التسريب النفطي في مياه خليج المكسيك ينذر باقتراب أزمة إنسانية
آخر تحديث GMT 19:00:59
 فلسطين اليوم -
الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت
أخر الأخبار

يحدث منذ العام 2004 ويبلغ 20 ضعفًا عن المصرح به

التسريب النفطي في مياه خليج المكسيك ينذر باقتراب أزمة إنسانية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التسريب النفطي في مياه خليج المكسيك ينذر باقتراب أزمة إنسانية

التسرب النفطي في خليج المكسيك
نيومكسيكو ـ سمير الفيشاوي

يستمر التسرب النفطي في خليج المكسيك، لأكثر من 10 أعوام، وأجرت وكالة "أسوشيتد برس" تحقيقًا وعثرت على أدلة تُبين أنّ الكميات المتسربة أسوأ بكثير مما تعتقده السلطات والشركة التي تملك المنصة النفطية، كما تسببت الانهيارات الطينية الناجمة عن إعصار "إيفان" بتدمير منصة نفطية مملوكة لشركة "تايلور للطاقة"، قبالة سواحل ولاية لويزيانا في عام 2004.

وأكدت الشركة التي يقع مقرها في ولاية نيو أورليانز الأميركية أنّه يتم تسريب 15 لتر فقط من النفط يوميًا؛ لكن "أسوشيتد برس" أوضحت أنّ كمية التسرب تبلغ حوالي 20 ضعفًا من الكمية التي أعلنت عنها الشركة، ما يعتبر كارثة بالنسبة إلى كثير من محميات الحياة البرية والمحميات المتواجدة حول ساحل لويزيانا، خصوصًا بعد الضرر الشديد الذي تسببه تسرب النفط عام 2010 في خليج المكسيك من منصة تابعة لشركة "بريتيش بتروليوم".

 وجاء في تقرير صادر عن حكومة الولايات المتحدة أنّ ما يُقدر بخمسة مليون برميل من النفط التابع لشركة "بريتيش بتروليوم" تسبب في تلويث الخليج، وتسبب الأمر في انخفاض عدد السلاحف البحرية في المنطقة بحوالي 40 في المائة خلال عام من بداية التسرب النفطي من شركة "بريتيش بتروليوم".

ووفقًا لتصريحات صحافية للأستاذة في جامعة ولاية أوريجون سيلينا هيبل، أبرزت "لم نري انخفاض مماثل من قبل" وأردفت أنّ أعداد السلاحف ارتفعت في عام 2011؛ لكن تراجعت مرة ثانية في عام 2012، ويعتبر العدد في أدنى مستوياته المُسجلة في عقد من الزمان.

وبيّن السيناتور الديمقراطي بيل نيلسون في بيان صحافي، أنّ الوضع "غير مقبول" وتابع خلال مقابلة عبر الهاتف مع "أسوشيتد برس" أنه "حان الوقت لمعرفة ما يجري حيث منصة للنفط تتسرب مدة 11 عامًا".

 وباعت شركة "تايلور" أصولها في عام 2008 وتوقفت عمليات الحفر والإنتاج، كما ورد على الموقع الإلكتروني للشركة حيث توفي مؤسسها باتريك تايلور في عام 2004.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التسريب النفطي في مياه خليج المكسيك ينذر باقتراب أزمة إنسانية التسريب النفطي في مياه خليج المكسيك ينذر باقتراب أزمة إنسانية



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:43 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدأ الاستعداد لبدء التخطيط لمشاريع جديدة

GMT 07:29 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إرتفاع معدلات الدعارة في العراق بنسبة 150%

GMT 02:39 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد كرارة يؤكّد سعادته بالمشاركة في مسلسل "كلبش 2"

GMT 05:30 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

رباب يوسف توضّح أنّ كندا من أهم الدول السياحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday