توجيه البنك الدولي 28 من الإستثمارات لتمويل مشروعات تغير المناخ
آخر تحديث GMT 08:26:47
 فلسطين اليوم -

أجرى تحولًا جذريًا في دوره لتخفيف حدّة الفقر في العالم

توجيه البنك الدولي 28% من الإستثمارات لتمويل مشروعات تغير المناخ

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - توجيه البنك الدولي 28% من الإستثمارات لتمويل مشروعات تغير المناخ

المشاة يمرون في واشنطن من أمام لافتة تعلن عن اجتماعات صندوق النقد الدولي
واشنطن - عادل سلامة

أجرى البنك الدولي  تحولا" جذريا" في دوره الذي يتمثل في التخفيف من حدة الفقر في العالم، وذلك من خلال تركيز جهود التمويل تجاه التصدي إلي ظاهرة تغير المناخ، . وذكر أكبر ممول في العالم للدول النامية بأنه سوف يقوم بتوجيه 28 بالمائة من إستثماراته بشكل مباشر إلي مشروعات تغير المناخ، مع الأخذ في الإعتبار ظاهرة الاحتباس الحراري. ويأتي هذا التحول من قبل البنك الدولي وبنوك التنمية الأخري خلال مؤتمر تغير المناخ التاريخي الذي عقد في باريس العام الماضي من أجل تمكين البلدان من خفض إنبعاثات الغازات المسببة للإحتباس الحراري والتكيف مع آثار هذه الظاهرة.

وأكد جيم يونغ كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي بأنهم يتحركون بشكلٍ عاجل لمساعدة البلدان على تحقيق التحولات الكبرى من أجل زيادة مصادر الطاقة المتجددة، والحد من مصادر الطاقة عالية الكربون، وتطوير أنظمة النقل الصديقة للبيئة فضلاً عن الإتجاه إلي بناء المدن الحضرية لإستيعاب السكان. وأضاف يونغ كيم في أعقاب إتفاقية المناخ الموقعة في باريس بأن هناك إجراءات جريئة يتعين إتخاذها من أجل حماية الكوكب لصالح الأجيال القادمة.
 
أما جون رومي وهو المدير البارز في البنك الدولي لتغير المناخ فقد أخبر الصحفيين بأن تحرك البنك الدولي ووضع ظاهرة تغير المناخ ضمن أكبر الأولويات يمثل نقلة نوعية، مشيراً إلي أن تغير المناخ سوف يدفع 100 مليون شخصاً آخرين إلي الفقر خلال الخمسة عشر عاماً المقبلة في حال لم يتم إتخاذ الإجراءات اللازمة.وتتطلع مجموعة البنك الدولي التي تضم مؤسسات أخري للتنمية والتمويل إلي تخصيص 16 مليار دولار على الأقل لمشروعات تغير المناخ بما فيها الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، وتهدف المجموعة إلى جمع مبلغ 13 مليار دولار في تمويل إضافي من القطاع الخاص في غضون أربع سنوات من خلال برامج التمويل المشتركة. وبحلول عام 2020 فإنه ينبغي أن يصل حجم التمويل إلي 29 مليار دولار في العام، أي ما يقرب من ثلث مبلغ 100 مليار دولار في العام لصالح المناخ من قبل الدول الغنية إلى الدول الفقيرة ضمن إتفاقيات تغير المناخ العالمي.
 
وكجزء من الإستراتيجية الجديدة للمؤسسة، فإنها سوف تساعد علي تمويل بناء ما يكفي من الطاقة المتجددة لتشغيل 150 مليون منزل في الدول النامية، فضلاً عن بناء نظم الإنذار المبكر من الكوارث المرتبطة بالمناخ مثل العواصف والفيضانات لصالح 100 مليون شخص. كما يستهدف البنك أيضاً أنظمة الزراعة الذكية والتي تستخدم كميات أقل من المياه والطاقة مع الإحتفاظ بخصوبة التربة، وهو ما سوف يساعد البلدان على تطوير النقل والبنية التحتية الحضرية نحو الإنتاج من دون إنبعاث الكثير من الكربون. كما يأخذ التمويل في الإعتبار جميع المشروعات بما فيها الصحة و التعليم وأولويات التنمية الأخرى.
 
وواجه البنك الدولي في الماضي إنتقاداتٍ قوية لإتجاهه نحو دعم البنية التحتية التي يصاحبها زيادة في إنبعاثات الكربون. ورفض رومي إستبعاد الإستثمارات المستقبلية في الوقود الاحفوري، ولكنه قال بأنها سوف تكون خاضعة لمعايير صارمة، على أن يتم تفعيلها عند الضرورة. مضيفاً علي سبيل المثال بأن الغاز قد يكون بديلاً إنتقالياً بعيداً عن الوقود عالي الكربون بالنسبة للبلدان التي تكافح من أجل بناء قدرات جديدة للطاقة المتجددة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توجيه البنك الدولي 28 من الإستثمارات لتمويل مشروعات تغير المناخ توجيه البنك الدولي 28 من الإستثمارات لتمويل مشروعات تغير المناخ



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الريان القطري يشارك في دوري أبطال آسيا عام 2018

GMT 08:17 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 00:36 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تراهن على نجاح "عقد الخواجة في دور العرض

GMT 09:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزارع برازيلي يعثر على صدفة حيوان مدرع أقدم من 10 آلاف عام

GMT 23:51 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

سرقة صفة الفنانة ليال عبود في الأراضي الألمانية

GMT 08:27 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سلمى حايك لم تخجل من الكشف عن شعرها الأبيض

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

عطر مميز من أجود عطور "استي لودر" يتلائم مع شخصيتِك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday