الرزاز يؤكد أنه ليست هناك حلول آنية لإنهاء أزمة إضراب المعلمين
آخر تحديث GMT 01:44:44
 فلسطين اليوم -

تقترح الرجوع إلى المسار المهني وتحديد علاوة على الآداء

الرزاز يؤكد أنه ليست هناك حلول آنية لإنهاء أزمة إضراب المعلمين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرزاز يؤكد أنه ليست هناك حلول آنية لإنهاء أزمة إضراب المعلمين

رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز
عمان - فلسطين اليوم

اعترف رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز بعجز حكومته عن إنهاء إضراب المعلمين، مؤكدا أنه ليست هناك حلول سهلة، ولا حلول آنية للأزمة، في حين أكدت نقابة المعليمن استمرار الإضراب الذي بدأ في 8 سبتمبر/أيلول الحالي في جميع المدارس الحكومية إلى حين تحقيق المطالب.

وتطالب نقابة المعلّمين برفع علاوة المهنة 50 في المائة على رواتب المعلّمين الأساسية، باعتبارها حقاً مستحقاً لهم منذ عام 2014، فيما ترفض الحكومة تلك النسبة، وتقترح الرجوع إلى المسار المهني، وتحديد علاوة على الآداء.

ولا زال أكثر من مليون ونصف المليون تلميذ في المدارس الحكومية الأردنية ينتظرون انفراج الأزمة بين النقابة والحكومة لانطلاق العام الدراسي الجديد.

وقال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، خلال لقاء اليوم الاثنين، مع عدد من مدراء المؤسسات والمراكز البحثية، إن إضراب المعلمين يختصر المشهد الأردني بكل أبعاده وتداعياته فيما يخص الوضع المالي والاقتصادي الصعب، مبينا أن "المواطن لم يلمس تحسناً في وضعه المعيشي منذ سنوات، فالتضخم في صعود بعكس الرواتب في القطاع العام، وهناك أيضاً ضعف نمو ينعكس على القطاع الخاص".

وأضاف الرزاز: "أزمة المعلمين هي جزء مما يعانيه القطاع العام، ورغم خصوصية بعض القطاعات، مثل التربية والتعليم والصحة، وإدراك المشكلة المالية، إلا أن السؤال: هل يستمر الحال على ما هو عليه، أم نطلق نقلة نوعية في القطاع العام، لكنها لن تكون نقلة سهلة، وقد تواجه معارضة. ما نقوم به هو الانتقال من الثقافة الريعية إلى ثقافة تقييم الإنتاج والأداء".

ولفت إلى أنه "ليست هناك حلول سهلة، ولا حلول آنية لهذه الأزمة، لكن ناقوس الطلبة والمدارس هو المحرك الأساسي للعمل، ونَفَس الحكومة طويل في الحوار للوصول إلى حل، لكن وجود الطلبة خارج مقاعد الدراسة يضع مسؤولية على الجميع؛ ومن منطلق المسؤولية فلا يمكن استمرار هذا الحال".

واحتشد المئات من المعلمين في مجمع النقابات المهنية في محافظة الزرقاء، استجابة لدعوة فرع النقابة لتنفيذ وقفة احتجاجية للمعلمين للتأكيد على مطالبهم، ووجّه القائم بأعمال نقيب المعلمين، ناصر النواصرة، رسالة إلى مختلف الجهات والدوائر والشخصيات، قال فيها إن "المعلمين والنقابة لا يخضعون للتهديد والوعيد، وهم متمسكون بحقّ علاوة الـ50 في المائة والاعتذار. مطالب المعلمين مهنية، وليس لها علاقة بأي جهة أو فئة أو حزب أو جمعية أو جماعة".
وشدد النواصرة على أن "النقابة منذ 2014، تقبل وساطة الوسطاء من نواب ووجهاء، لكنها في هذه المرة لن تتراجع إلا بعد تحصيل الحقوق. النقابة تريد للمعلم أن يتفرغ لمهنة التعليم بما ينعكس على أدائه في الغرفة الصفية والمجتمع، وبالتالي مخرجات التعليم".
وأقام فرع نقابة المعلمين في محافظة معان مهرجانا خطابيا الاثنين، للتأكيد على مطالب المعلمين، وقال رئيس فرع معان عمر الرويضان، خلال المهرجان، إن "هذا الحشد جاء للتأكيد على تلاحم المعلمين، والتفافهم حول قرارات مجلس النقابة للمطالبة بحقوقهم. الحكومة تتهرب من مسؤولياتها تجاه المعلمين من خلال إطلاق تصريحات تصور المسار المهني كأنه بديل عن العلاوة، ونحن نستهجن تلك المحاولات".

ودعا عضو مجلس النقابة غالب أبو قديس، في كلمة عبر صفحة النقابة على "فيسبوك"، مديري ومديرات المدارس الحكومية التي تتعرض لمحاولات اعتداء إلى التوجه لمديريات التربية والتواجد فيها من أجل إثبات قانونية دوامهم، والتواصل مع نقابة المعلمين والفريق القانوني فيها، وتقديم شكوى رسمية لدى المراكز الأمنية. 

وقد يهمك أيضًا:

برامج تدريبية تُحوِّل مديري المدارس الحكومية إلى قادة مُلهمين في الهند

لقاء جماهيري لتوضيح ضوابط القبول بالمدارس الحكومية في الأقصر

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرزاز يؤكد أنه ليست هناك حلول آنية لإنهاء أزمة إضراب المعلمين الرزاز يؤكد أنه ليست هناك حلول آنية لإنهاء أزمة إضراب المعلمين



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 06:06 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 فلسطين اليوم - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 07:17 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
 فلسطين اليوم - دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية

GMT 02:31 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ليلى علوي سعيدة لاختيارها رئيسة للجنة تحكيم في مهرجان أسوان

GMT 00:14 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ناينغولان يؤكد سعادته بتصدر "روما" لترتيب الدوري الإيطالي

GMT 07:16 2016 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

مسلسل "فوق مستوى الشبهات" ينتهي من 13 ساعة

GMT 06:53 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

أفضل مطاعم الإفطار في ماربيا الإسبانية

GMT 02:38 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

نصائح لتزيين الدرج الداخلي في المنزل بطريقة إبداعية

GMT 02:37 2016 الأحد ,08 أيار / مايو

فوائد أعشاب الشيح الصحية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday