مدرسة تدرس إلغاء الواجبات المنزلية لدرء الاكتئاب  عن طالباتها
آخر تحديث GMT 16:02:16
 فلسطين اليوم -

خصصت يومًا لجلسات التأمل والسير لمسافات طويلة

مدرسة تدرس إلغاء الواجبات المنزلية لدرء الاكتئاب عن طالباتها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مدرسة تدرس إلغاء الواجبات المنزلية لدرء الاكتئاب  عن طالباتها

مدرسة "شلتنهام" المستقلة البريطانية للبنات
لندن ـ كاتيا حداد

تسعى مدرسة "شلتنهام" المستقلة البريطانية للبنات، إلى درء المؤشرات المبكرة للاكتئاب والقلق لدى طالباتها، حتى لو كان على حساب إلغاء الواجبات المنزلية.

ويعتبر قضاء يوم دراسي يتألف من جلسات التأمل، والسير لمسافات طويلة في الأوقات التي تفصل بين الحصص المدرسية، وإلغاء الواجبات المنزلية، هو التعليم الذي يحلم به معظم الطلاب، ولكنه يمكن أن يتحول إلى حقيقة واقعة في أعلى مدرسة مستقلة في البلاد في محاولة لمكافحة الأمراض النفسية في سن المراهقة.

وأكدت مديرة المدرسة إيف جاردين يونغ، أنها تدرس مسألة إلغاء الواجبات المنزلية في محاولة لتحسين الرعاية المقدمة لطالباتها، و إعلاء أهميتها شأنها شأن تحصيل الدرجات، مضيفة "كنا نفكر كثيرًا في السنوات القليلة الماضية في الاتجاهات الوطنية الكبرى في دول تدهورت فيها الصحة النفسية للمراهقين".

مدرسة تدرس إلغاء الواجبات المنزلية لدرء الاكتئاب  عن طالباتها

وأوضحت يونغ "لقد خلقنا أمراض القلق والاكتئاب لأنفسنا في المجتمع، وإذا التزمنا كمعلمين فقط بمحاولة تعزيز قدرات الطالب الدراسية بأفضل ما يكون، مع تجاهل الحالة النفسية أو الاستهانة بها، فسيكون هذا التصرف غير مسؤول على الإطلاق".

وقررت المدرسة التي يبلغ تاريخها 162 عام، أن الطلاب سيتلقون دروسا في التأمل مرتين أسبوعيا، فضلاً عن مرتين آخرين للسير في الأوقات الفاصلة بين الحصص الدراسية، كما تنظر أيضًا أن يحضَر الطلاب على غرار الجامعة، الموضوع قبل الدرس.

وحظرت مدرسة مستقلة في بيرثشاير التابعة لأكاديمية موريسون، لعبة "الكريكيت" بسبب الطقس الرطب وقواعدها المعقدة بشكل مفرط.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدرسة تدرس إلغاء الواجبات المنزلية لدرء الاكتئاب  عن طالباتها مدرسة تدرس إلغاء الواجبات المنزلية لدرء الاكتئاب  عن طالباتها



 فلسطين اليوم -

مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020.أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلتها...المزيد

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
 فلسطين اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 11:16 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 فلسطين اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 06:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفقد السيطرة على الأمور بعض الوقت

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday