محادثات اتفاق التغير المناخي يُدير وجهه عن بعض القضايا المُثيرة للخلاف
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

قدّمت الدول الغنية عروضًا جديدة للمساعدة على خفض الانبعاثات

محادثات اتفاق التغير المناخي يُدير وجهه عن بعض القضايا المُثيرة للخلاف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محادثات اتفاق التغير المناخي يُدير وجهه عن بعض القضايا المُثيرة للخلاف

اتفاق تغيّر المناخ يتجنّب المشاكل
وارسو ـ عادل سلامه

اجتمعت الأمم المتحدة، يوم السبت، في بولندا؛ لمناقشة مسودة اتفاق التغير المناخي، والتي قالت مصادر إنها من المُرجّح أن يتم تمريرها، حيث قدّم المندوبون المنهكون تنازلات بشأن بعض القضايا الرئيسية، ولكنهم تركوا العديد من المشاكل المُثيرة للخلاف لحلها في العام المقبل.

ويبدو أن النتيجة لم تكن بمثابة تقدّم مفاجئ، فبعض البلدان ومنظمي الحملات أملوا في تحقيق طفرة ملحوظة، كما أن المناقشات ستبقى قائمة بشأن صيغة الجوانب الرئيسية لقواعد تنفيذ اتفاق باريس للمناخ 2015.

وأعدّ المندوبون خلال الأسبوعين الماضيين، نصًا بشأن الآليات المعقدة المطلوبة لإدخال أهداف اتفاق باريس حيز التنفيذ، وقد بدا ناجحًا جزئيًا مع اقتراب المحادثات من الموعد النهائي، يوم الجمعة، ومن المرجّح أن تستمر حتى بعد ظهر يوم السبت على الأقل.

أقرأ أيضاً : رئيس المالديف الأسبق يُؤكّد على أنّ تغيّر المُناخ "تهديد وجودي"

وسيتيح النص للبلدان توضيح النقاط الرئيسية مثل المحاسبة على انبعاثات غازات الدفيئة، وتسجيل انخفاض معدل الكربون، كما سيذهبون إلى تشجيع زيادة جهود تطبق اتفاق تغير المناخ في كل بلد.

ويكون من بين القضايا التي تعيق التقدّم، هي مسألة التقنية الفائقة بشأن ما الذي ينبغي أن يحدث للسوق الائتماني للكربون، والتي تحتفظ بها بعض البلدان؛ تقديرًا لجهودها في خفض الانبعاثات، ومصارفها الكربونية، مثل الغابات، إذ يتم حساب هذه الأرصدة في أهداف خفض الانبعاثات في البلدان.

وقدّمت البرازيل صيغة قد تفيد البلاد بسبب غطاء الغابات المطيرة الضخم، لكن المنتقدين قالوا إن الثغرات التي سمحت بالعد المزدوج لأرصدة الكربون ستؤدي إلى تقويض نزاهة النظام بشدة.

وكان من غير المرجّح حل هذه المسألة في الوقت المتبقي، ولكنها أعطت إشارة إلى موقف البرازيل المحتمل في المحادثات المقبلة. وكان من المفترض عقد مؤتمر العام المقبل في البرازيل، لكنه سيعقد في تشيلي؛ لأن رئيس البرازيل القادم، جائير بولسونارو، سحب عرض استضافة المؤتمر.

وكانت البرازيل مؤيدًا موثوقًا للمحادثات السنوية في الماضي وعملت على التوسط في الصفقات بين العالم المتقدم والنامي، ومن دون الدعم البرايلي في المستقبل، من المرجح أن تتفاقم المحادثات أكثر فأكثر.

ولعبت السعودية والولايات المتحدة وروسيا والكويت دورًا مُدمرًا في المحادثات،مما أدى إلى تخفيف القرار الذي كان يرحّب بالتقرير الأخير للفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ وارتفاع درجة حرارة 1.5 درجة مئوية، إذ يوضّح العواقب الوخيمة لذلك.

وسيجعل الحل الوسط في النص المعاد صياغته جميع البلدان ترحب بالإنجاز المحقق في الوقت المناسب، لتقرير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، ولكن الناشطين أشاروا إلى ضعفه لأنه يشير فقط إلى توقيت إصدار التقرير وليس محتواه.

وانضم الاتحاد الأوروبي، والعديد من الدول المتقدمة وعشرات الدول النامية، في الإعلان عن أنهم سيركزون على منع زيادة درجة الحرارة 1.5 درجة مئوية في جهود خفض الكربون.

وكان هناك بعض العروض الجديدة من الدول الغنية لتمويل البلدان النامية؛ للمساعدة على خفض الانبعاثات والتكيف مع آثار تغير المناخ، وهي قضية أخرى تم دفعها إلى المحادثات المستقبلية.

و حزنت الوفود لسماع خبر وفاة المفاوضة الفلبينية المخضرمة، برناديتاس دي كاسترو مولر، والتي كان حضورها ملحوظا في المحادثات منذ ما يقرب من 30 عامًا.

قد يهمك أيضاً :كلبان ينقذان صاحبهم بعد تعرضّه للهجوم من كنغر بري
قد يهمك أيضاً :علماء يُؤكّدون أنّ التغيّر المُناخي يُقلّص فصل الشتاء لحساب الصيف

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محادثات اتفاق التغير المناخي يُدير وجهه عن بعض القضايا المُثيرة للخلاف محادثات اتفاق التغير المناخي يُدير وجهه عن بعض القضايا المُثيرة للخلاف



GMT 13:51 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

عودة 16 ألفا من طيور البجع إلى سيبيريا

GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 14:58 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

محمد رمضان يتحدّى منافسيه بفيلمه "هارلي"

GMT 01:45 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

بطولة كأس البحرين لسباق الخيل تنطلق في بريطانيا السبت

GMT 18:37 2016 السبت ,17 كانون الأول / ديسمبر

مفيدة شيحة تُهاجم غيتس خلال "الستات مايعرفوش يكدبوا"

GMT 07:55 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

انتخاب نساء أكثر في الحكومات يُقدّم مساهمات حقيقية

GMT 13:31 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

الدكتور علي جمعة يقدم برنامج "فن الدعاء" على "CBC"

GMT 05:28 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

إنتاج علاج جديد للسرطان يمنع انتشار المرض

GMT 20:24 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

النجم حسن الفذ يُعلن عن استعداده لعرضه الفني الجديد

GMT 04:55 2015 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

أستاذ تاريخ يشبه إزالة "رودس" بتدمير داعش آثار سورية

GMT 10:11 2015 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أسرار جمال اللون الكحلي في زفافك

GMT 06:28 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

7 أخطاء يجب عدم الوقوع بها في موضة الصيف

GMT 20:52 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

طرق مذهلة لـ إخفاء الهالات السوداء بالمكياج
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday