مدارس خاصة تُعلِّم التلاميذ طرق الجلوس للانضمام لـأوكسبريدج
آخر تحديث GMT 08:12:23
 فلسطين اليوم -

يعد "التهيب المكاني" الأكثر أهمية بالنسبة للفتيات

مدارس خاصة تُعلِّم التلاميذ طرق الجلوس للانضمام لـ"أوكسبريدج"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مدارس خاصة تُعلِّم التلاميذ طرق الجلوس للانضمام لـ"أوكسبريدج"

جامعة أوكسفورد
لندن ـ ماريا طبراني

تقدم المدارس الخاصة للطلاب الراغبين في الالتحاق بـ"أوكسبريدج"، أكثر جامعتين إنجليزيتين عراقة وهما جامعة أوكسفورد وجامعة كامبريدج، طرق الجلوس بشكل مناسب، لاجتياز مقابلات الجامعتين.

وذكرت "ديلي ميل" البريطانية، نقلًا عن البروفيسور ديفيد بينبريدج، أنه يتم تشجيع الفتيات على وضع ساقهن فوق الأخرى أمام الغرباء في حين لا يسمح للشباب بذلك.

وذكر عالم التشريح البيطري في جامعة كامبريدج أن الطالبات يعرفن كيفية السيطرة على أجسامهن، على عكس نظرائهم من الذكور، وأن بعض المدارس تقوم بتدريس هذه "المعرفة" في اعتقاد مضلل أنها تحدث فرقًا في فرص دخولهم.

وذكر في مقال له في صحيفة "ديلي تليغراف" أنه سيضع تعاليم القبول في الكليات المهمة للمهتمين.

وأكد في مهرجان أكسفورد الأدبي بشأن كتابه الجديد كرفولوجي: العناصر الأساسية والطاقة النابعة من شكل الأنثى لا تزال بعض المدارس تتصور أنها مهمة في المقابلات، مؤكدًا: أنا من المعلمين الذين يجرون المقابلات في كلية كامبريدج لذا أعرف ذلك من التحدث مع بعض من طلابي؛ إذ قيل لهم أن يضعن ساقًا فوق الأخرى، أو الكيفية التي ينبغي الجلوس بها، كما لو أن ذلك سيؤثر على قدراتهم في النقد الأدبي أو الكيمياء العضوية، لكنني أعرف أنه قيل لهم هذا، التهيب المكاني يبدو أكثر أهمية بالنسبة للمرأة.

وأضاف: "هناك فكرة أنهم ينبغي عليهم شغل مساحة أقل؛ فالرجل مسموح لها بالتمدد، بينما من المفترض أن تجلس النساء بشكلٍ منحنٍ، إنهن يجب أن يظهرن بشكل مثالي و كأنهن صناعيات، كل شيء يبدأ من كيفية وضع أرجلهن وما يتوجب عليهن ارتداؤه".

وكشفت الأرقام الحكومية العام الماضي عن أن نسبة التلاميذ من المدارس الخاصة هي خمس أضعاف المدارسة الحكومية في أوكسبريدج.

ووفقًا لبيانات نشرتها وزارة التعليم فإن تلميذ واحد من 100 تلميذ في مدرسة حكومية من الممكن أن يلتحق بأوكسبريدج، مقارنة بطالب واحد من 20 طالبًا من المدارس المستقلة.

وأظهرت آخر الإحصائيات أكثر من 1600 مدرسة وكلية لا ترسل أي طالب إلى جامعات كامبريدج أو أكسفورد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدارس خاصة تُعلِّم التلاميذ طرق الجلوس للانضمام لـأوكسبريدج مدارس خاصة تُعلِّم التلاميذ طرق الجلوس للانضمام لـأوكسبريدج



 فلسطين اليوم -

بدت وكأنها في جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - فلسطين اليوم
كعادتها لا تترك نجمة تليفزيون الواقع كايلى جينر أى فرصة دون مشاركة جمهورها صورها مع ابنتها الصغيرة ستورمى، والتى تقابل بكثير من الإعجاب والحب، فقد شاركت كايلى متابعيها عبر حسابها الرسمى على إنستجرام بصور لها مع ابنتها الصغيرة خلال رحلة لهما للتزلج على الجليد. ظهرت كايلى أنيقة أكثر من أى وقت مضى، حيث ارتدت بدلة ثلجية أظهرت جسدها الممشوق.وضمت كايلى شعرها فى كعكة أنيقة مع استخدام مكياج كامل وأقراط ضخمة، فبدت وكأنها فى جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا مرحًا مع صغيرتها.  وفى الوقت نفسه ارتدت طفلتها بدلة منتفخة بيضاء مع فرو أسود ناعم وخوذة لحمايتها من البرد والسقوط. وقد يهمك أيضًا: كيلي جينر وابنتها "ستورمي" خلال كواليس جلسة تصوير أكثر 10 نساء مشاهير مُؤثِّرات في عالم الأزياء لعام 2018  ...المزيد

GMT 10:11 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم
 فلسطين اليوم - 6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 17:59 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

مافريكس ينهي سلسلة انتصارات ليكرز في دوري السلة الأميركي

GMT 17:54 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلة المصرية تعلن عن موعد وملاعب نهائي دوري المرتبط

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 09:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع العام لا يسمح ببدء أي مشروع جديد على الإطلاق

GMT 09:54 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 06:43 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدأ الاستعداد لبدء التخطيط لمشاريع جديدة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday