باحثون يعثرون على بقايا سحلية عملاقة قاتلة من العصر الجليدي
آخر تحديث GMT 14:06:43
 فلسطين اليوم -

يبلغ طول أكبر السحالي التي تعيش في أستراليا حوالي المترين

باحثون يعثرون على بقايا سحلية عملاقة قاتلة من العصر الجليدي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - باحثون يعثرون على بقايا سحلية عملاقة قاتلة من العصر الجليدي

باحثون يعثرون على بقايا سحلية عملاقة قاتلة من العصر الجليدي
كانبرا - ريتا مهنا

عثر الباحثون على عظمة صغيرة بطول 1 سم لسحلية عملاقة تصنف على أنها الأكبر على الإطلاق في القارة، حيث عاشت منذ أكثر من 50 ألف عام في كهف قرب روكهامبتون، شمال العاصمة الاسترالية سيدني.

وتفاجأ الباحثون كثيرا لدى عثورهم على هذه العظمة الصغيرة، ولم يحددوا بعد إذا كانت تنتمي لنوع سحلية كومودو أو لنوع آخر من السحالي المنقرضة كسحلية ميغالانيا التي يبلغ وزنها 500 كيلو غرام و بطول 6 أمتار.

باحثون يعثرون على بقايا سحلية عملاقة قاتلة من العصر الجليدي

ويرجع وجود السحلية العملاقية إلى نفس الفترة التي وطأت فيها قدم الإنسان القارة الاسترالية وعاش في تلك الفترة تماسيح بطول 9 أمتار، ويبلغ طول أكبر السحالي التي تعيش في أستراليا اليوم حوالي المترين.

وصرَّح الدكتور والباحث جلبرت برايس من جامعة كوين أيلاند، بأن "هذا أول دليل على تصادف وجود الإنسان وهذه المخلوقات العملاقة في نفس المكان، فقد ناقش العلماء طويلا إذا ما كان الإنسان أو التغير المناخي هو سبب انقراض هذه السحالي".

ويعتبر الكهف الذي وجدت فيه العظمة الصغيرة أكثر الأماكن التي تضم بقايا لحيوانات قديمة ويعتبر موطنا لبقايا الملايين من الأنواع، وأجرى البحث مجموعة كبيرة من المتطوعين من الجامعة الوطنية الاسترالية ومتحف كوين أيلاند وجامعة كروس الجنوبية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يعثرون على بقايا سحلية عملاقة قاتلة من العصر الجليدي باحثون يعثرون على بقايا سحلية عملاقة قاتلة من العصر الجليدي



اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات " السروال "على طريقة ليتيزيا

مدريد ـ فلسطين اليوم
أسلوب إطلالات ملكة إسبانيا ليتيزيا يميّزها عن باقي الملكات والأميرات، إذ تتألق دائماً بأزياء بسيطة من حيث التصميم بعيداً عن المبالغة في اللوك والأكسسوارات مع محافظتها في الوقت نفسه على عنصر الأناقة والرقيّ، وفي أحدث لملكة إسبانيا، بدت أنيقة كعادتها، وقد تألقت هذه المرة بتوب مونوكروم مع سروال بقصة كلاسيكية أنيقة، حيث واصل ملك وملكة إسبانيا جولتهما في عدد من مناطق أراغون، بهدف دعم انتعاش النشاط الاجتماعي والاقتصادي بعد الإغلاق القسري بسبب جائحة COVID-19. وفي تفاصيل إطلالة الملكة ليتيزيا، فقد إختارت توب من ماركة ماسيمو دوتي Massimo Dutti، بلون بيج حيادي، يبلغ ثمنها £59.95 تميّزت بياقتها الدائرية وأكمامها المنفوخة عند الأكتاف مع قصة الكسرات، والتي منحت لمسة من الأناقة لهذا اللوك. قصة الأكمام هذه من أجمل صيحات هذا الصيف، وقد إعتمدها...المزيد

GMT 01:52 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 09:27 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 02:56 2015 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المصمم ماجد سومان يصرّح أنه بدأ عمله بلمسة الصالون المغربي

GMT 16:53 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أجمل إطلالات مدونة الموضة المحجبة دلال الدوب

GMT 00:43 2015 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة شابة تعيش بأورام كبيرة في وجهها تخفي عينيها وأنفها

GMT 20:52 2015 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

كلية دار الكلمة تستقبل المخرج السينمائي مجدي العمري

GMT 14:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أبرز الديكورات للفصل بين غرف منزلك

GMT 04:17 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تعاني من تشوهات خلقية تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 05:12 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

معرض "فن القرآن" يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday