صبي من أصول تركية يهاجم معلمًا يهوديًا بخنجر من أجل داعش
آخر تحديث GMT 06:15:14
 فلسطين اليوم -

الشرطة الفرنسية قبضت عليه بعد 10 دقائق من الحادث

صبي من أصول تركية يهاجم معلمًا يهوديًا بخنجر من أجل "داعش"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صبي من أصول تركية يهاجم معلمًا يهوديًا بخنجر من أجل "داعش"

المعلم اليهودي بنيامين أميسليم
باريس ـ مارينا منصف

كشفت النيابة العامة الفرنسية، أنّ الصبي البالغ من العمر 15 عامًا والذي هاجم معلمًا يهوديًا بخنجر في مرسيليا زعم أنه فعل ذلك باسم "داعش"، إذ هاجم الصبي الذي لم يذكر اسمه لكنه من أصول تركية كردية، بنيامين أميسليم في المعهد الفرنسي العبري جنوب مرسيليا الأثنين، وقام بلكم أميسليم في كتفه وأوقعه على الأرض، إلا أن المعلم قاتله بواسطة قدميه ونسخة من الكتاب المقدس اليهودي حسبما أفادت "التايمز".

وأضافت النيابة، أن الصبي طعن المعلم بالخنجر ثم فرّ إلا أن الشرطة قبضت عليه بعد حوالي 10 دقائق من الحادث، وأشاد الصبي أثناء احتجازه بـ"داعش" قائلا للضباط " إنّ مسلمي فرنسا أهانوا الإسلام وأن الجيش الفرنسي يحمي اليهود" حسبما أفاد المدعي العام في مرسيليا "برايس روبين".

صبي من أصول تركية يهاجم معلمًا يهوديًا بخنجر من أجل داعش

وذكر روبين في مؤتمر صحفي أنّ الطعن كان بمثابة معاداة السامية وبه درجة من درجات الإصرار والترصد موضحًا أن الصبي أصبح متطرفًا على الأرجح عبر الإنترنت من دون علم والديه، مشيرًا إلى أن أميسليم كان يرتدي الكبة اليهودية قبل الهجوم عليه.

وأفاد السيد روبين بأن المراهق يواجه الآن اتهامات بالشروع في القتل بسبب ديانة الضحية فضلًا عن علاقته بمؤسسة إرهابية وتكوين جمعيات إرهابية إجرامية والتهديد بالقتل ضد السلطات، وتعد هذ الواقعة الثالثة من نوعها في مرسيليا في الأشهر الأخيرة، وسط تصاعد التوتر في فرنسا بعد الهجمات الإرهابية الفردية والهجمات الجماعية بما في ذلك قتل 130 شخصًا في هجمات باريس الجمعة 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صبي من أصول تركية يهاجم معلمًا يهوديًا بخنجر من أجل داعش صبي من أصول تركية يهاجم معلمًا يهوديًا بخنجر من أجل داعش



 فلسطين اليوم -

مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020.أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلتها...المزيد

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
 فلسطين اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 06:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفقد السيطرة على الأمور بعض الوقت

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday