جامعة القدس العبرية تترجم رحلات إينشتاين لغير طلابه
آخر تحديث GMT 04:40:11
 فلسطين اليوم -

أكّد أن الصينيين أقرب إلى الروبوتات منهم إلى البشر

جامعة القدس العبرية تترجم رحلات إينشتاين لغير طلابه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جامعة القدس العبرية تترجم رحلات إينشتاين لغير طلابه

جامعة القدس العبرية
برلين - فلسطين اليوم

قامت "جامعة القدس العبرية" بالتعاون مع زعيف روسنكراز، المحرر ونائب مدير "مشروع أبحاث أينشتاين" بمعهد كاليفورنيا التكنولوجي، بتنقيح وترجمة "يوميات رحلات ألبرت أينشتاين" التي نشرت مؤخرًا للمرة الأولى بعد أن طبعتها مطابع جامعة "برنستون" والتي تضمنت كذلك صفحات عن يوميات كانت قد أرسلها بالفاكس.

 لم تنشر المذكرات في السابق سوى باللغة الألمانية فقط باعتبارها جزءً من المجلدات الخمسة عشر التي جرى جمعها لألبرت أينشتاين مصحوبة بترجمة بسيطة موجزة إلى الإنجليزية. وصرح المتحدث الرسمي باسم برينستون يونيفرسيتي بقوله "هذه هي المرة الأولى التي ستتاح فيها يوميات رحلات ألبرت أينشتاين لغير طلاب أينشتاين".


أشاد بالشعب الصيني
و تضمنت اليوميات التي يعتقد أنه كتبها لبنات زوجته في برلين عندما كان مسافرًا بصحبتها عبر آسيا وفي إسبانيا وفلسطين. وكتب أينشتاين بخط يده عن الصينيين يقول "هؤلاء الذين يعملون كما الخيل لا تجد أثرًا للمعاناة عليهم. هم شعب أقرب إلى الروبوتات منهم إلى البشر".
سر جاذبية المرأة الصينية

 وقام لاحقًا، بإضافة "جرعة مركزة من كراهية النساء" إلى ما يعانيه من رهاب الأجانب قائلًا: "لاحظت ضآلة الفارق بين الرجال والنساء، ولا أفهم سر الجاذبية التي تمتلكها المرأة الصينية التي تجعل الرجل الصيني لا يقوى على مقاومة التناسل".

سكان كولومبو يعيشون في قذارة
و كتب أينشتاين في العاصمة السيريلانكية كولومبو، يصف كيف أن "سكان البلاد يعيشون في قذارة موحلة وسط رائحة نتنة تصل إلى أدني مستوياتها"، مضيفًا أنهم "قليلو العمل وقليلو الاحتياج. وتلك هي أبسط دوائر الاقتصاد التي تتطلبها الحياة".
أرواح اليابانيين نقية

و كان انطباع أينشتاين عن اليابانيين إيجابيًا، حيث قال "اليابانيون شعب في غاية الأدب والاحتشام والجاذبية"، مضيفًا إن "أرواحهم نقية، ولا تكاد تجد لهم مثيلًا في أي مكان آخر. ولذلك؛ فالإنسان لا يملك سوى أن يعجب ويحب هذه البلاد". واشار أينشتاين إلى أن "الاحتياجات الفكرية والعقلية لهذا الشعب أقل من احتياجاته الفنية".

وبحسب وصف روسنكراز لليوميات:"فإن الجزء الذي تعرض فيه أينشتاين للأصل البيولوجي لشعب ما وللدونية الثقافية لليابانيين والصينيين والهنود يمكن النظر إليه باعتباره عنصريًا بحتًا. تلك النظرة نفسها تجلت في وصفه للصينيين الذين رأى أنهم قد يطغون على باقي شعوب الأرض بسبب التناسل والتكاثر اللانهائي".

فكر عنصري
"و يصف أينشتاين العِرق الأجنبي بوصفه تهديدًا، وهو أحد سمات الفكر العنصري. والسمة التي تصدم وتنفر القارئ المعاصر هي التعجب من أن المرأة الصينية ليست بتلك الجاذبية التي يجب أن تغري الرجل على التناسل والتكاثر لهذه الدرجة. وفي ضوء كل تلك الأمثلة، علينا أن نخلص إلى أن تعليقات أينشتاين لم تخلُ من قدر من العنصرية المهينة، بعضها غير سار بالمرة".

وكتبت روسنكراز في تعليقها لصحيفة "ذا غارديان"، ورغم شيوع آراء مثل تلك التي طرحها أينشتاين في تلك الفترة، إلا أنها لم تنتشر في جميع أنحاء العالم: "لكن علينا أن ندرك أنه كان يساير روح العصر وما كان سائداً في ذلك الوقت. وقد حاولنا أن نعطى منظوراً أوسع. لكن بالفعل كانت هناك آراء أخرى أكثر تسامحاً".

وأشار روسنكراز إلى "أهمية اكتشاف أن رمزًا إنسانيًا مثل أينشتاين الذي استخدمت صوره يومًا ما في حملة مفوضية الأمم المتحدة للاجئين إلى جوار شعار يقول إن الانتماء ليس الشيء الوحيد الذي يجلبه اللاجئ إلى بلده الجديد. فأينشتاين كان لاجئًا"، وأن شخصًا بتلك القيمة يمكن أن يكون قد كتب تعليقات تنم عن رهاب الأجانب.

"تبدو الإجابة عن هذا السؤال قريبة من عالم اليوم، العالم الذي سادت فيه كراهية الآخر في الكثير من مناطق العالم. يبدو أن أينشتاين قد عاني كثيرًا في إدراك مكانه في تعامله مع الآخر"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة القدس العبرية تترجم رحلات إينشتاين لغير طلابه جامعة القدس العبرية تترجم رحلات إينشتاين لغير طلابه



 فلسطين اليوم -

لا تتردّد في عرض مواهبها للترويج لعلامتها التجارية التجميلية

إطلالة كيم كارداشيان البرونزية تُحقق تفاعلًا عبر "إنستغرام"

واشنطن - فلسطين اليوم
للترويج لعلامتها التجارية التجميلية، من يكون أفضل من كيم كارداشيان؟ والواقع أن المرأة البالغة من العمر 39 عاما لا تتردد في عرض مواهبها الترويجية من آن لآخر، لإقناع الآخرين بقيمة ما تبيعه، دون التوقف كثيرا عند المعايير الأخلاقية.مؤخرا، نشرت نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان، صورة على إنستغرام، من أحدث جلسة تصوير كانت قد خضعت لها في إطار خطتها المعتمدة للترويج لعلامتها التجارية الشهيرة "KKW". وتميزت إطلالة نجمة تليفزيون الواقع وسيدة الأعمال الأمريكية بالاختلاف والخروج عن المألوف -كعادتها-، بارتدائها بذلة برونزية لامعة، وقد نالت تلك الصورة التي شاركتها إعجاب ملايين المتابعين عبر التطبيق العالمي. فبالإضافة إلى جمالها وقوامها المثالي، تسبب ثوب زوجة نجم الغناء المعروف كاني ويست، الذي اختارته بعناية ليكون واجهتها الترو...المزيد

GMT 05:40 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إليك 15 صيحة غريبة من أشهر عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020
 فلسطين اليوم - إليك 15 صيحة غريبة من أشهر عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020

GMT 05:01 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

نصائح لزيارة أفضل الدول في أفريقيا للسياحة خلال عام 2020
 فلسطين اليوم - نصائح لزيارة أفضل الدول في أفريقيا للسياحة خلال عام 2020

GMT 07:43 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي وسط المتنزهات الطبيعية
 فلسطين اليوم - أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي وسط المتنزهات الطبيعية

GMT 03:47 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

نصائح تساعدك على اختيار ألوان طلاء منزلك بسهولة
 فلسطين اليوم - نصائح تساعدك على اختيار ألوان طلاء منزلك بسهولة

GMT 09:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 11:11 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كوخ إنجليزي يجعلك تتواصل مع الطبيعة الساحرة للغابة

GMT 03:10 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا يوسف شخصية "شريرة للغاية" في فيلم "دماغ شيطان"

GMT 04:58 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

اكتشاف جفاف غير مسبوق في منطقة البحر الميت

GMT 00:05 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

النجمة ميريام فارس تتألق في جمبسوت أبيض اللون

GMT 16:10 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على كيفية تطبيق أنعم مكياج ترابي بسهولة

GMT 23:49 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدينار الكويتي مقابل الدولار الأميركي الأحد

GMT 06:33 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

طارق طه يؤكد سعادته باللعب في صفوف الإسماعيلي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday