لا تفكر كثيرًا للتغلب على الذعر في الامتحان
آخر تحديث GMT 06:48:12
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

خمن الإجابة بدلا من تركها فارغة

لا تفكر كثيرًا للتغلب على الذعر في الامتحان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لا تفكر كثيرًا للتغلب على الذعر في الامتحان

انطلاق هرمونات الشعور بالضغط تجعل الطلاب يعتقدون أن لديهم القليل من الوقت
لندن - سليم كرم

يعد ضغط وتوتر الامتحانات خانقا لبعض الطلاب أما الطلاب الذين يؤدون جيدا تحت ضغط فبالتأكيد مارسوا تمرينا لرعاية ذلك، وإليك بعض النصائح المفيدة لمن يصابون بالذعر عند الامتحان.
·        خذ نفسًا عميقًا

يفيض دماغك بالهرمونات مثل الأدرنالين والكورتيزول عندما تكون تحت ضغط وفي كثير من الأحيان يجعل ذلك بعض النا أسرع حيث يعتقدون أن لديهم القليل من الوقع عما لديهم بالفعل في الواقع، كما كشف الباحثون عن الحلقة المفرغة بين العواطف ومعدل ضربات القلب فلكا زاد توترك كلما زادت ضربات قلبك، وتشير زيادة ضربات القلب إلى الإجهاد وهو ما يعني تصاعد الحالة إلى وضع أصعب، وإذا توقفت للحظة وأخذت نفسا عميقا فربما يساعد ذلك على التهدئة وتحسين الوضع.
·        اقرأ السؤال مرتين دون أن تمسك بقلمك

تعد القراءة الخاطئة للسؤال أحد الأخطاء الشائعة في الامتحان وتبدو إعادة قراءة السؤال بسيطة للغاية لكنها ببساطة يمكن أن تسقط منك، وبالنسبة للطلاب الذين لديهم سيطرة منخفضة على انفعالاتهم يمكن توصيتهم بترك القلم عند قراءة السؤال، ويساعد ذلك في مواجهة الرغبة في الاندفاع وكتابة الجواب على الفور
·        فكر في المراجعة الخاصة بك هل أجبت على أسئلة مشابهة من قبل؟

حتى إن لم يكن الطالب أجاب على سؤال مماثل من قبل فإن تذكر عملية تفكير ناجحة ربما تساعده في البدء، لأنها تساعد الطالب على أن يكون واعيا بعمليات التفكير الخاصة به وبالتالي يمكنه اختيار وسيلة فعالة للتفكير في المشكلة بدلا من الذعر، وتعرف عملية التفكير بشأن تفكيرك الخاص بما وراء التفكير وتعد واحدة من الاستيراتيجيات الأكثر فعالية لتحسين الوعي والتنظيم الذاتي.
·        ماذا قال معلمك؟

كثيرا ما يتحدق علماء النفس حول تأثير دانينغ كروغر الذي يفسر لماذا يمل المبتدئون إلى المبالغ في تقدير قدراتهم وهم أقل وعيا بحدودها، ويستطيع المعلمون التغلب على ذلك بين الطلاب من خلال مطالبتهم بوضع أنفسهم مكان الشخص الأكبر سنا أو الأكثر حكمة، وهناك فرصة لأن يقوم المعلمون خلال الأشهر الماضية بإعطاء المشورة والاقتراحات حول أفضل السبل للإجابة على الأسئلة، وبالتالي يصبح سؤال "ماذا قال معلمي" وسيلة مساعدة للطالب حتى يتمكن من الإجابة

·        من الأفضل أن تخمن الإجابة بدلا من ترك الإجابة فارغة

تعتبر عدم كتابة شئ على الإطلاق صفر كبير وبما أنه ليس لديك شئ لتخسره فيمكنك تخمين الإجابة وكتابتها ولكن التحذير الوحيد في الجامعات هو أن بعض الجامعات تصحح الإمتحانات بإشارات سالبة.
·        التزم باستيراتيجية الامتحان الخاصة بك

من السهل الشعور بالإحباط عند مواجهة سؤال صعب في الامتحان ولكن وجود استيراتيجية لدى الطالب في الامتحان تساعده على البقاء أكثر تركيزا، وترغب أدمغتنا في اليقين والسيطرة ولكن عندما تشعر بأنك غير متأكد فإنك تصبح أكثر قلق وتوتر ولكن من خلال التركيز على خطة محددة مسبقا يمكن للطلاب استعادة شعور السيطرة واليقين.
·        لا تضع المزيد من الضغط على نفسك

يمكن مواجهة الإجهاد ببعض المساعدات ولكن الضغط الزائد يوقف الناس عن التفكير بوضوح، ويقول علماء النفس أنه من أحد المؤشرات على كون الشخص تحت ضغط هو تفكيره في الحدود القصوى، وربما يشمل ذلك عبارات مثل " يجب أن أحصل على علامات كاملة" أو " يجب أن أكتب 4 صفحات على الأقل لإجابة هذا السؤال"، ويجب أن يتدرب الطلاب على الرحمة بأنفسهم عند الامتحان ويمكن ذلك من خلال استخدام عبارات مثل " أحيانا- ربنا - يمكن"، وعلى سبيل المثال " يمكن أن أكتب 4 صفحات للإجابة على هذا السؤال ولكني أعاني والوقت ينفذ ومن الأفضل المضي قدما" .
 
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا تفكر كثيرًا للتغلب على الذعر في الامتحان لا تفكر كثيرًا للتغلب على الذعر في الامتحان



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:33 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

الاحتلال يعتقل 3 شبان من جنين

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 08:21 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

صبا مبارك تبدأ تصوير مشاهدها في مسلسل "حكايات بنات"

GMT 08:23 2017 الإثنين ,09 كانون الثاني / يناير

القطب الشمالي يعدّ من أحلى الأماكن في الشتاء

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,01 شباط / فبراير

كايلي جينر تظهر جسدها في فستان أبيض أنيق

GMT 10:58 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

أحذية "الميول" المفتوحة من الخلف موضة صيف 2019
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday