هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم
آخر تحديث GMT 21:34:34
 فلسطين اليوم -
وزارة الصحة الفلسطينية: تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع عدد الإصابات منذ صباح اليوم إلى 330 حالة وزارة الصحة الإماراتية: تسجيل 402 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 594 حالة شفاء وحالة وفاة واحدة وزارة الصحة الإماراتية: إجراء أكثر من 3 ملايين ونص المليون فحص لفيروس كورونا غوتيرش يعرب عن "صدمته وانزعاجه" من اكتشاف المقابر الجماعية في ليبيا وزارة الصحة الفلسطينيه تعلن تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا رويترز: 13 قتيلا في الانفجار الذي وقع في مركز طبي شمالي العاصمة الإيرانية طهران الشرطة الإثيوبية تعلن أن انفجارات هزت العاصمة أديس أبابا خلال احتجاجات مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وزارة الخارجية السعودية: تقرير أمين عام الأمم المتحدة بشأن إيران يؤكد ضلوعها المباشر في الهجمات الصاروخية التي استهدفت المملكة وزارة الخارجية السعودية: ما توصل إليه التقرير الدولي لا يترك مجالا للشك أمام المجتمع الدولي حول نوايا إيران العدائية تجاه المملكة والمنطقة العربية والعالم رويترز: الولايات المتحدة تشهد أكبر زيادة يومية بإصابات كورونا منذ بداية الجائحة
أخر الأخبار

روسيا وكندا أكبر الخاسرين واندونيسيا تحقق إنجازًا تاريخيًا

هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم

حرائق الغابات
واشنطن ـ يوسف مكي


 
كشفت دراسات علمية حديثة اعتمدت في نتائجها على البيانات الواردة عبر الأقمار الصناعية، أنَّ الحرائق الشمالية دمّرت مساحات شاسعة من الغابات في كندا وروسيا بين عامي 2011 و 2013 مساهمة بحد كبير في الانبعاثات لغازات الاحتباس الحراري التي تتسبب في تغيير المناخ.


وأوضحت الدراسات أنَّ مساحات شاسعة من الغابات في كندا وروسيا اندثرت نتيجة اندلاع حرائق عام 2013، وفقًا للبيانات الواردة حديثًا من خلال الأقمار الصناعية، وفي المقابل وبالتحديد في إندونيسيا انخفضت حرائق الغابات لتسجل أدنى معدلاتها في العقد الحالي.


ورصد علماء عدد 400 ألف صورة توضح خريطة الغابات في العالم والتي تشير إلى فقدان العالم 18 مليون هكتار من الغابات خلال عام 2013، وفي الفترة مابين عامي 2011 و2013 فإنَّ حرائق الغابات في كندا وروسيا مثلت ربع خسائر العالم من الغابات، علمًا أنَّ بعض الغابات تعود إلى ما كانت عليه غير أنَّ الغابات الشمالية ورجوعها حيث كانت قبل الحرائق بطيء بعض الشيء.


وتمثل الغابات الشمالية واحدة من الغابات الكبيرة في العالم والتي تقلل من نسبة الكربون؛ لكن العلماء يتنبؤون بأنَّ التغيير المناخي سيؤدي إلي اندلاع حرائق بهم بكثافة أكبر نتيجة لوجود الكربون في الخشب والتربة، إذ أنَّ هذه الغابات حاليًا تندلع بها الحرائق أكثر من أي وقت مضى على مدار 10 آلاف عام.


وصرَّح الدكتور نايكل سايزر في دراسة أجراها لمعهد المصادر العالمية، بأنَّ الزيادة في حرائق الغابات الشمالية تمثل قلقًا كبيرًا على المناخ، موضحًا أنَّ الاحتباس الحراري يؤدي إلى مزيد من الحرائق للغابات الشمالية التي تؤدي بدورها لمزيد من الانبعاثات ومن ثم تغير في المناخ.


وأكد الدكتور الروسي ديمتري أكسينوف وفقاً لإحصاءات رسمية ودراسات لخبراء، أنَّ نسبة كبيرة من الحرائق يتسبب فيها العامل البشري، مشيرًا إلى أنَّ من 90 – 95 %  من الحرائق في روسيا كانت التدخلات البشرية هي السبب في اندلاعها من خلال الأعمال التي تجري في الغابات وأيضًا أعمال التنقيب عن النفط والغاز.


وأوضح أحد المساهمين في الدراسات أولغا غيرشينزون، أنَّ إدارة الغابات وحمايتها من اندلاع الحرائق بها في روسيا وكندا هي في حاجة لمزيد من التطوير، مؤكدًا ما قاله مواطنه ديمتري أكسينوف بأنَّ هناك حاجة لنظرة أكبر حول إدارة الغابات في روسيا وكندا وكيفية تطويرها لمواجهة التغييرات المناخية، منوهًا "لا بد من دراسة متعمقة وفهم لأنواع هذه الحرائق وأسباب اندلاعها".


وأبرزت الدراسات أنَّ اندلاع حرائق الغابات يمثل حوالي 70 في المائة من خسائر كل من روسيا وكندا بالإضافة كذلك إلى قطع الأشجار والآفات التي تصيب الغابات والتي تزيد من نسبة الخسائر.


وتمثل البرازيل والولايات المتحدة الأميركية وإندونيسيا أكبر البلاد التي تحقق خسائر في نسبة الأشجار عن عامي 2011 و2013؛ ولكن على عكس كندا وروسيا فإنَّ هناك جهودًا تبذل في سبيل حصر الخسائر التي تنال من الغابات وبدا ذلك واضحًا في إندونيسيا التي قلت نسبة الخسائر في الغابات لديها بشكل كبير ووصلت إلى أدنى معدل تم تسجيله في العقد الأخير عام 2013  بعد أن كانت قد سجلت ثالث أكبر معدل في انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون.
 
       

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم هنيئًا للانحباس الحراري الحرائق تقضي على ربع غابات العالم



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع مُصمّم الأزياء يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بالكاجول أو بفساتين السهرة

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تنجح نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان في خطف الأنظار في كل مكان توجد فيه، سواء في إطلالاتهنّ الكاجول أو بفساتين السهرة البراقة والأحب على قلبهنّ، وتحرص كل واحدة منهنّ على اختيار أحدث الصيحات التي تطرحها الماركات العالمية. ولا يغيب التوقيع العربي عن إطلالات كارداشيان، اللاتي لجأن في كثير من المناسبات إلى اختيار فساتين من مصممين عرب؟ كيم كارداشيان تعشق كما شقيقاتها اختيار الماركات العالمية، ولجأت في مناسبات عدة إلى خطف الأنظار بتصاميم حملت توقيع مصممين عرب، أبرزهم عز الدين عليا الذي تألقت من مجموعته بفستان أبيض راقٍ أظهر قوامها الرشيق وخصوصاً خصرها النحيف، كما اختارت من توقيع المصمم نفسه إطلالة كاملة بنقشة الفهد. وبدت ساحرة بفستان أصفر أنيق من تصميم إيلي صعب، وتنوّع كيم في اختيار المصممين العرب، فقد أطلت بفستان فضيّ طو...المزيد

GMT 12:19 2015 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

التركمان في فلسطين

GMT 08:22 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

نصائح السفر إلى أوكرانيا لقضاء رحلة مُمتعة

GMT 11:23 2019 الأحد ,07 إبريل / نيسان

طريقة تطبيق مكياج سموكي على طريقة نادين نجيم

GMT 05:48 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يقضيان حياتهما داخل سيارة في رحلات لا تنتهي

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

صور روسيا 2018

GMT 06:22 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

أفكار رائعة لتنسيق كوش أفراح مبهجة وجذابة

GMT 18:52 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

"الكنافة" حلوى الملوك الحائرة بين مصر والشام

GMT 17:36 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

النوم 7 ساعات أبسط طرق حل المشاكل بين الزوجين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday