العلماء يعلنون عن تأثُّر اختيار الطلاب لمواد alevel  بالجينات
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

فكرة وجوب إعطاء الأطفال المزيد من الخيارات لتوجههم العلمي

العلماء يعلنون عن تأثُّر اختيار الطلاب لمواد A-level بالجينات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العلماء يعلنون عن تأثُّر اختيار الطلاب لمواد A-level  بالجينات

دراسة تكشف عن تأثر اختيار المواد والتحصيل الدراسي بالجينات بنسبة كبيرة
لندن ـ سليم كرم

كَشَفت دراسةٌ جديدة أن اختيارات الطلاب لمواد A-level ترتبط بالجينات بنسبة 80% ، في حين بلغ تأثير العوامل البيئية المحيطة بهم مثل الحياة المنزلية 23% على اختيار المواد. وزعم الباحثون أن هذه النتائج تدعم فكرة أنه ينبغي إعطاء الأطفال المزيد من الخيارات في ما يدرسون في المدرسة، مع اتباع نهج أكثر تخصيصا للتعليم.

وأوضحت كايلي ريمفيلد المؤلفة الأولى للدراسة  من "جينز كوليدج" في  لندن، أننا "نعتقد أنه يجب على الأفراد أن يختاروا خبراتهم التعليمية الخاصة، وأن ذلك يستند جزئيا إلى النزعات الجينية". وفحصت الدراسة المنشورة في مجلة Scientific Reports بواسطة باحثين من لندن وأميركا بقيادة روبرت بولمن ، سبب اختيار 6584 طالبًا لمواد  A-level بما في ذلك 2318 آخرون اختاروا غيرها ، واستطلعت الدراسة نتائج الامتحان ل 3308 من الذين استكملواA-levels في عمر 18 عاما، واستطاع الفريق البحثي معرفة التأثير الجيني والبيئي على حد سواء في ما يخص اختيار المواد والانجازات من خلال النظر إلى اختيارات الطلاب للمواد، ونتائج الامتحان للتوأم المتماثل وغير المتماثل.

ويحظى التوأم المماثل بنفس الجينات بينما يشترك التوأم غير المماثل في 50% فقط من الجينات، وأظهر الفرق في اختيار المواد والتحصيل بين التوأم المماثل وغير المماثل أن الجينات الوراثية تلعب دورا كبيرا، وأرجع العلماء 50 -80% من اختيار المواد إلى تأثير الجينات، وعند جمع المواد في فئة العلوم الانسانية وفئة مواد "Stem" (العلوم والرياضيات والهندسة التكنولوجية) كشفت النتائج أن أثر الجينات كان 50 و60% على التوالي، بينما كان للعوامل البيئية مثل تجارب الأسرة أثر اقل بنسبة 18% على اختيار مواد العلوم الإنسانية و23% لاختيار المواد العلمية "Stem"،  وأرجع التأثير المتبقي للعوامل البيئية التي تختلف بين الشقيقين مثل اختلاف المعلمين أو مجموعات الصداقة.

وكشف الباحثون عن تأثر التحصيل والانجاز الدراسي بقوة بالجينات، حيث وجد أن 59% من الأداء الدراسي في مستوى A-level وراثيا، في حين بلغت نسبة العوامل البيئية فقط 7% من تباين أداء، وعلى النقيض فقد جاء اختيار استكمال الدراسة حتى مستوى  A-levels متأثرا بشكل متساوٍ بين العوامل الوراثية والعوامل البيئية بنسية 44% و47% على التوالي، وتابعت ريمفيلد " ما يظهر حقا وجود تأثير وراثي واضح في العلوم الإنسانية والمواد العلمية بالنسبة للاختيار والانجاز على حد سوا"، وفي حين لم يتم العثور على جينات معينة ترتبط بهذا التأثير يُعتقد أن آلاف الاختلافات الصغيرة في الحمض النووي للفرد تساهم في ذلك بدرجة صغيرة. واشار الباحثون إلى أن التوريث يصف ماذا يكون وليس ما يمكن أن يكون.

وتسمع معرفة الاستعداد الجيني الوراثي للطالب للمعلمين بتقديم دعم مخصص لكل طالب، وأردفت ريمفيلد " إذا علمنا من خلال جينات الطالب الوراثية أن لديه مشكلة في تعلم القراءة على سبيل المثال فيمكن أن نتدخل في وقت مبكر"، ويقول مايكل ريس من كلية لندن معهد التعليم " تكمن الصعوبة في أن معظم الناس يسمعون كلمة وراثة ويعتقدون بحتميتها، ولكن إذا تغيرت البيئة كثيرا تصبح الجينات أقل أهمية، فمثلا إذا بذلنا مزيدًا من الجهد لجعل الفتيات تواصل اختيار الفيزياء في مستوى A-level أتوقع أن يقل الجانب الوراثي في اختيار الفيزياء".

وأوضح "إيوان بيرني" من معهد المعلوماتية الحيوية الأوروبي أن النتائج لم تكن مفاجئة، مضيفا " أعتقد أن الأمر شبه مؤكد في ما يكمن وراء هذه الأشياء، مثل القدرة على التركيز وتغيير الخيارات وعلى سبيل المثال ربما لا يرتاح شخصا في الهجاء بينما يكون جيدا في الرياضيات والفيزياء". وحذر بريني من أن النتائج لا تعني أنه يمكن التنبؤ باختيار الطالب للمواد أو التنبؤ بأدائه وانجازه الدراسي من الجينات الخاصة به، ومن المرجح أن تختلف الخبرات التعليمية على نطاق واسع بين المدارس فضلا عن اختلاف مستويات A-levels، وتابع بيرني " معظم هذه القرارات تؤخذ من قبل أفراد يعتبرون وكلاء فرديين ليسوا مدفوعين بالحمض النووي، ومن الجيد المساعدة في فهم التعلم والبحث فيه، ولكن يصبح الأمر أقل ملاءمة على أساس فردي، ومع اختلاف التعليم وعوامل أخرى من شخص لأخر فإنه من غير المحتمل أن الوراثة هي العامل المهيمن في اختيارات مستوى A-level".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يعلنون عن تأثُّر اختيار الطلاب لمواد alevel  بالجينات العلماء يعلنون عن تأثُّر اختيار الطلاب لمواد alevel  بالجينات



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 07:49 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

"مرسيدس" تؤكد تطوير "بنز جي كلاس" بشكل مختلف

GMT 18:27 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنيسي يقود الترجي التونسي أمام الأهلي

GMT 10:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سلام العمري تبدع في صناعة الشموع بمشروع مبتكر

GMT 04:33 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء الصحة ينصحون بتناول البروكلي خلال وجبات الطعام

GMT 08:38 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

باريس تجمع أفضل الأماكن لقضاء "شهر عسل" متميز

GMT 06:53 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"قُبلة" تُسبب إعاقة جسدية لطفلة تركية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday