبات الحصول على "الماريغوانا" الطبية وتراخيص المستوصفات وكيفية تشجيع بحوث "الماريغوانا".

ويُعرض في الحرم الجامعي على الجدران صور 23 ألفًا من خريجي المدرسة والذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 65 عامًا ويمثلون 30 دولة، وفي الشهر الماضي اتجه مشرع من سكرمينتو لإلقاء محاضرة حول الضرائب والتنظيم والمناقشة حول مبادرة لتقنين "الماريغوانا" لأغراض الترفيه، والتي ربما تعرض في الخريف المقبل.

وأفاد عميد المدرسة عاصم سبال، بأنه يرغب في بناء مصداقية "أوكستردام" كمؤسسة جادة للتعليم العالي، مضيفًا: "لدينا شكوك بشأن هذا فالناس هنا مجرد وعاء للتدخين، وتتحرك الدولة في هذا الاتجاه لسبب ما".

وتجذب "أوكستردام" الطلاب الذين يقولون إنهم لم يدخنوا قط في ظل نمو حركة التقنين، وأحدهم السيدة كينيدي التي تهتم بالفوائد الطبية للنباتات، والتي أضاف: "إنهم ليسوا أناسًا مجانين وعندما تأتي إلى هنا ستشاهد أنهم رجال أعمال".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة أوكستردام تدعو الطلاب إلى دراسة الماريغوانا جامعة أوكستردام تدعو الطلاب إلى دراسة الماريغوانا



GMT 07:45 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

المدارس تجرّب استراتيجية إبداعية جديدة للتواصل مع الطلاب

GMT 09:12 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

طرق تنظيم وقت الأطفال بين الدراسة والمرح
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:11 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

فولكسفاغن لا تبحث عن مواقع بديلة لمصنع تركيا

GMT 18:04 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

طائرة البحرين تتراجع عن المشاركة في "كأس آسيا"

GMT 12:09 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

نساء يفتتحن مقهى خاصًّا بالسيدات ويحظرن على الشباب دخوله

GMT 07:03 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جولة داخل القصر الذي ظهر في خلفية سلسلة أفلام "الأب الروحي"

GMT 00:22 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

سعر الدينار اليمني مقابل الجنية المصري الجمعة

GMT 06:06 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

كشف النقاب عن أوّل ساعة مُستوحاة مِن زهرة اللوتس

GMT 14:11 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

extra news تقرر ايقاف مروج إبراهيم عن العمل

GMT 06:56 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

احتفال في إسبانيا بالذكرى الـ 20 لمتحف غوغنهايم

GMT 06:09 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

غوردون موراي يصف تعلقه بالسيارات والسباقات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday