الخفافيش تمتاز بأجنحة ثقيلة تساعدها على أداء الأكروبات
آخر تحديث GMT 13:06:54
 فلسطين اليوم -

بسبب ثقل الأوتار والعظام في جسمها

الخفافيش تمتاز بأجنحة ثقيلة تساعدها على أداء الأكروبات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الخفافيش تمتاز بأجنحة ثقيلة تساعدها على أداء الأكروبات

الخفافيش
لندن - كاتيا حداد

تعد الخفافيش أكثر الكائنات القادرة على المناورة، حيث يمكنها أداء الأكروبات في الهواء والتدلي رأسًا على عقب من أحد الأسقف أو الفروع، وبرغم خفة الخفافيش في الحركة إلا أنها تتميز بأجنحة ثقيلة، وهذا ما تتجنبه الحيوانات الطائرة الأخرى، في حين أن معظم الطيور والحشرات تتميز بأجنحة خفيفة الوزن تساعدها في التحليق عاليًا إلا أن الجلد والأوتار والعظام في الخفافيش تعتبر ثقيلة مقارنة بوزن جسمه.

وكشف العلماء أن الخفافيش تستخدم هذا الوزن الزائد بطريقة دقيقة لمساعدتها في الانقلاب رأسا على عقب عن طريق رمي أجنحتها في اتجاهات مختلفة أثناء الطيران، حيث يتولد نوع من الجمود الذي يساعدها على الدوران في الهواء مثلما يفعل الغواصين الأولمبيين للدوران قبل أن يصلوا إلى المياه.

وأوضح البروفيسور كينى بروير في الهندسة في جامعة "براون" فى بروفيدانس أنه يمكن المقارنة بين الخفافيش والطائرات النفاثة المقاتلة الحديثة والتي تستخدم عدم الاستقرار في الهواء لمنحهم قدرة إضافية على المناورة، وأن ذلك ربما يساعد في تصميم أنواع جديدة من المركبات الجوية، مضيفًا "كنت أعتقد أن الحيوان لا يرغب في الحصول على مثل هذه الأجنحة الثقيلة ولكن اتضح أنها تجلب بعض المنافع، ومن وجهة النظر الهندسية هناك اهتمام كبير بالطائرات من دون طيار والسيارات الصغيرة الطائرة، وتعتبر المناورة أو توجيه المركبات الروبوتية تحديًا كبيرًا والفكرة هنا أن إعادة توزيع الكتلة واستخدامها ليست نهجا سيئا".

ودرس الباحثون الذين نشرت أعمالهم في مجلة "Public Library of Science Biology" نوعين من الخفافيش وهما الخفافيش قصيرة الذيل وتدعى "سيبا" والخفافيش التي يشبه وجهها وجه الكلب وتسمى "ليسر"، ووضعت الخفافيش داخل حظائر خاصة مزودة بكاميرات عالية السرعة لدراسة كيفية حركتها، ودرب الباحثون الخفافيش على الطيران في الحظيرة والهبوط على قطعة صغيرة من الشبكة المثبتة في السقف.

وأظهرت مقاطع الفيديو أن الخفافيش قبل الهبوط في جزء صغير من الثانية ترجع أحد أجنحتها قليلًا نحو أجسامها في حين ترفرف بالجناح الأخير، ومع كل نبضة في الجناح تدور الخفافيش نصف دورة ما يساعدهم على الهبوط عند الشبكة المحددة لهم، وفى الاختبارات اللاحقة عندما أزيلت الشبكة من السقف، كشفت لقطات الفيديو أن الخفافيش استخدمت مناورة مماثلة من خلال الرياح لتغيير مواقعهم في الطيران.

وتستخدم الطيور والحشرات من ناحية أخرى القوة الهوائية الناتجة عن دفع أجنحتها ضد الهواء، وأضاف البروفيسور بروير "عندما تهبط الخفافيش فإنها لا تتحرك بسرعة كبيرة، وبالتالي يصعب توليد القوى الهوائية اللازمة لإعادة توجيه نفسها، وتمنح الأجنحة الثقيلة الخفافيش قوة القصور الذاتي والتي تعتبر أكثر أهمية بالنسبة للديناميكا الهوائية، ويعتبر هذا استنتاجًا غير متوقعًا".

واستخدم الباحثون نماذج الكمبيوتر لتأكيد أن ما شاهدوه يرجع إلى قوة القصور الذاتي بدلًا من الديناميكا الهوائية، وذكر الدكتور شارون شوارتز وهو عالم أحياء في جامعة براون والذي شارك في البحث "تهبط الخفافيش بطريقة فريدة من نوعها حيث أنهم يتحولون من الطيران ورؤوسهم إلى الأمام لتنفيذ مناورة بهلوانية بحيث يضعون الرأس لأسفل والقدم لأعلى، ولا يهبط حيوان طائر أخر بنفس هذه الطريقة كما تفعل الخفافيش".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخفافيش تمتاز بأجنحة ثقيلة تساعدها على أداء الأكروبات الخفافيش تمتاز بأجنحة ثقيلة تساعدها على أداء الأكروبات



اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام 60 يومًا

لندن ـ فلسطين اليوم
حاول دوق ودوقة ساسكس حماية نفسيهما من الشمس وفيروس "كورونا" في أحدث إطلالة لهما في بيفرلي هيلز- كاليفورنيا، وهما يستقلان سيارتهما في محطة للوقود برفقة فريق أمنيّ خاص بهما، فيما لم يشاهد معهما إبنهما آرتشي. اختارت ميغان بعد غياب دام شهرين الإطلالة بفستان من قماش الكتان linen باللون البيج الكريمي فضفاض تميّز بقصته غير المتساوية عند الطرف فجاء قصيراً من الأمام وأطول من الخلف. ونسّقت معه حذاء بكعب مسطّح من مجموعة Sam Edelman، وزيّنت اللوك بقبعة كبيرة من القش من تصميم Janessa Leone، ونظارات سوداء بزجاجات داكنة، وكمامة للوقاية من فيروس كورونا. وأكملت ميغان اللوك بحقيبة كروس باللون الأسود. وللمرة الأولى زيّنت ميغان معصمها بما يبدو حسب الصور انه ساعة ذهبية، ومن الناحية الجمالية، لم يظهر من ميغان سوى شعرها الأسود الذي أسدلته على كتفيها وصف...المزيد
 فلسطين اليوم - تقرير يرصد أجمل وجهات سياحية في تلايلاند لعطلة 2020

GMT 05:04 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل ريفي في بريطانيا مستوحى من تصميم روبرت ويلش

GMT 02:01 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سمر غرايبة تطالب بوقف اعتبار مواقع التواصل "مصادر إخبارية"

GMT 00:19 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"الديكور البوهيمي"يغير شكل حديقتك بأسلوب فريد

GMT 16:16 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إبرزي جمال جدران منزلك بدهانات ألوان الباستيل الناعمة

GMT 01:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك ديكورات حوائط "3D" تُناسب مختلف غرف المنزل

GMT 02:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو Renault Toigo" تتميز بمحرك بنزين رائع

GMT 02:25 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

آخر طبيبة توليد في حلب تتمسك بعملها تحت القصف

GMT 11:25 2017 الثلاثاء ,30 أيار / مايو

"دياب يسخر من أغانيه في مشهد كوميدي بـ"كلبش

GMT 07:15 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عرض أكبر كوخ خشبي في العالم للبيع مقابل 19.5 مليون دولار

GMT 19:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالة جذابة لنادية الجندي في مهرجان القاهرة السينمائي

GMT 17:32 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

اعتقال مطلق النار على معبد يهودي في اميركا

GMT 09:27 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

ظواهر طبيعية تدل علي ليلة القدر تعرف عليها

GMT 07:49 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اعدام شابة ايرانية شنقًا يثير ادانات دولية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday