دراسة تحذَر من خطر انقراض حيوان فرس البحر
آخر تحديث GMT 22:23:07
 فلسطين اليوم -

نتيجة اختفاء طعامهم في المياه البريطانية

دراسة تحذَر من خطر انقراض حيوان "فرس البحر"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تحذَر من خطر انقراض حيوان "فرس البحر"

خبراء الطبيعة يحذرون من تضور فرس البحر جوعًا بسبب اختفاء طعامهم
لندن - سليم كرم

حذَر خبراء بريطانيون من انقراض سمكة "فرس البحر"، بسبب تدمير بيئتها، جراء التلوَث والصيد بالشباك، حيث أجرى علماء من جامعتي "كارديف" و"سوانسي" دراسة على الأعشاب البحرية، التي تعد المصدر الرئيسي لغذاء نوعين من "فرس البحر"، يعيشان في مياه دولة بريطانيا، وهما: "فرس البحر ذو الأشواك"، و "فرس البحر ذو الأنف الطويل".
 
ووجد الباحثون، (وفقًا لما ذكرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية). أن مروج الأعشاب البحرية تبدو في "حالة خطيرة"، في موقعين فحسب من المواقع الـ 11، التي تعد صحية، فيما حذر خبراء الطبيعة من أنه في حال عدم وصول المساعدة في أقرب وقت، ستضور المستعرة الأخيرة جوعًا، وتموت باختفاء طعامها.
 
ورصدت الدراسة تدمير النباتات الهشة، الذي يتغذى عليها "فرس البحر"، خمسة بوصات، للبقاء على قيد الحياة، جراء التلوث وسلوكيات الإنسان مثل القوارب السريعة والصيد بالشباك. حيث وجدت الدراسات المسحية التي أجريت على 11 موقعًا في إنجلترا وويلز وايرلندا، ارتفاع مستويات النيتروجين في الماء، ما يؤثر على صحة مروج الأعشاب البحرية على الإطلاق وفي هاتين المنطقتين على وجه التحديد.

دراسة تحذَر من خطر انقراض حيوان فرس البحر
 
وقال الباحثان بنيامين جونز، وريتشارد انسورث من جامعتي "كارديف" و"سوانسي"، إن الأعشاب البحرية في المناطق الـ 11، حتى تلك التي تتمتع بظروف جيدة، تواجه الضرر الناجم عن إرساء أو تثبيت السفن. وأضاف انسورث، أن الأعشاب البحرية يمكن أن تستخدم مثل الحيتان البيضاء، المعروفة بـ (كناري البحر) التي تعيش في مثل هذه الظروف، كمؤشر على صحة المياه الساحلية.
 
 وتابع، "ففي جميع المواقع التي فحصنها، وجدنا أن في خطر بسبب التلوث، وركوب الزوارق، أو كليهما حتى تلك التي في المناطق النائية نسبيا'. وأوضح: "لقد فقدنا تاريخيا ما لا يقل عن 50% من هذه المواطن البحرية في الجزر البريطانية، ما يعني أن فقدان المزيد منها لا يجب أن يكون خياراً".
 
ووفقا للدراسة المنشورة في مجلة "الجمعية الملكية المفتوحة للعلوم"، فإن أسوأ هذه المواقع، تم رصد ثلاثة مناطق منها في مقاطعة ويلز، وواحدة أخرى في انجلترا. حيث أوضحت رئيسة قسم السياسات البحرية في "دبليو.دبليو.اف- يو كيه" ليندسي دودز، إن الأعشاب البحرية، تعد من أكثر النظم الإيكولوجية قيمة، لكونها تساعد على الحفاظ على السلسلة الغذائية البحرية، مضيفة "من المهم جدًا تحسين حالة الأعشاب البحرية لتحقيق منافع للناس والطبيعة". حيث تحث "دبليو.دبليو.اف" حكومة بريطانيا لضمان حماية الأعشاب البحرية بشكل صحيح في مناطق المحميات البحرية، حيث يتم الحد من السلوكيات الإنسانية والتلوث.
 
وأوضحت "الديلي ميل"، أنه يمكن للعائلات المساعدة في حملة إنقاذ "فرس البحر" وهم جالسون على أريكتهم من خلال مبادرة مجتمع الأعشاب البحرية "سي إس أي"، وهو مشروع علمي قائم على دور المواطن. ويساعد هذا المشروع المتطوعين بتحليل آلاف من الصور تحت الماء من الأعشاب البحرية عبر أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.
 
وتسمح فكرة مشروع "ذونفيرسي"، للمواطنين بالاشتراك في بحث "سي إس إي"، دون التحرك من أماكنهم. ويشمل المشروع 191 ميلا من الساحل من منطقة "يماوث" إلى منطقة "لووي" في كورنوال.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تحذَر من خطر انقراض حيوان فرس البحر دراسة تحذَر من خطر انقراض حيوان فرس البحر



 فلسطين اليوم -

طغى عليه اللون المرجاني وأتى بتوقيع نيكولا جبران

مايا دياب بإطلالة تخطف الأنظار بصيحة الزخرفات الملونة

القاهرة ـ سعيد البحيري
لم تكن اطلالة النجمة مايا دياب عادية في مصر، خصوصاً أنها اختارت فستان راق وخارج عن المألوف بصيحة الزخرفات الملونة التي جعلتها في غاية الأناقة. فبدت اطلالتها ساحرة خلال إحيائها حفلاً غنائياً، وتألقت بتصميم فاخر حمل الكثير من الصيحات العصرية. من خلال إطلالة النجمة مايا دياب الأخيرة، شاهدي أجمل اختيارتها لموضة الفساتين المنقوشة خصوصاً الذي تألقت به في إطلالتها الاخيرة. اختارت مايا دياب اطلالة تخطّت المألوف في مصر، وابتعدت عن الفساتين الهادئة التي كانت تختارها في الآونة الأخيرة لتتألق بفستان سهرة فاخر يحمل الكثير من التفاصيل والنقشات البارزة. فهذا الفستان الذي طغى عليه اللون المرجاني أتى بتوقيع المصمم اللبناني نيكولا جبران، وتميّز بالقماش المخملي ونقشات جلد الحيوان المتداخلة مع الزخرفات السوداء والتفاصيل السوداء المنقط...المزيد

GMT 03:13 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بسحر التاريخ وجمال الطبيعة في "غرناطة"
 فلسطين اليوم - استمتع بسحر التاريخ وجمال الطبيعة في "غرناطة"

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 05:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيات ليون كوبرا" تُعدّ من أقوى 5 سيارات في السوق

GMT 10:49 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ريسبشن رائعة و جذابة تبهر ضيوفك

GMT 16:19 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

النجم كريستيانو رونالدو يختار اسمًا مميّزًا لطفلته الرضيعة

GMT 07:47 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

دنيا سمير غانم تقدم استعراضات عالمها في "صاحبة السعادة"

GMT 04:18 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

داليا جابر تدخل نشارة الخشب في صناعة الديكور المنزلي

GMT 01:45 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

المستشارة أنجيلا ميركل تواجه احتمالات الإطاحة بها
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday