شكوى للطلاب السود حول عدم قدرة المدرّسين البيض تدريسهم
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

بسبب المناهج الموضوعة واستثناء الأقليات من المناقشات الصفّية

شكوى للطلاب السود حول عدم قدرة المدرّسين البيض تدريسهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شكوى للطلاب السود حول عدم قدرة المدرّسين البيض تدريسهم

الطلاب السود والأقليات العرقية
لندن ماريا طبراني

اشتكى الطلاب السود والأقليات العرقية، من أن المحاضرين البيض في عمر الـ 60 عامًا غير قادرين على تعليمهم، موضحين أن قلّة من الطلاب الذين يدرسون في كلية الدراسات الشرقية والأفريقية "SOAS" ، يوجد تمثيلاً معروفًا بين أعضاء هيئة التدريس نسبة إلى كتلة الطلاب جعلت الطلاب يشعرون بالعزلة وعدم القدرة على الاندماج مع دراستهم والمحاضرين، وجاء تعليقات الطلاب من خلال مقابلات لهم مع اتحاد طلاب كلية "SOAS" وهي جزء من جامعة لندن وقدمت إلى التقرير الذي يبحث في أسباب تحقيق الطلاب السود والأقليات العرقية إلى 2.1 أو الدرجات الأولى عن أقرانهم من البيض.

شكوى للطلاب السود حول عدم قدرة المدرّسين البيض تدريسهم

وذكر تقرير "Degrees of Racism" الطبيّ أن ثقة واندماج طلاب الأقليات "BME" خلال دراستهم تأثرت بالإقصاء والتمييز العنصري في بيئة التعلم والتعليم في كلية SOAS"، وأرجع التقرير ذلك إلى عدة عوامل بما في ذلك مناهج البيض واستثناء طلاب الأقليات من المناقشات الصفية فضلا عن تصريح الطلاب الآخرين والمعلمين بتعليقات عنصرية ضد طلاب الأقليات، وجاء في التقرير ، أنّ الطلاب غير البيض أقل من أقرانهم في الحصول على مزايا الألفة الثقافية مع معلميهم، ورأى بعضهم أنه من غير الواقعي توقّع تعاطف المعلمين البيض مع مشاكلهم وبخاصة من عانوا من إهانات عنصرية في الماضي، وبالنسبة للطلاب غير البيض ممن ينتمون إلى الطبقات العاملة تفاقمت الفجوة في تجارب الحياة في بعض الأحيان".

وكان من أقول الطلاب التي اقتبسها التقرير "كل المعلمين لدي من الرجال البيض كيف يمكنني أن أنشئ علاقة معهم وأن أشعر بالراحة في التحدث إلى رجل أبيض عمره 60 عاما" وعلّق آخر "أجد الأمر صعبًا في إخبار رجل أبيض أن لدي بعض المشاكل" و " \معظم المعلمين يأتون من خلفيات متميزة وبالطبع لا صلة لها بمعظم طلاب الأقليات"
 وأشار تقرير الاتحاد إلى أنه يجب على المحاضرين أن يعترفوا بأنهم قادرين على العنصرية ويجب عليهم أن يستعدوا لمناقشة وسائل مكافحة المشاكل التي تواجه الطلاب، ويواجه التقرير ردود فعل غاضبة من أكاديميين آخرين، وأوضح  نائب رئيس جامعة باكنغهام، السير أنتوني سيلدون 63 عامًا"، لصحيفة صنداي تايمز " المحاضرون البيض لا يمكنهم التدريس لطلاب الأقليات؟ حقا؟ أعتقد أنه أدعاء غيرعادل وغير صحيح ومسيء للجامعات وأعضاء هيئة التدريس،  نحن بشر أولا وثانيا وثالثا ورابعا وخامسا".

شكوى للطلاب السود حول عدم قدرة المدرّسين البيض تدريسهم

وجاء التقرير بعد أن طالب الطلاب بإزالة شخصيات مثل افلاطون وديكارت وكانط وراسل من المناهج لأنهم بيض، وبين الاتحاد أن غالبية الفلاسفة في برنامجهم الدراسي يجب أن يكونوا من أفريقيا أو آسيا، وذكر متحدث باسم كلية SOAS " على الرغم من أن هذه التوصيات والاستنتاجات لا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجتمع كلية SOAS كله إلا أنها ساعدت في إشعال مناقشة مثمرة، ونحن نقدر مساهمات جميع موظفينا وطلابنا في هذه المحادثات، ونريد أن نتأكد من أن تجربة التعليم العالي تجربة إيجابية للطلاب من جميع الخلفيات"، وأضاف المتحدث باسم الكلية أن قضايا التنوع تتكامل مع العمل في الجامعة، وكلفت الكلية بإنشاء تقرير يبحث في الفجوة مع جامعة شرق لندن، وذكر الدكتور ديبورا جونستون مدير التعليم والتعليم في كلية (SOAS) " نحن نولي قدر كبير من الاهتمام لتنوع المجتمع في كلية SOAS، ما يتيح مجموعة واسعة من وجهات النظر للفصول الدراسية وهو ما يثري المناقشات الأكاديمية، تنوعنا شئ مفيد ومصدر فخر لنا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شكوى للطلاب السود حول عدم قدرة المدرّسين البيض تدريسهم شكوى للطلاب السود حول عدم قدرة المدرّسين البيض تدريسهم



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 09:32 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 05:22 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 01:42 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

حسين تصمّم مجموعة حديثة من ديكورات حفلة السبوع

GMT 20:29 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

"باب فضل قراءة القرآن

GMT 07:48 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

علماء يكتشفون الديناصور المصري ذو العنق الطويل

GMT 20:18 2016 الأحد ,17 إبريل / نيسان

أهمية نبتة الهندباء

GMT 06:04 2015 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

صفية العمري تبحث عن سيناريو للموسم الرمضاني المقبل

GMT 18:03 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان محمد عاطف يلعب دور البطولة في "ساحرة الجنوب"

GMT 16:48 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

ميسي يُبدع في الأعمال الخيرية بعيدًا عن وسائل الإعلام
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday