العلامة الحمراء فى العناكب تحذّر الحيوانات المفترسة دون تنبيه الخنافس والنمل
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

في دراسة جديدة أجريت في جامعة ديوك في دورهام

العلامة الحمراء فى العناكب تحذّر الحيوانات المفترسة دون تنبيه الخنافس والنمل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العلامة الحمراء فى العناكب تحذّر الحيوانات المفترسة دون تنبيه الخنافس والنمل

العلامات الحمراء فى إناث العناكب السوداء تساعد فى تحذير الحيوانات المفترسة
لندن ـ كاتيا حداد

كشف العلماء أن العلامات الحمراء على الجانب السفلى من إناث العناكب السوداء الأرامل تساعد فى التعرف عليهم بسهولة فضلاً عن دورها فى تحذير الطيور، وأثبت العلماء أن العلامة الحمراء المميزة تمثل خطرًا مضيئًا للطيور لكنها صعبة الملاحظة من قبل فريسة العنكبوت، وتسمح هذه العلامة للعناكب الأرامل السوداء بتحذير الحيوانات المفترسة المحتملة فى المنطقة المحيطة دون تنبيه الصراير والخنافس والنمل بوجودهم.

وأفاد الدكتور نيكولاس براندلى عالم الأحياء الذى أجرى الدراسة فى جامعة ديوك في دورهام بولاية نورث كارولينا ويعمل حاليا فى جامعة كولورادو أن " لا يزال فى إمكان الحشرات اكتشاف الضوء الأحمر ولكن الثدييات والطيور لا تستطيع ذلك، وسترى الطيور العنكبوت مع العلامة الحمرة وتصاب بالدهشة وتقفز للوراء".
وتعد العناكب الأرامل السوداء من أكثر العناكب السامة فى العالم ولكن على الرغم من ذلك نادرًا ما تعد لدغتهم قاتلة بالنسبة للبشر، ويمكن أن تكون ضارة لصغار وكبار السن لكن السم يكون أكثر فتكا بفرائسهم من الثدييات الصغيرة والحشرات، وتستخدم المخلوقات السامة الألوان الزاهية للإعلان عن أنها تشكل خطرًا على الحيوانات المفترسة إلا أن العلامات الحمراء فى العناكب الأرامل السوداء تعد أكثر دقة بكثير.

وعلى الرغم من أن العلامات الحمراء تعد بمثابة تحذير للحيوانات المفترسة ولكن لم يتضح ما إذا كانت تمثل عيب لهذه المخلوقات عند الصيد، واستخدم الباحثون طابعة ثلاثية الأبعاد لخلق عنكبوت وهمى تم وضعه لتغذية الطيور وذلك لاكتشاف دور العلامة الحمراء فى العناكب السوداء، وتم إنتاج ثمانية عناكب نصفهم عناكب وهمية سوداء تماما والنصف الأخر عناكب تحتوى على علامة حمراء مثل تلك الموجودة فى العناكب الحقيقية.

ووجد الباحثون أن العناكب ذات العلامة الحمراء كانت أقل جذبًا للطيور التى تبحث عن ثعبان، وأن الطيور الصغيرة ذات المنقار القصير مثل عصافير المنزل كانت أكثر عرضة للفزع بسهولة، وفحص الدكتور برادلى وفريقه كيفية رؤية الطيور والحشرات للونين الأحمر والأسود فى العناكب الأرامل السوداء، وأوضح الباحثون أن عيون الطيور لديها خلايا مستقبلة للضوء تسمح لها برؤية موجاء طويلة من الضوء وهو ما تفتقر إليه معظم الحشرات، وباستخدام مقياس للطيف فحص الباحثون الضوء الذى ينعكس من قبل اثنين من ضمن ثلاثة أنواع من العناكب السوداء التى شوهدت فى الولايات المتحدة، واستطاعوا بذلك حساب مقدار الضوء الذى تأثرت به الخلايا المستقبلة للضوء فى عيون الطيور والحشرات.
ونشر الباحثون أن الألوان المحذرة فى العناكب السوداء كانت أكثر وضوحًا بمقدار مرتين للطيور عن الحشرات، وأشار الدكتور براندلى وزملاؤه إلى أن زاوية الرؤية ربما تلعب دور حيث تتدلى العناكب السوداء تحت الشبكات الأفقية حيث تواجه بطونهم السماء، ما يجعلهم على مرأى من الطيور التى تحلق فى السماء ولكنهم يظلوا مخفيين إلى حد كبير عن الحشرات، ولاختبار ذلك وضع الباحثون نوعين من العناكب السوداء  من أمريكا الشمالية فى أقفاص ارتفاعها 20 بوصة وسمحوا لهم ببناء الشبكات.

واكتشف الباحثون أن العناكب التى بنت شبكتها على ارتفاع أعلى من الأرض وكانت مرئية بشكل أكبر للطيور من فوقها وأسفلها كانت تحمل علامات حمراء على ظهرها أيضا، وأوضح الدكتور براندلى أن الدراسة سلطت الضوء على الدور الذى يمكن أن يلعبه الاكتشاف بواسطة الفريسة فى تطور الألوان المحذرة لردع الحيوانات المفترسة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلامة الحمراء فى العناكب تحذّر الحيوانات المفترسة دون تنبيه الخنافس والنمل العلامة الحمراء فى العناكب تحذّر الحيوانات المفترسة دون تنبيه الخنافس والنمل



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday