مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تؤدي إلى الانعزال عن الواقع

مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ

جلسات التأمل للتلاميذ
لندن - كاتيا حداد

حذر مدير كلية أمبلفورث من أن جلسات التأمل الذهنية والعلاج بالتأمل لتعليم الأفراد التركيز على اللحظة الراهنة، التي توفرها بعض المدارس، لا تساعد في إعداد الأطفال للتعامل مع ضغوط العالم الحقيقي، وفقا لـ"تليجراف".

وقال ديفيد لامبون مدير أكبر المدارس الكاثوليكية الرومانية في المملكة المتحدة، إنه بدلا من ذلك ينبغي على المدارس تزويد التلاميذ بالقيم التي ستواجههم خلال تقلبات الحياة.

مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ

وهرعت المدارس الخاصة لاحتضان فكرة التأمل الذهنية، كوسيلة لمساعدة التلاميذ على مواجهة الضغوط المتزايدة من الأوساط الأكاديمية، من الحصول على أعلى الدرجات إلى تعرضهم للمعاملة القاسية، في ظل أدلة تشير إلى أن تلك الممارسة تعزز العقل وتساعد المراهقين على الاحتفاظ بضبط النفس ومقاومة ضغط زملائهم.

وقال السيد لامبون: "نحتاج لإعطاء أطفالنا إطارا وبوصلة للحياة، وهو ما يساعدهم ليس فقط على التعامل مع الضغوط التي تجري في سن المراهقة، ولكن هذا يعطيهم الإيمان العميق الذي سيستمر معهم خلال حياتهم كلها".

وأضاف: "لا نطلب منهم حقا أن يجدوا شخصيتهم الحقيقية، أو أن نعطيهم نماذج للقيم الأساسية التي ستوجههم إذا تعرضوا إلى مشكلة ما في حياتهم، فهم قد يتعرضون إلى فصل من الدراسة أو خيبة الأمل في حياتهم العملية، إذن هم بحاجة إلى شيء يتمكنوا به من العودة إلى الحياة بشكل طبيعي".

وأرشد إلى أنه "لسنا في حاجة لإعطاء الأطفال إستراتيجيات المواجهة فقط، لكن القيم التي يمكن أن يعتمدوا عليها في جميع مواقف الحياة، نحن بحاجة إلى أعطائهم القيم التي تشكل شخصياتهم بغض النظر عن الوضع الذي يواجهونه".

ولمس أن "السماح للأطفال برؤية عيوب مجتمعهم أو القيام بعمل تطوعي هو وسيلة أكثر فعالية لتعليمهم كيفية التعاطي مع مشقات الحياة، لأنه يساعدهم على تغيير المنظور بدلا من الوقوع في القلق".

وتابع "القيام بالأعمال التطوعية يوفر للأطفال رؤية جانب آخر من الواقع، الذي يوجد به من هم أقل منهم حظا، وهذا يخلق لديهم سلاما نفسيا مع أي ما يقابلهم من مواقف في الحياة، فمواجهة الواقع أقوى سلاح لإعداد الأطفال للمستقبل، بدلا من التقوقع وتعليمهم الهروب في اللحظة الراهنة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ



GMT 07:45 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

المدارس تجرّب استراتيجية إبداعية جديدة للتواصل مع الطلاب

GMT 09:12 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

طرق تنظيم وقت الأطفال بين الدراسة والمرح
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday