ميشيل أوباما تدشن مبادرة  دعوا الفتيات تتعلم حول العالم
آخر تحديث GMT 16:47:11
 فلسطين اليوم -

عملت على تشجيع جمهورها من الفتيات

ميشيل أوباما تدشن مبادرة "دعوا الفتيات تتعلم" حول العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ميشيل أوباما تدشن مبادرة  "دعوا الفتيات تتعلم" حول العالم

ميشيل أوباما في أثناء خطبتها في الأرجنتين
واشنطن - عادل سلامة

كشفت السيدة الأولى ميشيل أوباما عن تعرضها لمضيقات من الرجال الذين اعتادوا الصفير في وجهها عندما كانت شابة. وذكرت أوباما في خطاب لها في الأرجنتين الأربعاء : " عندما كبرت وجدت الرجال يصفرون في وجهي كلما مشيت في الشارع وكأن جسدي من ممتلكاتهم، وكأني مجرد شئ يتم التعليق عليه بدلا من اعتباره إنسان كامل ذا أفكار ومشاعر، وبدأت أدرك أن الآمال التي كنت أتماناها لنفس في صراع مع الرسائل التي أتلقاها من الناس حولي".

وقامت أوباما برحلة إلى الأرجنتين مع زوجها وابنتيها بعد الزيارة التاريخية لكوبا في وقت سابق هذا الأسبوع، وبيّنت أوباما أنها لاحظت تفضيل الأولاد على البنات في فصلها الدراسي عندما كانت طفلة، موضحة أن المعلمين كانوا يدعون الأولاد بدلا من البنات حتى في حالة حصول الفتيات على درجات أفضل، وأشارت أوباما إلى أن المعلمين كانوا يسألوا شقيقها عن نوع الوظيفة التي يأمل في الحصول عليها بينما يسألوها عن نوع الرجل الذي ترغب في الزواج منه حسبما أفادت جريدة هافنغتون بوست.

وأوضحت أوباما لجمهورها وكثير منهم فتيات أنها قررت عدم الاستماع إلى آراء الأخرين بشأن دورها كإمرأة، مضيفة " قررت عدم الاستماع إلى أصوات من يشككون في أو يرفضونني، وبدلا من ذلك قررت الاستماع إلى صوتي"، وبدأت أوباما مبادرة "دعوا الفتيات تتعلم" مع أكي أبي زوجة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، وقالت أوباما وآبي أنهما يأملان في تعليم الفتيات في جميع أنحاء العالم وفقا لصحيفة هافينغتون بوست.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميشيل أوباما تدشن مبادرة  دعوا الفتيات تتعلم حول العالم ميشيل أوباما تدشن مبادرة  دعوا الفتيات تتعلم حول العالم



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020.أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلتها...المزيد

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
 فلسطين اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 11:16 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 فلسطين اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 06:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفقد السيطرة على الأمور بعض الوقت

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday