مغامر يلتقط صورًا مميزة لتماسيح قاتلة في بحر كوبا
آخر تحديث GMT 02:26:51
 فلسطين اليوم -
أخر الأخبار

المكسيكي ريكاردو كاستيو استمتع بعطلة شيقة

مغامر يلتقط صورًا مميزة لتماسيح قاتلة في بحر كوبا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مغامر يلتقط صورًا مميزة لتماسيح قاتلة في بحر كوبا

مغامر يلتقط صورًا مميزة لتماسيح قاتلة
كوبا - ليليان ضاهر

استمتع المغامر ريكاردو كاستيو (39) عامًا بـ"عطلة شيقة" عندما كان يغوص في البحر قبالة "كوبا" على أمل التقاط صور تحت الماء لأسماك القرش ولكن بدلًا من ذلك عبر أمامه مفترس قاتل آخر في شكل تماسيح.

ولم يكن بحوزة كاستيو أي شيء لحمايته من الزواحف التي يبلغ طولها 12 قدمًا، إذ لم يكن معه سوى كاميراته وسنوات من الخبرة في السباحة مع المخلوقات الخطرة.

الصورة 1: الغطاس والمصور ريكاردو كاستيو يلتقط صور لا تصدق تحت الماء لتماسيح قبالة سواحل كوبا.

صورة 2: تتقاسم التماسيح مع أسماك القرش هذه البقعة، لذلك تحتاج إلى أن يتم التعامل داخلها برعاية.

صورة 3: تهديد: تمساح مخبأة جزئيا في الحياة النباتية تحت الماء يضع عينة على ريكاردو، ونتيجة لذلك، كان قادرا على الحصول على بضع بوصات بالقرب من التمساح الكوبي والحصول على لقطات مذهلة لواحد من أكثر الحيوانات المخيفة في العالم في بيئتها الطبيعية.

مغامر يلتقط صورًا مميزة لتماسيح قاتلة في بحر كوبا

وعند نقطة واحدة، لمس التمساح عدسة كاميرا ريكاردو ، مما سمح له بالحصول على لقطة من الداخل فكه الضخم القاتل. وكان ريكاردو، من المكسيك، يغوص في بيئات المانجروف في جنات الحديقة البحرية الملكية في كوبا.

وأضاف: كنت هناك لالتقاط صور أسماك القرش وحدث بالمصادفة تواجد التماسيح هناك، كنت في الماء للحصول على هذه الصور، وليس من المعتاد الغوص مع التماسيح في هذا المكان.

صورة 4: كان كاستيلو لا يحمل شيئا لحمايته من الزواحف طويلة، بصرف النظر عن كاميراته وسنوات من الخبرة مع الحيوانات الخطرة.

صورة 5: كان ريكاردو قادر على الحصول في غضون لحظة على لقطة من الحيوان المخيف وفكيه مفتوحا.

صورة 6: ريكاردو كاستيو، الذي هو في الأصل من المكسيك، يغطس في غابات المانغروف من حدائق المنتزه البحري الملكية في كوبا.

وأشار ريكاردو إلى أنَّ بعض التماسيح كانت تأتي من قبل لأن بعض الصيادين ينظفون الأسماك بالقرب من أشجار القرم التي تعيش فيها التماسيح.

وتابع: عندما ترى التماسيح وحجمهم تحتاج فقط إلى البقاء طوال الوقت في الجزء الأمامي منهم أو الخلفي، ولا تذهب إلى الجانب لأنه من السهل جدا للتمساح أن يلدغك.

وبيَّن أنَّه كان قريبًا جدًا منهم، مضيفًا: يمكنني استخدام عدسة 14، ولمس التمساح عدسة الكاميرا.

صورة 7: على الرغم من أنَّه غامر في الماء لالتقاط صور لأسماك القرش، حدث بالمصادفة تواجد التماسيح هناك.

صورة 8: عند نقطة واحدة، لمس واحد من الزواحف الكبيرة عدسة الكاميرا كاستيلو بأنيابه، موفرا فرصة فوتوغرافية نادرة.

صورة 9: يقول ريكاردو إنَّه عندما يرى الناس تلك الصور، سيعتقدون أنَّه مجنون، ولكن هذا لمجرد أنَّهم خائفون من المجهول.

صورة 10: يقول ريكاردو إنَّه قادر على التنبؤ بشأن ما إذا كان هناك أي نوع من الخطر، من خلال دراسة لغة جسد الحيوانات.

صورة 11: ريكاردو المصور مع كامل معدات الغوص، وأسفرت شجاعته ومهارته لالتقاط صور مذهلة جدا من التماسيح.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مغامر يلتقط صورًا مميزة لتماسيح قاتلة في بحر كوبا مغامر يلتقط صورًا مميزة لتماسيح قاتلة في بحر كوبا



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - فلسطين اليوم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها.الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 16:32 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

سيارة"بوني" تعد أول سيارة في تاريخ "هيونداي"

GMT 14:20 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

المدرج الجليدي والمهبط المائي من أغرب مطارات العالم

GMT 20:54 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

وزارة البيئة المصرية تُنقذ ذئب نادر من خطر الإنقراض

GMT 00:00 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الفرنك السويسرى مقابل الدولار الأميركي الجمعة

GMT 08:50 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

بوتشي تنجح في تقديم فلورانسا بلمسة من الحداثة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday