صفيح البرازيلية تتحدى التماسيح الاستوائية لاقتناص المياه
آخر تحديث GMT 19:28:48
 فلسطين اليوم -
درة تطالب بإعدام المتهمين في قضية اغتصاب الطفل السوري وزارة الصحة الفلسطينية: تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع عدد الإصابات منذ صباح اليوم إلى 330 حالة وزارة الصحة الإماراتية: تسجيل 402 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 594 حالة شفاء وحالة وفاة واحدة وزارة الصحة الإماراتية: إجراء أكثر من 3 ملايين ونص المليون فحص لفيروس كورونا غوتيرش يعرب عن "صدمته وانزعاجه" من اكتشاف المقابر الجماعية في ليبيا وزارة الصحة الفلسطينيه تعلن تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا رويترز: 13 قتيلا في الانفجار الذي وقع في مركز طبي شمالي العاصمة الإيرانية طهران الشرطة الإثيوبية تعلن أن انفجارات هزت العاصمة أديس أبابا خلال احتجاجات مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وزارة الخارجية السعودية: تقرير أمين عام الأمم المتحدة بشأن إيران يؤكد ضلوعها المباشر في الهجمات الصاروخية التي استهدفت المملكة وزارة الخارجية السعودية: ما توصل إليه التقرير الدولي لا يترك مجالا للشك أمام المجتمع الدولي حول نوايا إيران العدائية تجاه المملكة والمنطقة العربية والعالم
أخر الأخبار

يستحدث السكّان مسارات غير قانونية بطريقة يدوية

صفيح البرازيلية تتحدى التماسيح الاستوائية لاقتناص المياه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صفيح البرازيلية تتحدى التماسيح الاستوائية لاقتناص المياه

شراسة التماسيح الاستوائية
برازيليا ـ رامي الخطيب

يتحدّى سكان مدينة صفيح في ريو دي جانيرو البرازيلية التماسيح الاستوائية التي تنتشر في المياه الآسنة "يوميًا"؛ لـ"اقتناص" المياه من الإمدادات التابعة للشركة العامة للمياه.

وأوضحت أليساندرا دوس سانتوس (43 عامًا)، وهي من سكان مدينة الصفيح فيلا أميزادي المحاذية للقناة: "مع هذا الجفاف، نفتقر إلى الماء والسكان يأتون إلى هنا لحمله. ويتعين عليهم إلهاء التماسيح الاستوائية عبر رمي الطعام لها".

فيما يتكرّر المشهد في حي ريكريو دوس بانديرانتيس في المنطقة الغربية لريو دي جانيرو على مسافة كيلومترات من ورش البناء للمنشآت الرياضية المخصصة لدورة الألعاب الأولمبية في 2016.

وتعاني مختلف مناطق جنوب شرقي البرازيل جفافًا تسجل فيه السدود أدنى مستوياتها التاريخية، وأكد نائب رئيس بلدية فيلا أميزادي، التي يعيش فيها أكثر من خمسة آلاف شخص، ماركوس كونتي، أنَّ "الوضع في ساو باولو أخطر بكثير مما هو في ريو دي جانيرو".

مع أنَّ شركة المياه ريو سيداي لا تقول ذلك، فإنها تعمد إلى تقنين المياه في مدن الصفيح قبل المناطق السكنية.

وعند مدخل مدينة الصفيح هذه على قارعة الطريق، استحدث السكان يدويًا مسارات غير قانونية للمياه على شبكة الإمدادات الرئيسية التابعة لشركة المياه العامة، التي لا تزال توزع المياه، حتى عندما تكون التشعبات الأخرى للشبكة مقطوعة.

فيما يعرف المكان بـ"بيكا دوس جاكاريس"، أي صنبور التماسيح الاستوائية، ويمر الأنبوب الضخم لشركة المياه العامة فوق القناة الضيقة التي أصبحت حفرة للصرف الصحي تسبح فيها التماسيح الاستوائية التي تأتي من البحيرات والمستنقعات التابعة لمجمع "شيكو مينديس" البيئي الواقع وراء مدينة الصفيح مباشرة، وسبق لها أنَّ التهمت قطًا وانتزعت إحدى قوائم كلب، وفق أليساندرا.

كما أكدت لوسيان دي أوليفيرا (36 عامًا): "نخاف في أوقات المطر لأن المياه تفيض أحيانًا ويتعين على السكان إبعاد التماسـيح بالاستعانة بعصي".

وقال المختص بعلوم الأحياء، ريكاردو فريتاس فيليو، منسق "معهد جاكاري"، أنَّ "المحطة المحلية لمعالجة المياه التابعة لشركة المياه العامة هي بمثابة ذر للرماد في الأعين، إذ ليست لديها القدرة على تكرير كل المياه المبتذلة".

هذا وتفاقم الوضع لاسيما لأن حي ريكريو دوس بانديرانتيس شهد نموًا عقاريًا بنسبة 300 في المئة خلال السنوات الخمس الأخيرة استعدادًا للألعاب الأولمبية.

كما لفت فريتاس إلى أنه أحصى 13 مسارًا غير قانونيًا للمياه المبتذلة في المتنزّه وغالبيتها تأتي من شركة المياه العامة، محذّرًا من أنَّ بحيرة "داس تاشاس"، التي تأتي منها التماسيح، باتت تفتقر إلى الأوكسجين والسمكة الوحيدة التي تصمد في ظل هذا الوضع هي من فصيلة قادرة على التنفس خارج الماء.

ورأى أنَّ المطلوب على الأقل وضع لافتة تمنع إطعام هذه الحيوانات كي تعود إلى البحيرة؛ لأنها تشعر بالذبذبات في المياه على مسافة 1,5 كيلومتر، وهي حاليًا تنتظر أنَّ تعطى الغذاء لتأكل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صفيح البرازيلية تتحدى التماسيح الاستوائية لاقتناص المياه صفيح البرازيلية تتحدى التماسيح الاستوائية لاقتناص المياه



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن - فلسطين اليوم
رغم إغلاق المطارات والحدّ من السفر حول العالم بسبب فيروس "كورونا" فإن ذلك لم يمنع دوق ودوقة كمبريدج من الاحتفال باليوم الكندي من خلال عقد لقاء عبر الإنترنت مع عاملين في مستشفى Surrey Memorial Hospital في كندا، وخطفت كيت ميدلتون الأنظار بإطلالة باللون الأحمر. تقصّدت كيت اختيار إطلالة باللون الأحمر، وهذا ما تفعله سنوياً بالتزامن مع العيد الوطني الكندي. وهذا العام، بدت ساحرة بفستان قصير من قماش التويد اختارته من مجموعة ألكسندر ماكوين، وتميّز التصميم الذي تألقت به ميدلتون بأكمامه القصيرة وقصته المستقيمة، وهو خيار أنيق لإطلالة صيفية راقية. واختارت كيت تسريحة الشعر المالس والمنسدل وتألقت بلون شعرها بدرجة البنيّ الفاتح، كما اعتمدت مكياجاً ناعماً بألوان ترابية. صيحة التويد تُعتبر من الصيحات الأحب إلى قلب دوقة كمبريدج، فسبق لها أن اخت...المزيد

GMT 09:01 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 18:49 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

جودة البيئة تؤكد أن عصفور الشمس يمثل الحرية للشعب

GMT 04:34 2015 السبت ,19 كانون الأول / ديسمبر

نظرة على الحياة الثقافية للمصور الأميركي ستيف ماكوري

GMT 04:35 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

شاورما دجاج سوري في الفرن

GMT 00:17 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

كل ما تريد معرفته عن سيارة ستروين "C3 Aircross" قبل طرحها في مصر

GMT 14:00 2013 السبت ,06 تموز / يوليو

"بحر الأزهار" في جزيرة هوكايدو اليابانية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 19:33 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

عبدالله المعيوف يؤكّد جاهزيته لقيادة الهلال أمام الرائد

GMT 04:58 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

ياسمين عبد العزيز ترتدي بدلة شرطة في "عصمت أبو شنب"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday