نصائح للمعلمين تساعدهم على توصيل المعلومة بطريقة أسرع
آخر تحديث GMT 18:37:53
 فلسطين اليوم -
انسحاب الأمير هارى وزوجته ميجان من الحياة الملكية رسميا 31 مارس تسجيل 13 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية التي تخضع لحجر صحي في اليابان كوريا الجنوبية تعلن ارتفاع عدد حالات فيروس كورونا على أراضيها إلى 104 مع تسجيل 22 حالة جديدة إيران تعلن عن أول إصابتين بفيروس كورونا بومبيو يؤكد أنه لا يمكن السماح لإيران ببناء برنامجها النووي وإثارة الرعب في جميع أنحاء العالم بومبيو يعلن ان أنشطة إيران خارج الحدود غير مقبولة وعليهم إعادة برنامج الصواريخ إلى مكان يسمح لهم فيه بالدفاع عن أنفسهم لكن ليس أكثر من ذلك الكرملين يعلن تنفيذ عملية عسكرية تركية ضد القوات السورية سيكون "أسوأ سيناريو" لافروف يعلن أن المباحثات مع أنقرة بشأن إدلب لم تتوصل إلى نتيجة وزير الخارجية الأميركي يؤكد أن واشنطن مستعدة للحوار مع طهران في أي وقت.. لكن ينبغي على إيران تغيير سلوكها بشكل جوهري وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يؤكد على ضرورة خطر الإرهاب القادم من سوريا
أخر الأخبار

وضع أهداف التعلم في البداية ليس أفضل طريقة

نصائح للمعلمين تساعدهم على توصيل المعلومة بطريقة أسرع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نصائح للمعلمين تساعدهم على توصيل المعلومة بطريقة أسرع

تحفز الطلاب للتعبير عن أنفسهم
لندن _ كاتيا حداد

كيف تبدأ تقديم دروسك؟ ففي العديد من المدارس، تبدأ الحصص الدراسية بنفس هذه الطريقة؛ مع معلم يشرح اثنين أو ثلاثة مخرجات من طرق التعلم المقصودة، وغالبًا ما تكون مكتوبة على السبورة ثم يدون الطلاب تلك الملاحظات في الكتب المدرسية الخاصة بهم.

ووفقًا لصحيفة "الغارديان" البريطانية، يعتقد بعض المعلمين أن هذا ما ترغب فيه هيئة التفتيش على المعايير "أفستد"، ولكن في تقرير لها أصدرته عام 2012، أبرزت  الهيئة مثالًا على الممارسة الجيدة التي تنطوي على قيام المعلم عمدًا بعدم مشاركة أهداف التعلم في الدرس "حتى وقت لاحق من الدرس، والتي  تحفز الطلاب للتعبير عن أنفسهم لما تعلموه ".

ورغم أن هناك فوائد للانفتاح على نتائج التعلم، فالمعلمين المساعدين يختارون الأنشطة المناسبة والسماح للطلاب معرفة ما سوف يتم تدريسه لهم، ويقترح علم التعلم أنه قد يكون هناك طرقًا أكثر فعالية لبدء الدرس، فبعض النهج البديلة يمكن أن تخلق إحساسًا بالغرض ويمكنها حتى تحسين كيفية تعلم الطلاب، وفيما يلي سنعرض إليك بعض من هذه الأفكار.

اسأل الأسئلة المسبقة
دعونا نحاول تجربة سريعة، لدي سؤالان لك. 1) ما هي ثلاث طرق يمكنك أن تبدأ الدرس؟ 2) متى يكون "تأثير الاختبار" هو الأكثر فائدة؟، قد لا تعرف الإجابة على هذه الأسئلة بعد، وذلك لأن هذه هي "الأسئلة المسبقة"، الأسئلة التي طرحت بشأن المواد قبل أن يتعلمها شخص ما.
ووجدت دراسة حديثة أن الطلاب الذين سئلوا الأسئلة المسبقة كانوا في وقت لاحق قادرين على الاستذكار بنسبة ما يقرب من 50٪ أكثر من أقرانهم الذين لم يفعلوا ذلك، ويعزى ذلك إلى أن هذه الطريقة توجه انتباه المتعلم وتخلق شعورًا من التشويق.

وأظهرت الدراسة نفسها أن الطلاب لا يتذكرون الإجابات الصحيحة على الأسئلة السابقة في وقت لاحق، ولكنهم تذكروا أيضًا معلومات رئيسية أخرى من الدرس بشكل أفضل، ومع ذلك، فمن الجدير بالذكر أن هذه الفائدة يتم الشعور بها في الغالب عندما يتحكم المعلم في وتيرة التعلم، إذا كانوا يقرؤون صفحة من نص ما، على سبيل المثال، قد يميل الطلاب إلى القراءة السريعة لتحديد موقع المعلومات الرئيسية وتجاهل أجزاء مهمة أخرى من النص.

ممارسة  ألعاب الذاكرة
ممارسة الاسترجاع، التي يشار إليها أحيانًا باسم "تأثير الاختبار" ، هو أي نشاط يجبر الطلاب على استدعاء المعلومات من أجل توليد الجواب، وهذا يمكن أن يشمل مسابقات، واختبارات الاختيار من متعدد والإجابة ببساطة على سؤال.

ويقيم الباحثون باستمرار هذا النوع من الاستراتيجية باعتباره واحد من أكثر الطرق فعالية لمساعدة الطلاب على تحسين الذاكرة على المدى الطويل، وكما يقول عالم النفس المعرفي دانيا. ويلينغهام "الذاكرة هي بقايا الفكر، وهذا يعني أنه كلما تفكر في شيء، كلما يمكنك تذكر ذلك في وقت لاحق".

 ومن الأفضل أن نفكر في ممارسة استرجاع المعلومات في شكل الألعاب والأنشطة التي تيح الطلاب التفكير مليًا في الإجابة، فحاول إعطاء الطلاب مسابقات فردية، ومسابقات على مستوى الفريق أو أسئلة الاختيار من متعدد.

خلق شعور من تحقيق الهدف
في حين أن الأسئلة المسبقة وممارسة الاسترجاع تساعد على تحسين الذاكرة الطلابية، فخلق شعور الهدف هو كل ما يدور حول تحسين التحفيز والمشاركة والجهد، فهو ينطوي على شرح للطلاب ليس فقط ما سيفعلون ولكن لماذا سيكون ذلك مفيدًا لهم، وهذا يمكن أن يكون شيئًا بسيطًا مثل جملة واحدة في بداية الدرس.

وقامت إحدى الدراسات بالتحقيق في هذا بتقسيم الطلاب إلى أربع مجموعات، ولم تعط مجموعة واحدة سببًا لماذا يجب أن تعمل بجد، وقيل للمجموعة الثانية أنه سيكون هناك اختبارًا في النهاية، وقيل للثالثة يجب أن تبذل جهدًا لأنه كان متوقعًا منهم ذلك الجهد، وقيل للمجموعة الرابعة أنها ستساعدهم على تحقيق أهدافهم المستقبلية.

وكانت النتائج كالآتي؛ صنف الطلاب من المجموعة الأخيرة الدرس على أنه أكثر أهمية ووضعوا جهدًا أكبر من المجموعات الأخرى، وقد تؤكد تلك الدراسة النتيجة التي توصلت إليها دراسة أخرى حيث وجدت أن هذا التدخل الموجز يحسن التعلم والمشاركة والدافعية في حصص الرياضيات.

وجاء المزيد من الدعم لهذه التقنية في الآونة الأخيرة من جامعة ستانفورد، حيث وجدت البحوث  أن مساعدة الطلاب على تطوير الشعور نحو الهدف والعقلية الكبيرة ساعد على تحسين الأداء في اللغة الإنجليزية، والرياضيات والعلوم ، وكان مفيدًا بشكل خاص للطلاب ممن لا يبالون بدارستهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصائح للمعلمين تساعدهم على توصيل المعلومة بطريقة أسرع نصائح للمعلمين تساعدهم على توصيل المعلومة بطريقة أسرع



GMT 02:48 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"الوعي الذاتي" أهم 5 مجالات رئيسية يشملها الذكاء العاطفي

GMT 07:48 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

حملة تهدف لزيادة نسبة المغتربين في جامعات بريطانيا

GMT 01:34 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

لملس يعلن أنّ الجماعة الحوثية حرقت المناهج الدراسية

GMT 02:45 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الطالب الكوري تمكّن من حل "روبيك" في 4.59 ثوان فقط

GMT 02:26 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

رسوم رعاية الأطفال في أستراليا الأغلى في العالم
 فلسطين اليوم -

GMT 10:54 2020 الخميس ,20 شباط / فبراير

نصائح حول تصاميم أسرّة بطابقين لغرف الأطفال
 فلسطين اليوم - نصائح حول تصاميم أسرّة بطابقين لغرف الأطفال

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 07:20 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجوزاء" في كانون الأول 2019

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 22:28 2018 السبت ,10 شباط / فبراير

فوائد نبات "القسط الهندي" على صحة الإنسان

GMT 19:25 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة مرسيدس -بنز GL 500 في فلسطين

GMT 01:14 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

جمال عقل يطلق كتابًا بـ300 رسمة عن القضية الفلسطينية

GMT 03:36 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

بذور الكتان ملين ومدر للبول ويفيد في علاج النزلات الصدرية

GMT 18:14 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

هلع في شاطئ العراة لوصول قارب يحمل مهاجرين أفارقة

GMT 20:54 2016 السبت ,23 إبريل / نيسان

أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن

GMT 02:21 2016 الثلاثاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

العنف يجتاح مدارس سورية وولاة الأمور عاجزون عن التصرف

GMT 18:37 2014 الإثنين ,15 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح مركز التدريب المستمر الأول في كفر راعي

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 09:25 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

المكسيكية فانيسا بونس تُحرز لقب "ملكة جمال العالم 2018"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday